النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12142 الأربعاء 6 يوليو 2022 الموافق 7 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

كتاب الايام

من ذاكرة المدارس.. إلى الداخل در وللتفتيش استعد

رابط مختصر
العدد 12062 الأحد 17 ابريل 2022 الموافق 16 رمضان 1443

 

 

هذا الطلب (الإيعاز) يعرفه جميع طلاب بدايات خمسينيات القرن الماضي، عندما يطلب معلم التربية الرياضية في الطابور الصباحي من قاطرات الطلبة الاستعداد للتفتيش على النظافة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وهو تهيئة الطلبة لمرور مربي الصف ليلقي نظرة على نظافة الطلبة، إذ يبدأ بأول طالبين من القاطرة لينتهي بآخر طالبين ذهابًا وإيابًا، والطلبة متقابلين ومبرزين أيديهم بطريقة محاذاة إبهام اليد اليمنى بإبهام اليد اليسرى، حيث تكون راحة اليدين إلى الأسفل، ووضع منديل من القماش على اليد لكي يطمئن المعلم بأن الطالب لديه منديل لاستخداماته الخاصة كمسح الوجه واليد وتجفيفهما، فعملية التفتيش تشمل نظافة الأظافر والشعر والهندام وغيرها.

هذه السنن الحميدة هي من أهداف التربية والتي تعتبر كفرض عين في جميع مدارس مملكة البحرين دون استثناء، وإذا وجد هناك خلل عند أحد الطلبة من حيث النظافة يُستبعد عن القاطرة ليقف أمام غرفة الإدارة، حيث يقوم المدير بنصحه وارشاده واذا تكرر الأمر في يوم آخر يقوم المدير بمعاقبته من خلال تكليف أحد العاملين بقص أظافره وأحيانًا أخرى يُرجع الطالب إلى البيت بصحبة أحد العاملين لإبلاغ أهله عن السبب في إرجاعه من المدرسة.

وإذا تجمعت مثل هذه الممارسات عند الطالب يشار إلى ذلك في شهادته أو سجله المدرسي بتقدير ضعيف، أما الطالب النظيف والذي لا يتكرر لديه هذه الممارسات فيشار إلى ذلك في شهادته أو سجله المدرسي بتقدير عالٍ.

والجدير بالذكر أن هذه الممارسة مع الاتفاق على المبدأ قد تتباين من مدرسة إلى أخرى وبحسب جنس الطالب وفي الوقت الحاضر أصبح في هذه الممارسة إبداع حسب المدرسة.

وإلى ذكريات أخرى..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها