النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11801 الجمعة 30 يوليو 2021 الموافق 20 ذو الحجة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

ميثاق العمل الوطني: مبادرة من ملك صنع التاريخ

رابط مختصر
العدد 11265 الثلاثاء 11 فبراير 2020 الموافق 17 جمادى الثاني 1441

إن الناظر في التاريخ سيجد أن هناك نخبةً من القادة المشهورين والمعروفين بأنهم صنعوا هذا التاريخ، ونحن في هذا الوطن العزيز شعب محظوظ بأن لدينا أحد هؤلاء النخبة من القادة العظماء، ألا وهو سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وخير مثال على ذلك مبادرته بطرح ميثاق العمل الوطني للاستفتاء الشعبي، فميثاق العمل الوطني هي رؤية ملكية وحدث تاريخي غير مسبوق جاء بمبادرة شجاعة من قائد ملهم، له رؤية ثاقبة ودائمًا يسبق الأحداث، وبهذه المناسبة يسرني أن أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وإلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه، وإلى شعب مملكة البحرين الوفي بمناسبة حلول الذكرى التاريخية لميثاق العمل الوطني في 14 فبراير من كل عام.

وتأتي هذه المناسبة العزيزة على قلب كل مواطن في ظل كل ما قد تحقق للمملكة من تقدم وازدهار وإنجازات مشرّفة على كافة الأصعدة منذ تدشين ميثاق العمل الوطني في ظل العهد الزاهر لصاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله، الميثاق شكّل نقلة نوعية نقلت مملكة البحرين الى مصاف الدول الديمقراطية المتقدمة ومرحلة جديدة من التقدم والازدهار والرفاهية للمجتمع البحريني، حتى أصبحت البحرين موضع التقدير والاحترام والإعجاب من قبل المجتمع المحلي والإقليمي والدولي، بفضل الرؤية الثاقبة والمتابعة الحثيثة لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله لتعزيز مكانة البحرين بين دول العالم وفي المحافل الدولية على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وتعتبر هذه المناسبة فرصة لتقييم كل ما تم تنفيذه في السابق ومضاعفة الجهود في المستقبل لتحقيق المزيد من التقدم والرقي والازدهار للمواطن والوطن، وعند الحديث عن قطاع الطاقة المستدامة فيمكننا القول بأن جلالة الملك المفدى مرة أخرى قد غيّر مجرى الأحداث في البحرين عندما أمر جلالته بإنشاء هيئة الطاقة المستدامة وهي أول هيئة منفصلة تتبع مجلس الوزراء الموقر وتختص بالطاقة المتجددة ورفع كفاءة الطاقة، وهذا الأمر السامي بإنشاء الهيئة هو بمثابة دليل على أن القيادة في مملكة البحرين جعلت موضوع الطاقة المستدامة ضمن الأولويات في برامج عمل الحكومة الموقرة، وهذا التوجه يتماشى مع القفزة التي تحدث اليوم في معظم الدول المتقدمة في التركيز على الاستفادة من الطاقة النظيفة والمحافظة على البيئة، وكثير من هذه الدول تضفي على الطاقة المتجددة اسم طاقة المستقبل، ولكن هذا لا يعني أن نستغني عن الطاقة الأحفورية وخاصة أننا في دول الخليج حبانا الله بوفرة في الطاقة الأحفورية وهي النفط والغاز، وإنما تعني التوجه نحو تنويع مصادر الطاقة، بحيث يكون لدينا خليط من مصادر الطاقة لنستطيع أن نفي بالتزاماتنا الدولية والإقليمية والمحلية بتوفير طاقة نظيفة وتقليل الانبعاثات الغازية للمحافظة على البيئة لأجيالنا القادمة. 

إن مناسبة ذكرى ميثاق العمل الوطني هي فرصة لتجديد العهد والولاء والالتزام للقيادة لمواصلة مسيرة الإصلاح ومشاركة الجميع في بناء وطن ديمقراطي متقدم في جميع المجالات والإسهام في توفير الحياة الكريمة لكافة المواطنين، وأتمنى من الله العلي القدير أن يحفظ قيادتنا من كل مكروه وأن تعود هذه المناسبة على مملكة البحرين وقيادتها وشعبها الكريم بالخير واليمن والبركات، وكل عام وأنتم بخير.

 

* رئيس هيئة الطاقة المستدامة

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها