النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11974 الأربعاء 19 يناير 2022 الموافق 16 جمادى الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:48AM
  • العصر
    2:50PM
  • المغرب
    5:11PM
  • العشاء
    6:41PM

2022-01-12T16:01:27.573+03:00

خالد بن حمد يوجه لإقامة النسخة الأولى من بطولة كأس السوبر لفنون القتال المختلطة للهواة

رابط مختصر
وجه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، لإقامة النسخة الأولى من بطولة كأس السوبر لفنون القتال المختلطة للهواة، ضمن فعاليات أسبوع بريف الدولي للقتال 2022، والذي ستحتضنه مملكة البحرين في الفترة من السابع إلى 12 مارس القادم.



وقال سموه: "إن الدعم الذي أولاه سيدي الوالد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه، بقطاع الرياضة جعل من مملكة البحرين مركزا عالميا رئيسيا لرياضة فنون القتال المختلطة، ومن هذا المنطلق، وجهنا لإقامة بطولة كأس السوبر الأولى لفنون القتال المختلطة للهواة. حيث جاءت فكرة إطلاق هذه البطولة الأولى من نوعها في العالم، ترجمة لتوجيهات جلالة الملك المفدى رعاه الله، لتعزيز إسهامات البحرين في دعم وتطوير الرياضة العالمية وبخاصة في رياضة فنون القتال المختلطة".



وثمن سموه اهتمام ودعم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله بالقطاع الرياضي، من خلال حرص سموه الواضح على توفير الظروف المناسبة لنمو وتطوير الرياضة، عبر المشاريع التنموية التي تنفذها الحكومة الموقرة، والتي انعكست بصورة كبيرة على تقدم مستوى الألعاب الرياضية ومنتسبيها، والتي دفعتهم لإحراز النتائج المشرفة للرياضة البحرينية.



وأشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالجهود الكبيرة التي يبذلها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، لتطوير الألعاب الرياضية بما فيها رياضة فنون القتال المختلطة، حيث أثمر ذلك عن تحقيقها للعديد من الإنجازات التي دفعتها لتتبوأ مكانة متقدمة في هذه الرياضة العالمية.



وقال سموه "إن تنظيم أسبوع BRAVE الدولي للقتال 2022، يحمل العديد من الفوائد والإيجابيات لمملكة البحرين، من أبرزها تعزيز الجهود في دعم السياحة الرياضية، والتي تشكل فرصة حقيقية لتنشيط الحركة الاقتصادية، وهذا ما يسهم في التأكيد على دور الرياضة في تحقيقها لأهداف رؤية البحرين 2030"، مؤكدا أن هذا الحدث يعزز من جهود البحرين في تطوير الحركة الرياضية، وإسهاماتها المتواصلة في تقدم وازدهار رياضة فنون القتال المختلطة حول العالم.



وأضاف سموه أن هذا الملتقى الرياضي الدولي مؤشر حقيقي على قدرة المملكة على الابتكار في الرياضات القتالية على مستوى العالم، والدور الريادي الذي تلعبه في إعداد البرامج التطويرية لهذه الرياضة على المستوى العالمي، عبر إقامة النسخة الأولى لبطولة كأس السوبر MMA، والذي سيكون أكبر حدث عالمي للهواة في رياضة فنون القتال المختلطة، متمنيا سموه كل التوفيق والنجاح للجنة المنظمة في الإعداد والتحضير لإقامة هذا التجمع الرياضي في أبهى صورة على أرض مملكة البحرين.



وقد شهد سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس المجلس البحريني للألعاب القتالية، الإعلان الرسمي لتنظيم مملكة البحرين النسخة الأولى لبطولة كأس السوبر لفنون القتال المختلطة للهواة، ضمن فعاليات أسبوع بريف الدولي للقتال 2022، وذلك في المؤتمر الصحافي الذي عقد يوم الاثنين الماضي، بحضور رئيس الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF السيد كاريث براون، ورئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة السيد محمد علي قمبر، ورئيس منظمة بريف السيد محمد شاهد، ورجال الصحافة والإعلام من مختلف الجهات الإعلامية المحلية والأجنبية.



وتحدث في المؤتمر الصحافي الذي أداره الإعلامي محمد جناحي، رئيس الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF سعادة السيد كاريث براون، ورئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة السيد محمد علي قمبر، ورئيس منظمة بريف السيد محمد شاهد، عن مشاركة ثمانية فرق ضمن بطولة العالم لفنون القتال المختلطة للهواة، على لقب أفضل دولة في العالم والذي يتضمن أكبر جائزة مالية سيتم منحها في بطولة للهواة في رياضة فنون القتال المختلطة، مؤكدين أن إقامة هذه البطولة تأتي إحدى الإنجازات التي أثمرت عنها الرؤية الثاقبة لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، لتطوير رياضة فنون القتال المختلطة، وتغييرها من نشاط تجاري إلى رياضي في ظل نموذج جديد وتنظيم عالمي، يعزز من المكانة المرموقة لمملكة البحرين على خارطة رياضة فنون القتال المختلطة للمحترفين والهواة على مستوى العالم.



وعن تفاصيل الفرق المشاركة، فقد تم اختيار الفرق بناءً على ترتيبها الخاص في تصنيف الاتحاد الدولي لرياضة فنون القتال المُختلطة، ومنح المراكز لأفضل ست دول في التصنيف وهي روسيا، وأوكرانيا، والبحرين، وكازاخستان، وإيرلندا وطاجيكستان، كما سينضم إليهم فريق البلقان والفريق العربي، في فئة الخاسر "خروج المغلوب"، ويتألف كل فريق من تسعة مقاتلين (7 رجال و2 سيدات)، واحد لكل فئة وزن، كما يُسمح أيضًا بثلاثة بدلاء، رياضيان "رجال" وواحدة "السيدات" لكل فريق.



وبعد القرعة الأولية التي تحدد ربع النهائي، تتألف كل جولة من تسع مباريات بين فريقين، يتألف كل قتال من ثلاث جولات مدة كل منها ثلاث دقائق، ولن يُسمح بأي تعادلات، مع إضافة جولات إضافية حتى يفوز أحد المقاتلين إذا انتهت المباراة بالتعادل، سيتم إعلان فوز الفريق الذي حقق انتصارات أكثر بعد كل المعارك.



ويجتمع الفائزون الأربعة في الجولة الأولى في الدور قبل النهائي، وأخيراً، سيتنافس الفائزان في الدور نصف النهائي في النهائي الكبير، على كأس السوبر وشيك بقيمة 100 ألف دولار أمريكي، وسيحصل الفريق الوصيف على 75 ألف دولار أمريكي، فيما سيحصل الفائز في مباراة المركز الثالث على خمسة آلاف دولار أمريكي.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها