النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11728 الثلاثاء 18 مايو 2021 الموافق 6 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:21AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:18PM
  • العشاء
    7:48PM

2021-04-23T01:05:52.050+03:00

إبراهيموفيتش يمدد عقده مع ميلان حتى عام 2022

رابط مختصر
أعلن ميلان ثاني الدوري الإيطالي لكرة القدم الخميس تمديد عقد مهاجمه المخضرم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي سيبلغ 40 عاماً في تشرين الأول/أكتوبر المقبل، لمدة عام وتحديداً حتى 2022.

وأفاد النادي اللومباردي في بيان "بعدما سجل 84 هدفاً في 130 مباراة مع روسونيري، سيتابع المهاجم السويدي ارتداء القميص الأحمر والأسود الموسم المقبل أيضاً".

وأضاف "نادي ميلان هو الفريق الذي لعب في صفوفه إبراهيموفيتش أكبر عدد من المباريات في إيطاليا".

وعاد "إبرا" إلى ميلان في كانون الثاني/يناير 2020، للالتحاق بصفوف نادٍ سبق له أن دافع عن ألوانه بين عامي 2010 و2012، وساهم في فوزه بلقب الدوري للمرة الـ 18 والاخيرة في تاريخه في عام 2011.

كما نجح المهاجم السويدي هذ الموسم في إعادة نادي مدينة ميلانو إلى ساحة المنافسة باحتلاله للمركز الثاني متأخراً بفارق 10 نقاط خلف "جاره" إنتر.

وقال المهاجم في حديث لقناة النادي "أنا سعيد جداً. انتظرت هذا اليوم والآن لدي سنة إضافية وهذا الاهم بالنسبة لي".

وتابع "لطالما قلت إن اللعب لميلان هو بمثابة التواجد في منزلي. أحب ما أشعر به في هذا النادي وكل العاملين هنا، زملائي، المدرب، الانصار الذين أفتقدهم في الملعب".

وأردف "إنه بمثابة منزلي. إذا تمكنت من البقاء هنا طيلة حياتي سأفعل ذلك".

ويأمل ميلان أن يعود إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، وذلك للمرة الأولى منذ موسم 2013-2014.

واستعاد إبراهيموفيتش بريقه في ميلانو حيث بات أفضل هداف في صفوف فريقه هذا الموسم بتسجيله 15 هدفاً في 17 مباراة، علماً أنه غاب لفترات عدة بسبب الإصابة وفيروس كورونا، آخرها غيابه عن مباراة الخسارة أمام ساسوولو 1-2 الأربعاء.

كما تمكن إبراهيموفيتش في شباط/فبراير 2021 من تخطي حاجز الـ 500 هدف في مسيرته مع مختلف الأندية التي دافع عنها، وهي مالمو وأياكس أمستردام الهولندي ويوفنتوس وإنتر وبرشلونة الإسباني وميلان وباريس سان جرمان الفرنسي ومانشستر يونايتد الإنكليزي ولوس أنجلس غالاكسي الاميركي.

وساهم تألق المهاجم العملاق السويدي في الـ "سيري أ" بعودته إلى صفوف منتخب بلاده في آذار/مارس الماضي بعد خمسة أعوام من إعلان اعتزاله الدولي، وبعد 21 عاماً من مباراته الدولية الأولى.

ووضع إبراهيموفيتش خبرته داخل المستطيل الأخضر لمساعدة المواهب الشابة في الفريق، في خطوة جديدة في مسيرة هذا المهاجم الذي يشتهر بغروره، حيث كان في آذار/مارس الماضي نجم مهرجان سان ريمو للأغنية كما تم تجنيده في لومبارديا من أجل الترويج لحملة مكافحة فيروس كورونا.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها