النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11794 الجمعة 23 يوليو 2021 الموافق 13 ذو الحجة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    2:29AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

كتاب الايام

مدراء مكاتب الوزراء بين الفشل والنجاح في خدمة الن

رابط مختصر
العدد 8540 الأثنين 27 أغسطس 2012 الموافق 9 شوال 1433

كثيراً مانسمع كلمة (والنِّعم) عندما يذكر اسم فلان من الناس وهو يتولى منصب مدير مكتب الوزير ويتردد عليه الثناء والشكر والدعاء بأن يكثر الله من أمثاله، أما النوع الآخر وهو يتولى نفس المنصب ولاتنطبق عليه كلمة (والنعم) ويتمنون له الزوال من منصبه لعبوس وجهه وكبريائه ويعامل الناس كأنه الوزير الذي لاتصله إلا بالتدرج الوظيفي في تمرير طلب القاصد له في الحاجة حتى تصله وكـأنه يتربع في أعلى الهرم الوظيفي ولو تمعنت فيه لوجدته إنه جاء لهذا الكرسي أو المنصب بصدفة لظرف ما أو ضربة حظ مع احترامي لبعضهم من المخلصين الأكفاء فالمقارنة أحياناً تكون ظالمة، لكون من يلجأ له لحل مشكلة بعرضها على الوزير فيزيده تعقيداً أما الناجح فتجده يبسط له همه فرجاً ويضع طموحاته في خدمة الناس بتسهيله لمطالبات المراجعين ويساعدهم وينفعهم من خلال قلبه الحاني ليسعى به في تبسيط الأمور لا لتعقيدها فهذا من شيم العرب وفي اعتقادي يسمى بالمدير الناجح بصفاته الحميدة ورحابة صدره ويستحق الثناء والتقدير فكل مدير له طريقته في التعامل من خلال الكبرياء أو التواضع فالإثنان يتولون نفس المهام لمكتب الوزير بما يتطلبه المنصب من إعداد المذكرات والتقارير الخاصة بالوزير والمتابعة بتنفيذ القرارات والتعاميم الصادرة منه وإليه بالإضافة إلى تنظيم المقابلات والاجتماعات والملفات والمراسلات الخاصة بمكتب الوزير وما شابه ذلك وكما قيل لو دامت لغيرك ماوصلت إليك! وهنا نستذكرقصيدة للشاعر المرحوم الدكتور غازي القصيبي الوزير الذي تولى عدة وزارات لأكثر من 20 عاما ملاطفاً في شعره مدراء المكاتب في إحدى المناسبات الذي جمعته معهم. قٌـمْ للمـديـر ووفــه التبجـيـلا كـاد المديـر ان يكـون الـغـولا أرأيت أفظـع أو أشـد مـن الـذي (لطع) المراجع حين جاء طويـلا عجبـا لــه لا تنتـهـي كذبـاتـه كـم يحسـن التبريـر والتـاويـلا قال: الوزيـر بلجنـة (فتسهلـوا) يـا ربعنـا لاتشغلـوا المشـغـولا من (لجنة) (لزيارة) ( لصخونة ) أعـذاره تــدع السلـيـم علـيـلا واذا اتـتـه معـامـلات صفـهـا فـي خانتيـن .. بدرجـه مقـفـولا فـاذا رأى صفـو الوزيـر معكـرا عرض الذي يرجـو لهـا التعطيـلا واذا رأى ان الـمــزاج مـهـيـأ عرض الذي (يبغي) لهـا التعجيـلا ويصيح (قد امر الوزير فبـادروا) مـن لـم ينفـذ يصبـح المفصـولا ويقول: (قد قال الوزير لكم كـذا) والله ربــي عـالـم مــا قـيـلا قُـم للمـديـر ووفََــه التبجـيـلا فلقـد غـدا هـذا المديـر وكـيـلا املين ان يقتدى من هذه العبرمن يستحق كلمة مدير مكتب الوزير او الوكيل اوالمساعد او المدير العام لكي يكون المراية الحقيقية العاكسة للذوق العام. * عضو هيئة الصحفيين السعوديين عضو الإتحاد الدولي للصحفيين

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها