النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12099 الثلاثاء 24 مايو 2022 الموافق 23 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:49PM

كتاب الايام

من التقرير السنوي للإرسالية الأمريكية لعام 1945م (4)

رابط مختصر
العدد 11955 الجمعة 31 ديسمبر 2021 الموافق 27 جمادى الأولى 1443

السيدة فان بيرسم

السيدة هاريسون

جلب العام 1945م العديد من التغيرات للبحرين، ليس أقلها لنسائها. ففي شهر مارس استلمنا، نحن نساء الإرسالية جميعا، دعوات إلى حفل زواج حينما تزوجت طالبة سابقة وإخوتها الثلاثة في ليلة واحدة. كانت الليلة بأكملها مفاجأة كبيرة لنا لدرجة أننا لم نصدق أعيننا لما فيه من تناقض لما اعتدنا عليه من مرح صاخب مفتوح للجميع حينما يأتي الجيران والغرباء والخدم والأطفال لمدة أسبوع للاستماع إلى قرع الطبول وتناول الحلويات والقهوة. ففي هذه المرة قال الوالدان إنه حان الوقت للسماح للأبناء والبنات الشابات بأن يتزوجن بالطريقة «الجديدة». لقد كانت العائلة شجاعة لإحداثها التغيير. وخلال الصيف حصلت نساء أكثر وأكثر من الطبقة الفقيرة على وظائف، وهكذا تم كسر تعصب قديم آخر. حتى «مدينة» القديمة التي أسميناها بذلك لأن اسمها ظهر في مجلة نجلكتد أريبيا قبل سنوات، جاءت وقالت إنها تريد أن تعمل في الآر إف، أي القوات الملكية، في خلط الرمل لبناء المطار الجديد. وفي مرات عدة كانت هذه المرأة تتحدث عن المعاملة الطيبة التي تتلقاها من «الأصحاب»، أي الأجانب، وهذا أمر مشوق، إذ إن «الأصحاب» لم يكونوا سوى يهود عرب. وفي أحد الأيام جاءت لتسأل شيئا وقالت لي: «خاتون، ماذا تعني كلمة أوكي؟ إنني أسمعها طوال الوقت وأريد أن أعرف معناها». وحقيقة إنني استطعت أن أجيب عن سؤالها دون تردد، بما يثبت لها دون شك عمق حكمتي المدهشة مسبقا. 

تم مراجعة يومنا النسائي للصلاة بإقامة صلاتين، واحدة باللغة الإنجليزية في عوالي «مخيم النفط» وواحدة باللغة العربية في كنيستنا هذه بالمنامة، كلا الصلاتين حضرهما عدد جيد وكانتا مليئتين بالمباركة. كان فصل الشتاء شديدة البرودة ومن الصعب جدا الحصول على الملابس الشتوية، وقد نظمت السيدة فان بيرسم حملة مساعدة النساء التي تهدف إلى إعادة صناعة الأقمشة القديمة وخياطة الجديدة منها لأجل الفقراء، ونجحت الحملة نجاحا عظيما منذ بدايتها وسوف تستمر هذا الشتاء للمرة الثانية. 

 

 

مع حلول شهر يونيو وصلت دعوة إلى الدكتور ستورم للعمل في الإحساء، مع صناديق وشنط ورزم أعدها هو وعدد من الموظفين. وبالنسبة للاجتماع السنوي فقد عقد في البصرة وحضره السيدة فان بيرسم والدكتور ميلريا كممثلين عنا. وفي شهر يوليو انتهى موسم مدرسة البنات ومدرسة يوم الأحد وفصل الإنجيل. وانضمت روث جاكسون إلى السيد والسيدة فان بيرسم في إجازة حصلوا عليها عن جدارة في القدس. أما أولئك الذين استقروا في البحرين فقد تعرضوا لصيف حار جدا. وزحف سبتمبر نفسه برطوبة خانقة. وحينما جاء أكتوبر أخيرا مسحنا الطفح الجلدي عن أجسادنا واسترجعنا الشجاعة، وأصبحت محطتنا كاملة مرة أخرى، وافتتحت المدرسة وبدأ العمل كله من جديد، وقد وصلت كورنيليا دالنبرج لأخذ مكانها في مستشفى النساء وجلبت بسمة إخلاصها المشع لنا.

وقت الكريسماس عادة ما يكون وقتا جميلا جدا، وهنا في البحرين استمتعنا بواحد من أجمل الفصول. ونحن نتجمع لعبادة «الطفل المسيح» أدركنا حجم الباعث لنا لتقديم الشكر. وفي مجموعتنا المسيحية الصغيرة استطعنا أن نرى النمو الحقيقي والتطور. فقد حقق الولدان الضريران مزيدا من التقدم في دراستهما للغتين العربية والإنجليزية بطريقة برايل، وربما ما يمنحنا السعادة الأكبر هو النمو الروحي لمجموعتنا.

 

المصدر: مجلة نجلكتد أريبيا Neglected Arabia - العدد 209 - أبريل - يونيو 1946م.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها