النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11984 السبت 29 يناير 2022 الموافق 26 جمادى الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    2:57PM
  • المغرب
    5:19PM
  • العشاء
    6:37PM

2021-11-27T20:45:31.607+03:00

بالصور.. خالد بن حمد يشهد ختام بطولة كأس الملك حمد الدولية للجولف ويتوّج الفائزين

رابط مختصر
شهد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، مساء اليوم «السبت»، الحفل الختامي لمنافسات النسخة الثالثة عشر لبطولة كأس الملك حمد الدولية للجولف، والتي احتضنتها ملاعب النادي الملكي للجولف، والتي نظمها الاتحاد البحريني للجولف في الفترة 25 – 27 نوفمبر الجاري، بمشاركة 90 لاعب محترف وهاوي يمثلون 18 دولة.

وحضر الحفل، سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة، ورئيس مجلس ادارة شركة «بتلكو» سعادة الشيخ عبدالله بن خليفة آل خليفة والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للرياضة سعادة د. عبدالرحمن صادق عسكر، ورئيس الاتحاد البحريني للجولف اللواء الركن علي بن صقر النعيمي وعدد من المسئولين وممثلي الشركات الداعمة للبطولة ورؤساء الوفود.

وبهذه المناسبة، قال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: «إن الجولف البحرينية تحظى برعاية فائقة من لدن سيدي الوالد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، والتي ساهمت في تحقيقها للإنجازات والتميز في مختلف البطولات الخليجية والعربية والدولية».

وأكد سموه أن منافسات بطولة كأس الملك حمد الدولية للجولف، مهدت الطريق للاعبي الجولف في البحرين نحو الاحترافية في هذه اللعبة، وذلك بتمتعها بمستوى احترافي، ومنافسة قوية من المشاركين، مما أتاح الفرصة للاعبي البحرين في هذه الرياضة، للتنافس مع العديد من المحترفين الدوليين، والذي انعكس على اكتسابهم المزيد من الخبرات وتطور مستوياتهم الفنية وانعكس كذلك على الارتقاء بالمهارات الذهنية والتكتيكية لديهم، والذي زاد من قدراتهم على تقديم المستويات الكبيرة والمنافسة في الوصول لمراكز متقدمة وإحراز نتائج مشرفة.

وأشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالمستويات المتميزة التي شهدتها جولات البطولة، وروح المنافسة والاحترافية فيها، وبالمشاركة الدولية الواسعة التي حظيت بها من مختلف دول العالم، والتي تعزز من الموقع الريادي لمملكة البحرين على خارطة تنظيم الفعاليات الرياضية الدولية، والتي تتماشى مع الاستراتيجيات والخطط التي تصب في دعم السياحة الرياضية في مملكة البحرين، وصناعة السمعة التنظيمية الرياضية الرائدة في المنطقة، والتي تدعم بذلك الجهود الرامية للتحول نحو الاحتراف والصناعة، بما يحقق أهداف رؤية البحرين 2030.

وخلال حفل الختام، قام سموه بتدشين كتاب تاريخ الجولف في البحرين «قصة نجاح نرويها» وهو يحكي تاريخ ممارسة الجولف في البحرين ونشأة اللعبة ومراحل تطورها والإنجازات التي تحققت في هذا المجال على المستوى المحلي والخليجي والعربي، والكتاب من تأليف عبد الله بن سعيد الكعبي وإصدار الاتحاد البحريني للجولف.

بعدها، تفضل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بتكريم اللاعبين الفائزين بالمراكز الأولى في البطولة, حيث نال لقب البطولة المحترف المغربي أحمد مرجان وجمع 209، بينما حل اللاعب المحترف السويدي جسبر آلن ثانياً بمجموع 211 نقطة، وفي المركز الثالث المحترف البريطاني لويس كامبل وحقق 214 نقطة، وجمع المحترف البريطاني لوك جوي 215 نقطة ليحل في المركز الرابع، وأما المركز الخامس في فئة المحترفين كان من نصيب المحترف زين سكوتلند وجمع 215 نقطة.

وفي فئة الهواة حصل اللاعب الايرلندي كيث ايغن المركز الأول وجمع 219 نقطة، والمركز الثاني حل اللاعب البريطاني جاك ويلشاير وجمع 219 نقطة، وثالثاً اللاعب الهندي روهان باتيل وجمع 220 نقطة، وفي المركز الرابع جاء اللاعب الايرلندي مارك بوتشر وجمع 220 نقطة، وفي المركز الخامس حل اللاعب المغربي المهدي فخوري وجمع 222 نقطة،
وفي المركز السادس حل اللاعب السويدي فيغو سورينسن وجمع 223 نقطة، وفي المركز السابع حل اللاعب الايرلندي ريتشارد نايتلي وجمع 223 نقطة،

وفي المركز الثامن حل اللاعب البحريني خليفة دعيج الكعبي وجمع 223 نقطة، وفي المركز التاسع حل اللاعب البحريني خليفة محمد المريسي وجمع 224 نقطة، وفي المركز العاشر حل اللاعب البريطاني مونتي سكوسل وجمع 225 نقطة، فيما نال جائزة أفضل لاعب بحريني اللاعب ناصر يعقوب صالح، مهنئا سموه الفائزين في هذه النسخة من البطولة، ومتمنيا حظا أوفر للبقية في المشاركات القادمة.
من جانبه، ألقى رئيس الاتحاد البحريني للجولف اللواء الركن علي بن صقر النعيمي كلمة، بدأها برفع أسمى آيات الشكر والتقدير للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، على دعم جلالته للرياضة البحرينية بصورة عامة والجولف البحرينية على وجه الخصوص، مؤكدا أن هذه البطولة الغالية على الجميع احتلت اليوم موقعاً مرموقاً في المنطقة.

وأشاد رئيس الاتحاد البحريني للجولف بالاهتمام البالغ الذي يحظى به قطاع الرياضة من قبل صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء حفظه الله، وبالجهود التطويرية والاستراتيجيات التي تبناها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ، التي تهدف إلى الارتقاء بالرياضة البحرينية، والتشجيع على استضافة المملكة مختلف الفعاليات الرياضية الدولية.

ورحب رئيس الاتحاد برعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لحفل ختام هذه البطولة الدولية، مشيدا بدور سموه البارز في دعم أنشطة الاتحاد البحريني للجولف، وتشجيع سموه المتواصل للنهوض بالجولف البحرينية على كافة المستويات.

وفِي الختام، وجه رئيس الاتحاد البحريني للجولف شكره وتقديره إلى جميع الرعاة الذين دعموا البطولة خلال مسيرتها منذ انطلاقتها في عام ٢٠٠٧م، مؤكدا أن هذا الدعم هو سبب في استمرار إقامة البطولة سنويا، مهنئا الفائزين بالمراكز الأولى على مستوى فئتي المحترفين والهواة، ومتمنيا حظا أوفر لبقية المشاركين.


أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها