النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11922 الأحد 28 نوفمبر 2021 الموافق 23 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:25AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

مع الناس

أمســــــية أبــــــي ســــــــــــــلام

رابط مختصر
العدد 8729 الإثنين 4 مارس 2013 الموافق 21 ربيع الآخر 1434

أُمسيتكَ ايها الراحل الجميل: باهية رافلة بالحب والشعر والموسيقى فهي ان بدت في ذاكرتك ولذاكرتك فانها في ذاكرة البحرين التي عشقتها «موتا» وتماهيت في حبها حتى فقدت توازنك وَجْدَحب ثمل في تفاصيلها... هكذا تندرج محبة الاماكن والمنازل والمداخل والمخارج في تفاصيل ناسها ومفاصل اهلها... لكم اصاب عين الوفاء هذا الوفي الابي البهي الزاخر بقوافي الشعر والموسيقى علي عبدالله خليفة في امسيةٍ اقامها للراحل ابي سلام في مركز عبدالرحمن كانو الثقافي.. وكان الحضور في ذاكرة ابي سلام: محمد السيد باذخ الروعة.. كان ورداً عابق الوجد تلظىّ خلف عشرين سياجًا كان تمراً وحليبا لأناسٍ في بيوت من زجاج. هكذا يرى الشاعر علي عبدالله خليفة صديق عمره ابا سلام: وفاء تمر وحليب للآخرين... والى أولئك الذين يأكلون التمر.. ويرمون نوى التمر في عيون الوطن وبيوتهم ذات الواجهات الزجاجّية الآيلة للانكسار.. فالشاعر يُحوّر ويُؤل ويرمز بقوافيه الشعرية هجس ابي سلام وطنيا في وصل ناس البحرين: كأن الحضور غياب والغياب حضور يتماهيان في ابي سلام توجد وطن بين نهش المتطرفين والإرهابيين وقطاع طرق المدنية البحرينية وعبق ورود فوّاحة في حضور وغياب ابي سلام الذي كان له موقف وطني مسالم متسامح ساخط ضد رؤوس عناكب الطائفية الذين ينسجون وشائج الموت وشيجة.. وشيجة في تفاصيل الوطن!! ماء بحر.. كوّن الريح به موجا الى اقصى أجاج.. كان نجماً في العشيات سماء لنخيلٍ ارطبت من دون ان تروى وارضاً مسّها ضيم احتجاج هكذا يتوجس كني القوافي الشاعر: علي عبدالله خليفة ويصور ابا سلام نجم فرقد يُفرقد سماء البحرين... وفي الخيال كان: نخلاً يطرح رُطبا من دون ان يروى وفي ارضٍ مسها يباب ضيم احتجاج!! فالنجم الفرقد ابو سلام في سماء بحرينية لا يغادرها متمسكا بأرضها وشاهدا على باطل فتنة طائفيتها!! كلما قلت له: يا صاحبي هيا بنا نمضي فقد مرّ على الشوك الطريق والتمني موصد الابواب بالاصفاد فانظر قال: في البال خيال لزهرِ الجُلنّارْ وارى في الحلم مفتاحا فريدا وعلاجا للرّتاج عندما جاء الى الظلمة غنىّ.. فارع الصوت ينادي نجمة الصبح ويفنى كفتيل لسراج ان ديالوق الشعر لدى علي عبدالله خليفة بينه وبين ابي سلام ياخذ ديالوق رمزيته الشعرية في المعنى والمبنى الشعريين: فنرى ابا سلام يهوى شوك الوطن شوق خيال وطني لزهور الجلمّار وفي حلم ابي سلام تفاؤل لعلاج رتاج يحز معصمي الوطن بالطائفية... يا إلهي ما جلل هذا الفراق المعجون بالوفاء عند علي عبدالله خليفة في رمز حرقة قوافي تعانق رحيل ابي سلام وغيابه!! ترك الساحة ملأى بالحضور وبشيءٍ يشبه الفقد وحشد من عصافير واشجار نبق ترك الساحة ملأى بالحضور بظلال لدهاليز واحياءٍ يتمامى وعبير سال من مئذنة كبرى ولحن لامس الروح ولحن لامس الروح وفي القلب تنامى انها رمزية الموهبة الشعرية الباهية الدلالة في احاسيس القوافي الناطقة بدهشة وجع الفراق لدى علي عبدالله خليفة كأن البحرين كلها بناسها ومنازلها واشجارها وعصافيرها وورودها وزنابقها وعذب مائها وبهجة اطلالة نسائها: تتجافل فقدان دهشة لحن يتوارى في نبض رتم مليوديا روح ابي سلام الآفلة الى باريها... كيف حال السفر الموغل في البعد؟ وما حال الندامى؟؟ ولماذا كأسك الفارغ لا يبكي ولا يأس بذاك السّفرْ حبر تتساقاه السطور ولماذا انت في القرب وفي البعد حكايا ومعانٍ تتسامى. ترك الساحة ملأى بالحضور وبشيء يشبه الفقد اذا ما خفقت بالقلب ذكرى للذي يسكن فينا والذي نمشي له الدرب مواعيد ورايات توفِّي ما عليه من نذور حقا لقد كانت امسية ابي سلام صدرا مفتوحا للحضور ــ هكذا ارادها رائد الامسية علي عبدالله خليفة ــ كصدر ابي سلام لمن لديه كلمة في ذكرى الراحل الجلل.. وكانت القوافي والموسيقى في عازفين جميلين هما (عبدالله العاني) و(محمد عبيدلي) تماهيا لحنا عذبا من مواويل وجدانية علي عبدالله خليفة على ايقاع الآه ومعاناة الويل في توجدات القلب المعنّى بصدعات الحياة في فراق الاحبّة!! وسيبقى وطن ابي سلام طيباً مُعافى.. ما دام الشعر طيباً معافى شكراً علي عبدالله خليفة!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها