النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11925 الأربعاء 1 ديسمبر 2021 الموافق 26 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:44AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

التحول في التاريخ ودور الفرد في تحول التاريخ (!)

رابط مختصر
العدد 10445 الإثنين 13 نوفمبر 2017 الموافق 24 صفر 1439

... إن منجز هذا التحول التاريخي الذي يأخذ منجزات تحولاته الاجتماعية والسياسية في المملكة العربية السعودية واقع كأن دلالات برهانيته له دوره الفردي في التاريخ كما يبدو في شخص ولي عهد المملكة العربية السعودية: الأمير الشاب محمد بن سلمان الذي انتصر واقعا في السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة ارتباطا بنضالات مساعيها التاريخية الذي توثق كأنه في مساعي دور الفرد في التاريخ في شخص ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان وكأن استمرار هذا الدور التاريخي راح يتجلى في إلقاء القبض على رؤوس قوى الارهاب والتخلف في الاسلام السياسي من الاخوان المسلمين والسلفيين المتطرفين المناهضين لكل تقدم وازدهار على طريق الحداثة والتحديث وفي الإجهاز على قوى الفساد دون تمييز وما شمل الكثير من الأمراء والوزراء وغيرهم من الذين صودرت أموالهم ودفع بهم الى مراكز المعتقلات وليواجهوا محاكم وطنية علنية عادلة التزاما بالمقولة العادلة: المتهم له براءته الحقوقية حتى تثبت إدانته (!) وكانت واجهة الفساد لها دلالة بيناتها لدى الكثير من المواطنين فالفاسد والمفسد لا يستطيع اخفاء فساده سيما الذين يتسنمون مناصب ومراكز حكومية مهمة بل ان البعض من الأمراء يقومون بسطو على املاك الدولة وخلافها «عينك.. عينك» دون حرج ولا خجل وكان الذين تم القبض عليهم سواء من الامراء أو غيرهم لم يفاجأ المواطن السعودي باعتقالهم: بل ان مثل هذا الاجراءات التاريخية الذي يقوم بها ولي العهد السعودي أثلجت صدورهم وابهجت مشاعرهم (!)
ان عدلا وحرية وديمقراطية وانجازات وتعددية تاريخية على طريق الحداثة والتحديث واقع يتجلى وطنيا عند المواطن السعودي في الاجهاز على معاقل الفساد والتوجه بالأخذ بالوطن السعودي نهوضا الى عالم التقدم والازدهار (!) ويأخذ دور الفرد في التاريخ ضمن حسابات المفكر الروسي النابه (جورج بليخانوف) في الاسس السوسيولوجية في «فلسفة العمل» نهوضا في دور الفرد في التاريخ وما أحسبه متجليا ماديا وفكريا في ارادة الجماهير وفق ارادة الفرد في التاريخ ذلك ما أحسب أن له ملامح في الدور الذي يلعبه ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان على طريق اجراءات هذا التحول السياسي والاجتماعي في شبه جزيرة العرب (!)
ان حسابات إرادة التاريخ في إرادة دور حسابات فرديتها تتجلى دورا اجتماعيا وسياسيا وثقافيا واقتصاديا ملحوظا على طريق تحول تلمح تاريخية تحوله في وعي سياسة عقدت أمرها في نفض عار التخلف عن كاهل شبه جريرة العرب (!)
ومعلوم ان الذين القي القبض عليهم اكثرهم من الدينيين المتطرفين المعروفين جيدا لدى المثقفين السعوديين في علاقات وانتماءات بالسلفية الجهادية والاخوان المسلمين، ذلك ما يعرف قبل ان يتم اعتقالهم وهو ما ينسحب ايضا على جمهور بعض أهل الفساد الذين صودرت أموالهم... الامر الذي ادى الى استحسان وتأييد وطني له دلالته التاريخية في تحول المملكة العربية السعودية على طريق شيئ من الحداثة والتحديث... كما أن الاجراءات التي تأخذ تحول منجزاتها هي في حد ذاتها تنم الى مستقبل واقع اجتماعي وسياسي متقدم وليس بمتخلف. ولا يمكن لهذه الضجة الاعلامية المرتبطة باجهزة أعلام ايرانية وقوى رجعية في الداخل والخارج ان تصد أو تقلل من أهمية هذا التوجه التاريخي الذي يأخذ في توجهاته الذاتية والموضوعية على طريق النهوض بالوطن (!)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها