النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12179 الجمعة 12 أغسطس 2022 الموافق 14 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:43AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

الجمعة 03 ديسمبر 2021, 01:39 ص

مانشستر يونايتد يعود للانتصارات بفوز مثير على أرسنال بالدوري الإنجليزي

رابط مختصر
في مباراة ظلت نتيجتها معلقة حتى اللحظات الأخيرة، استعاد مانشستر يونايتد نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثلاث الأخيرة ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعدما حقق فوزا مثيرا 3 / 2 على ضيفه أرسنال، مساء الخميس في المرحلة الرابعة عشر للمسابقة.

.

وارتفع رصيد مانشستر يونايتد، الذي حقق فوزه الثاني في لقاءاته التسعة الأخيرة بالمسابقة، إلى 21 نقطة، ليتقدم للمركز السابع بعدما كان في الترتيب العاشر، في حين توقف رصيد أرسنال، الذي نال خسارته الخامسة في البطولة هذا الموسم والثانية في مبارياته الثلاث الأخيرة، عند 23 نقطة ليبقى في المركز الخامس.

وبادر أرسنال بالتسجيل بهدف مثير للجدل للاعبه الشاب إيميل سميث روي في الدقيقة 13، لكن البرتغالي برونو فيرنانديز منح التعادل لمانشستر يونايتد في الدقيقة .44

وأضاف النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الهدف الثاني ليونايتد في الدقيقة 52، لكن أرسنال سرعان ما تعادل عن طريق النرويجي مارتن أوديجارد في الدقيقة .55

ومنح رونالدو النقاط الثلاث ليونايتد، بعدما أحرز هدف الفوز لأصحاب الأرض في الدقيقة 70 من ركلة جزاء، ليرفع رصيده التهديفي في البطولة هذا الموسم إلى 6 أهداف، بفارق 7 أهداف خلف المصري محمد صلاح، هداف ليفربول، الذي مازال يتربع على قمة هدافي المسابقة العريقة في الموسم الحالي.

بدأت المباراة باستحواذ متبادل على الكرة، غير أن الدقيقة الثامنة شهدت التسديدة الأولى في اللقاء عن طريق ديوجو دالوت، لاعب مانشستر يونايتد، الذي صوب من خارج منطقة الجزاء، لكنه وضع الكرة سهلة في يد آرون رامسديل، حارس مرمى أرسنال.

ورد أرسنال بهجمة منظمة في الدقيقة العاشرة، انتهت بتسديدة أرضية من على حدود المنطقة عن طريق الجابوني بيير إيميريك أوباميانج، لكنه وضع الكرة ضعيفة في أحضان الإسباني ديفيد دي خيا، حارس مرمى مانشستر يونايتد.

واستغل رونالدو، تمريرة خاطئة من توماس بارتي، لاعب وسط أرسنال، ليسدد من خارج المطقة في الدقيقة 12، لكنه وضع الكرة بجوار القائم الأيسر، فيما سدد جابرييل مارتينيللي ضربة رأس، لكن دي خيا أبعد الكرة بأطراف أصابعه لركلة ركنية.

وسجل أرسنال هدفا مثيرا للجدل في الدقيقة 17 عن طريق سميث روي، الذي تلقى تمريرة بالرأس من المصري محمد النني، ليسدد قذيفة من خارج المنطقة، واضعا الكرة على يمين دي خيا، الذي كان ساقطا على أرض الملعب، بسبب التحامه مع زميله فريد خلال إحدى الكرات، قبل تسديد لاعب الفريق اللندني للكرة في المرمى.

وانتظر الحكم مارتن أتكينسون، الذي أدار المباراة، حتى تم علاج دي خيا، قبل أن يقرر احتساب الهدف، بعد لجوئه لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار).

كثف يونايتد من هجماته في محاولة لإدراك التعادل سريعا، وسدد رونالدو من داخل المنطقة في الدقيقة 19، غير أن رامسديل كان في الموعد، فيما أطلق هاري ماجواير تصويبة من خارج المنطقة في الدقيقة 29، ذهبت إلى ركلة مرمى.

وعاد ماجواير لتهديد مرمى أرسنال من جديد، حيث سدد من خارج المنطقة في الدقيقة 36، كان لها رامسديل بالمرصاد، لكن على عكس سير اللعب، أضاع مارتينيللي فرصة محققة لأرسنال، بعدما سدد من داخل المنطقة، دون مضايقة من أحد، لكنه وضع الكرة بغرابة شديدة بجوار القائم الأيسر.

وسرعان ما عاقب يونايتد أرسنال على ضياع فرصة مارتينيللي، بعدما أحرز برونو فيرنانديز هدف التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة .44

فبعد سلسلة من التمريرات السريعة المتقنة، وصلت الكرة إلى فريد، الذي أرسل كرة عرضية إلى فيرنانديز، الذي سدد من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يسار رامسديل داخل الشباك، وينتهي الشوط الأول بالتعادل 1 / .1

واتسمت بداية الشوط الثاني بالإثارة، حيث أهدر جابرييل ماجاليش فرصة محققة لأرسنال في الدقيقة 47، حينما تابع تمريرة عرضية، ليسدد ضربة رأس متقنة، لكن دي خيا أبعد الكرة من على خط المرمى.

وأضاع رونالدو فرصة مؤكدة ليونايتد في الدقيقة 49، حينما تسلم الكرة داخل المنطقة، ليراوغ الدفاع بمهارة ويسدد نحو المرمى، غير أن رامسديل تصدى للكرة ببراعة.

أسرع يونايتد من إيقاعه وأجبر أرسنال على التراجع للدفاع، حيث سدد ماركوس راشفورد من خارج المنطقة، لكنه وضع الكرة في منتصف المرمى، ليمسك رامسديل الكرة بسهولة.

وحملت الدقيقة 52 البشرى ليونايتد، بعدما سجل رونالدو الهدف الثاني للفريق المضيف، حيث تابع تمريرة عرضية من الجهة اليمنى عبر راشفورد، ليسدد مباشرة داخل المنطقة، في حراسة الدفاع، واضعا الكرة على يمين حارس أرسنال داخل الشباك.

ولم يهنأ مانشستر يونايتد بهدف التقدم كثيرا، بعدما سجل أوديجارد هدف التعادل لأرسنال في الدقيقة 55، والذي جاء مشابها إلى حد بعيد من هدف رونالدو، حيث تابع كرة عرضية زاحفة من الجانب الأيمن عن طريق مارتينيللي، ليضع الكرة مباشرة دون مضايقة من أحد، على يمين دي خيا وتسكن المرمى.

هدأ إيقاع يونايتد نسبيا، بعدما أصيب لاعبوه بالإحباط من هدف التعادل السريع، وتلقى بيير إيميريك أوباميانج كرة أمامية، ليسدد كرة صاروخية من داخل المنطقة في الدقيقة 64، تصدى لها دي خيا بقبضتيه.

بمرور الوقت، عاد يونايتد لنشاطه الهجومي، ليحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 68، بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد، عقب سقوط فريد داخل منطقة جزاء أرسنال في كرة مشتركة مع أوديجارد، وينفذ رونالدو الركلة بنجاح، بعدما وضع الكرة في منتصف المرمى، مسجلا الهدف الثالث للفريق الأحمر في الدقيقة .70

وأهدر أوباميانج فرصة التعادل في الدقيقة 74 من هجمة مرتدة سريعة، انتهت بتسديدة من المهاجم الجابوني، الذي وضع الكرة في يد دي خيا، قبل أن يضيع اللاعب ذاته فرصة أخرى مؤكدة في الدقيقة 77، عندما تابع تسديدة من أوديجارد اصطدمت في الدفاع، لتصل إليه وهو بمواجهة المرمى مباشرة، غير أنه سدد برعونة في يد دي خيا.

وجاءت آخر الفرصة الخطرة لأرسنال في الدقيقة 85 عن طريق بوكايو ساكا، الذي سدد من داخل المنطقة، لكنه وضع الكرة ضعيفة في أحضان دي خيا، لينتهي اللقاء بفوز مثير لمانشستر يونايتد 3 / 2 على أرسنال.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها