النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11890 الأربعاء 27 اكتوبر 2021 الموافق 21 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:23AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    5:00PM
  • العشاء
    6:30PM

كتاب الايام

مرتزقة الجزيرة.. تجاوز الزمن البحريني فتنتكم

رابط مختصر
العدد 11862 الأربعاء 29 سبتمبر 2021 الموافق 22 صفر 1442

تثيرون الشفقة أيها البؤساء في الجزيرة، وبرامج فتنتكم تسخر منها البحرين والبحرينيون، وبضاعتكم بارت وفتنتكم أضحوكة يومنا حين نراكم تتوسلون و«تشحتون» الدعاية لها بأسلوب استفزازي متعمد ومقصود ليرد عليكم أهلنا واخواننا في البحرين، لتزعموا عند من يدفع لكم الأجور والرواتب أنكم حققتم المراد!!.

كما انفض عنكم المشاهدون الذين كانوا يتابعونكم حينًا من الزمن، فأغوتكم وأغرتكم أعداد المشاهدين والمتابعين فأوغلتم في برامج الفتنة تبحثون عنها في كل زاوية ومكان لتنفخوا في نارها وترقصوا طربًا ونشوة على لهيبها.

وحين كشف الجميع أسلوبكم وتيقن أنكم تتعيشون وترتزقون من برامج الفتن وتقارير الشقاق الكيدية، ترك قناتكم ومحطتكم تقتات على ماضٍ لا يشرف إعلاميًا ولا كاتبًا ولا مواطنًا ولا هم له سوى تمزيق الأوصال ونسف الجسور وتفتيت وحدة المجتمعات وبث ونشر الكراهية في البلد الواحد بل في المدينة والقرية الواحدة.

اخترتم «الاتجاه المعاكس» فجرتم في الخصومة وولغتم في الدم العربي المراق من نصال برامج مسمومة حتى أكلتم ما طبخت أيديكم وأحرق النفخ في النار أفواهكم فضحك على نهاياتكم الجميع، فيا لبؤس ما تبثون.

اتجاهكم المعاكس قادكم للاصطدام بطموحات وآمال الشعوب العربية في حياة مستقرة آمنة وفي علاقات مجتمعية تسودها المحبة والوئام، فاستبدلكم بنقرة إصبع ولم يعد لكم وجود في ذاكرة مشاهدته ومتابعته ولم يعد لكم حضور بين الناس وفي مجالس أحاديثهم وملتقياتهم، وحتى منصات الميديا ما عادت تذكركم.

والبرامج التي ترتبون لها مع أشباهكم من سقط المتاع ومرتزقة السفارات المشبوهة ينطبق عليها المثل الشائع «التم المتعوس على خايب الرجا»!

فاقتسموا معهم مقاعد المتفرجين وقد خلت وفرغت وسمسروا على بعضكم البعض كما شاءت لكم حرفة السمسرة التي احترفتموها، فلن تحركوا فينا شعرة واحدة، ولن تستفزوا أحدًا هنا، فالزمن البحريني تجاوزكم وتجاوز فتن برامجكم وقطع أشواطًا وقلب صفحتكم ووضع نقطة على سطر من يحرضكم من مرتزقة توقف دعم الداعم لهم وانتهى تمويل الممول ولم يجدوا أمامهم سوى قناتكم البائرة لتبكوا فيها حالكم وتلطموا على ما آلت إليه أوضاعكم، فلا تقذفونا بحجارة صبيتكم الذين استأجرتموهم للقذف والسب.

ويبدو أن ساعة قناتكم متأخرة عن الزمن عشر سنين ولم تلاحظوا إن بطاريتها انتهت، فاستمر خطابكم القديم يراوح مكانه فيما الدنيا سارت إلى الأمام ودارت الأيام دورتها ومرت تحت الجسور مياه كثيرة جرفت ما طفح قبل سنين عشر وأنتم «محلك سر» تتعكزون على الأسلوب القديم الذي انتهت صلاحيته.

وما عاد ما تقوله وما تبثه «جزيرتكم» يعنينا أو يستحق جزءًا من تفكيرنا، ولن نقدح أذهاننا أو نشحذ أقلامنا ونضيع وقتًا ثمينًا للرد عليكم وتفنيد أكاذيبكم وخزعبلاتكم وفبركات صبية مستأجرين عندكم، باختصار ما عدتم في ذاكرتنا.

وخرافة شعاركم «الرأي والرأي الآخر» ما عاد أحد في وطننا العربي الكبير يحرق لها البخور بعد أن اختنق بفحم خطابها وتلوث مناخه من دخانها الأسود المحمول على غرابيب كلماتكم وعباراتكم «غرابيب شديد السواد».

بن لادن الذي دأبتم على بث خطابته انتهى، وسري للغاية انفضح في واقعة ألمانيا، فجف ضرع جزيركم وشاخت خرافتكم وكسدت تجارتكم، فلن تنجحوا في استفزازنا وردة فعلنا على ما تبثون مزيد من السخرية وعدم الالتفات لكم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها