النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11762 الإثنين 21 يونيو 2021 الموافق 11 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:05PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

2021-05-14T00:40:01.303+03:00

دورتموند يقسو على لايبزج برباعية ويتوج بكأس ألمانيا للمرة الخامسة

رابط مختصر
توج فريق بوروسيا دورتموند بلقب كأس ألمانيا لكرة القدم للمرة الخامسة في تاريخه، عقب فوزه 4 / 1 على لايبزج اليوم الخميس في المباراة النهائية للمسابقة، التي جرت على الملعب الأولمبي بالعاصمة الألمانية برلين.

وتقدم دورتموند مبكرا بهدف حمل توقيع نجمه الإنجليزي جادون سانشو في الدقيقة الخامسة، قبل أن يضيف الهداف النرويجي الشاب إيرلينج هالاند الهدف الثاني في الدقيقة .28

وعاد سانشو لهز الشباك من جديد، مسجلا الهدف الثالث لدورتموند وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، قبل أن يسجل دانييل أولمو هدف لايبزج الوحيد في الدقيقة .71

وواصل هالاند تألقه، بعدما أحرز الهدف الرابع لدورتموند في الدقيقة 88، محرزا هدفه الثاني في المباراة.

وبينما تقاسم دورتموند المركز الثالث في قائمة أكثر الأندية المتوجة باللقب مع شالكه وآينتراخت فرانكفورت، بعدما سبق له الفوز بالبطولة أعوام 1965 و1989 و2012 و2017، فقد أخفق لايبزج في الحصول على أول لقب كبير في تاريخه، وعجز عن وضع إسمه بين قائمة الفرق الفائزة بالبطولة.

وبات دورتموند، الذي شارك اليوم في النهائي العاشر بالبطولة، على بعد لقب وحيد من معادلة عدد ألقاب فيردر بريمن، صاحب المركز الثاني في قائمة الفرق الأكثر فوزا بالمسابقة، التي يتزعمها بايرن ميونخ بـ20 لقبا.

بهذا الفوز، واصل دورتموند تفوقه على لايبزج، بعدما تغلب عليه في مواجهتهما الرابعة على التوالي، كما أنه الانتصار الثاني للفريق الملقب بـ(أسود فيستفاليا) على منافسه في غضون خمسة أيام، عقب فوزه 3 / 2 على لايبزج بالدوري الألماني يوم السبت الماضي.

في المقابل، واصل لايبزج فشله في تحقيق أي فوز على دورتموند للقاء الثامن على التوالي، حيث يرجع آخر انتصار له خلال مباريات الفريقين إلى 14 تشرين أول/أكتوبر 2017 ببطولة الدوري.

لم تشهد المباراة مرحلة جس النبض، حيث اتسمت بالإثارة منذ الدقائق الأولى، عقب تسجيل سانشو الهدف الأول لدورتموند في الدقيقة الخامسة.

ومن هجمة منظمة شهدت سلسلة من التمريرات، وصلت الكرة في النهاية من محمود داوود إلى سانشو، الذي سدد تصويبة رائعة بيمناه من داخل منطقة الجزاء، واضعا الكرة على يسار بيتر جالوتشي، حارس مرمى لايبزج داخل الشباك.

حاول دورتموند تعزيز تقدمه، مستغلا المساحات الخالية في دفاع لايبزج الذي تقدم لإدراك التعادل، ليتحقق للفريق الأصفر ما أراد بعدما أضاف هالاند الهدف الثاني في الدقيقة .28

وتلقى هالاند تمريرة بينية من ماركو رويس، لينطلق بالكرة حتى وصل بها لمنطقة الجزاء، قبل أن يراوغ دايوت أوباميكانو، مدافع لايبزج، بمهارة، ويضع الكرة بقدمه اليسرى على يمين جالوتشي لتعانق الشباك.

رغم المحاولات الهجومية المكثفة للايبزج من أجل تقليص الفارق، تمكن دورتموند من مضاعفة النتيجة، عقب تسجيل سانشو الهدف الثالث في الدقيقة الأولى من الوقت الضائع.

وتلقى رويس تمريرة بينية انفرد على إثرها بالمرمى، بعدما كسر مصيدة التسلل التي نصبها مدافعو لايبزج، ليفضل تمرير الكرة إلى سانشو، المتواجد بجواره، بدلا من التسديد، ليراوغ اللاعب الإنجليزي مارسيل هالستنبيرج، مدافع لايبزج، ويسدد الكرة بسهولة في المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم دورتموند 3 / صفر.

رغم الأهداف الثلاثة، لم يستسلم لايبزج للخسارة، وحاول تقليص الفارق خلال الشوط الثاني، الذي شهد تسجيله هدفا عبر أولمو في الدقيقة .71

في المقابل، قضى دورتموند على أي أمل للايبزج في العودة للمباراة، بعدما سجل هالاند الهدف الرابع في الدقيقة .87

وتلقى سانشو تمريرة أمامية، لينطلق بالكرة من الناحية اليمنى قبل أن يرسل كرة عرضية للاعب النرويجي، الخالي من الرقابة، الذي سدد من داخل المنطقة، لتخدع الكرة حارس لايبزج وتعانق الشباك، لينتهي اللقاء بفوز مستحق لدورتموند 4 / 1 على لايبزج.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها