النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11442 الأربعاء 5 أغسطس 2020 الموافق 15 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:38AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

2020-07-26T21:19:24.577+03:00

تأهل مانشستر يونايتد وتشيلسي لدوري الأبطال.. وبورنموث وواتفورد يودعان الدوري الإنجليزي

رابط مختصر
حجز فريقا مانشستر يونايتد وتشيلسي مقعديهما ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في الموسم القادم، بعدما حسما المركزين الثالث والرابع على الترتيب لمصلحتهما في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وهبط فريقا بورنموث وواتفورد لدوري الدرجة الأولى (دوري البطولة) باحتلالهما المركزين الثالث من القاع وقبل الأخير على الترتيب في جدول البطولة، فيما نجا أستون فيلا من الهبوط باحتلاله المركز السابع عشر (الرابع من القاع).

وتغلب مانشستر يونايتد 2 / صفر على مضيفه ليستر سيتي، كما فاز تشيلسي بالنتيجة ذاتها على ضيفه وولفرهامبتون في المرحلة الثامنة والثلاثين (الأخيرة) للدوري الإنجليزي، ليمثلا الكرة الإنجليزية في دوري الأبطال الموسم المقبل برفقة ليفربول (بطل المسابقة) ومانشستر سيتي (الوصيف)، اللذين ضمنا مشاركتهما بالمسابقة القارية في وقت سابق. في المقابل، سيلعب ليستر سيتي في مرحلة المجموعات لبطولة الدوري الأوروبي في الموسم القادم، بحصوله على المركز الخامس في جدول الترتيب. كما يخوض توتنهام هوتسبير الدور المؤهل لمرحلة المجموعات بالدوري الأوروبي، بعدما جاء في المركز السادس بجدول الترتيب، إثر تعادله 1 / 1 مع مضيفه كريستال بالاس. وبقي أستون فيلا في المسابقة، عقب تعادله 1 / 1 مع مضيفه ويستهام يونايتد، بينما هبط بورنموث رغم فوزه الكبير 3 / 1 على مضيفه إيفرتون، وواتفورد الذي خسر 2 / 3 أمام مضيفه أرسنال. وأسفرت باقي مباريات المرحلة عن فوز ليفربول 3 / 1 على مضيفه نيوكاسل يونايتد، ومانشستر سيتي على ضيفه نورويتش سيتي 5 / صفر، وبرايتون على مضيفه بيرنلي 2 / 1، وساوثهامبتون على ضيفه شيفيلد يونايتد 3 / .1 وانتظر مانشستر يونايتد حتى الدقيقة 71 ليحرز نجمه البرتغالي برونو فيرنانديز الهدف الأول في الدقيقة 71 من ركلة جزاء، قبل أن يلعب ليستر بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه جوني إيفانز في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني. واستغل مانشستر النقص العددي في صفوف منافسه، ليضيف جيسي لينجارد الهدف الثاني للفريق الأحمر في الدقيقة الثامنة من الوقت الضائع. وارتفع رصيد مانشستر يونايتد، الذي كان يكفيه التعادل لحصد بطاقة العبور لدوري الأبطال، إلى 66 نقطة في المركز الثالث، بفارق أربع نقاط أمام ليستر سيتي، صاحب المركز الخامس.\ ولحق تشيلسي بركب المتأهلين لدوري الأبطال، بفوزه الثمين 2 / صفر على ضيفه وولفرهامبتون، ليقضي على آمال الفريق الملقب بـ(الذئاب) في المشاركة ببطولة الدوري الأوروبي الموسم القادم. ورفع تشيلسي رصيده إلى 66 نقطة في المركز الرابع، بفارق الأهداف خلف مانشستر يونايتد، في حين توقف رصيد وولفرهامبتون عند 59 نقطة في المركز السابع، بفارق ثلاث أهداف فقط، خلف توتنهام هوتسبير، صاحب المركز السادس، المتساوي معه في نفس الرصيد. وجاء هدفا المباراة عن طريق ماسون مونت وأوليفييه جيرو في الدقيقتين الأولى والرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول. واقتنص توتنهام تعادلا بطعم الفوز 1 / 1 من ملعب مضيفه كريستال بالاس، ليظفر ببطاقة الترشح للدور المؤهل لمرحلة المجموعات بالدوري الأوروبي الموسم القادم. وارتفع رصيد توتنهام إلى 59 نقطة في المركز السادس، ورفع كريستال بالاس رصيده إلى 43 نقطة في المركز الرابع عشر. وبادر هاري كين بالتسجيل لتوتنهام في الدقيقة 13، فيما أحرز جيفري شلوب هدف التعادل لكريستال في الدقيقة .53 ونجا أستون فيلا من الهبوط لدوري البطولة بتعادله الثمين 1 / 1 مع مضيفه ويستهام يونايتد. وارتفع رصيد أستون فيلا إلى 35 نقطة في المركز السابع عشر، بفارق نقطة أمام فريقي بورنموث وواتفورد، صاحبي المركزين الثامن عشر والتاسع عشر على الترتيب، كما رفع ويستهام رصيده إلى 39 في المركز السادس عشر. وتقدم جاك جراليش لأستون فيلا في الدقيقة 84، غير أن ويستهام تعادل سريعا عبر لاعبه الأوكراني أندريه يارمولينكو في الدقيقة .85 ورغم فوزه الكبير 3 / 1 على مضيفه إيفرتون، ودع بورنموث الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث احتل المركز الثامن عشر برصيد 34 نقطة، بينما تجمد رصيد إيفرتون عند 49 في المركز الثاني عشر. وأحرز جوشوا كينج الهدف الأول لبورنموث في الدقيقة 13 من ركلة جزاء، لكن مويس كين تعادل لإيفرتون في الدقيقة 41، غير أن دومينيك سولانكي أعاد التقدم لبورنموث من جديد بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة الأولى من الوقت الضائع للشوط الأول، وتكفل جونيور ستانيسلاس بإحراز الهدف الثالث للضيوف في الدقيقة .80 وقلب ليفربول تأخره صفر / 1 أمام مضيفه نيوكاسل لفوز كبير 3 / 1، حيث تقدم الفريق المضيف بهدف مبكر عن طريق دوايت جايل بعد مرور 25 ثانية فقط من عمر اللقاء. وتعادل الهولندي فيرجيل فان دايك لمصلحة ليفربول في الدقيقة 38، وأضاف زميلاه البلجيكي ديفوك أوريجي والسنغالي ساديو ماني الهدفين الثاني والثالث للفريق الاحمر في الدقيقتين 59 و.89 وارتفع رصيد ليفربول، الذي حسم تتويجه باللقب الغائب عن خزائنه منذ 30 عاما، في حزيران/يونيو الماضي، إلى 99 نقطة في الصدارة، في حين توقف رصيد نيوكاسل عند 44 نقطة في المركز الثالث عشر. وحقق مانشستر سيتي فوزا كبيرا 5 / صفر على ضيفه نورويتش سيتي، ليثأر الفريق السماوي من خسارته المفاجئة 2 / 3 أمام منافسه خلال جولة الذهاب بالمسابقة هذا الموسم. وارتفع رصيد سيتي إلى 81 نقطة في المركز الثاني، وتوقف رصيد نورويتش، الذي كان أول المودعين للبطولة عند 21 نقطة في قاع الترتيب. وافتتح البرازيلي جابرييل جيسوس التسجيل لسيتي في الدقيقة 11، ثم أضاف البلجيكي كيفن دي بروين الهدف الثاني في الدقيقة .45 وعزز رحيم ستيرلينج تقدم مانشستر سيتي بإحرازه الهدف الثالث في الدقيقة 79، وأحرز الجزائري رياض محرز الهدف الرابع في الدقيقة 83، قبل أن يعود دي بروين لهز الشباك من جديد، مسجلا الهدف الخامس لسيتي وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة .90 وحقق أرسنال فوزا مثيرا 3 / 2 على ضيفه واتفورد، لينهي الفريق اللندني المسابقة هذا الموسم وهو في المركز الثامن برصيد 56 نقطة، فيما توقف رصيد واتفورد عند 34 نقطة في المركز قبل الأخير. وتقدم الجابوني الدولي بيير إيميريك أوباميانج لأرسنال في الدقيقة الخامسة من ركلة جزاء، وأتبعه كيران تيرني بالهدف الثاني في الدقيقة 24، ليعود أوباميانج ويحرز الهدف الثالث للفريق الملقب بـ(المدفعجية) في الدقيقة .33 وانتفض واتفورد في الشوط الثاني، الذي شهد تسجيله هدفين عن طريق تروي ديني وداني ويلبك في الدقيقتين 43 من ركلة جزاء وعلى ملعب (كينج باور) شهدت الدقائق العشر الأولى لمباراة ليستر ومانشستر يوناتيد استحواذا متبادلا على الكرة دون أدنى خطورة على المرميين. وسنحت أول فرصة في اللقاء لمصلحة مانشستر يونايتد في الدقيقة 11 عن طريق ماسون جرينوود، الذي تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد ضربة رأس لكن الكرة علت العارضة بقليل. ورد ليستر بفرصة خطرة في الدقيقة 14، حيث استغل لاعبوه تمريرة خاطئة من نيمانيا ماتيتش لاعب يونايتد، لتصل الكرة للنيجيري ويلفرد نديدي، الذي سدد من خارج منطقة الجزاء، لكن تصويبته لم تكن متقنة لتخرج إلى ركلة مرمى. وواصل ليستر نشاطه الهجومي وسط تراجع نسبي من لاعبي يونايتد للدفاع، وسدد مارك ألبرايتون من داخل المنطقة في الدقيقة 17، ذهبت إلى ركلة مرمى. وكاد ليستر أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 24، حينما قاد نديدي هجمة مرتدة لأصحاب الأرض، حيث انطلق بالكرة من منتصف الملعب، قبل أن يسدد من على حدود المنطقة على يمين الإسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد، الذي ارتدت الكرة من يده بغرابة لتتهيأ أمام جيمي فاردي (المتابع)، الذي سدد مباشرة وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، لكن الكرة اصطدمت مجددا في حارس الضيوف. على عكس سير اللعب، أحرز يونايتد هدفا في الدقيقة 32 عن طريق آرون وان بيساكا، لكن سرعان ما قرر حكم المباراة إلغائه بداعي التسلل، ليرد ليستر بهجمة سريعة، حيث انطلق النيجيري كيليتشي إيهياناتشو بالكرة من منتصف الملعب، ليمررها إلى البلجيكي يوري تيليمانس، الذي سدد من على حدود المنطقة، غير أن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن مباشرة. وأهدر فاردي فرصة لافتتاح التسجيل في الدقيقة 41، حينما تلقى تمريرة عرضية من جهة اليسار، لكنه سدد برعونة واضعا الكرة بعيدة عن القائم الأيمن. ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى أضاع يونايتد فرصة مؤكدة عن طريق ماركوس راشفورد، الذي تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، أخفق الدفاع في إبعادها بغرابة، ليهيئ اللاعب الشاب الكرة لنفسه ولكنه سدد تصويبة غير منضبطة خرجت بعيدة عن المرمى. كثف يونايتد هجماته مع نهاية الشوط الأول، وأضاع الفريق الأحمر فرصة محققة في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، فبعد سلسلة من التمريرات القصيرة وصلت الكرة إلى مارسيال، الذي سدد من داخل المنطقة، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركلة ركنية كادت أن تسفر عن هدف ليونايتد. وتابع راشفورد الركلة الركنية، ليهيئ الكرة لنفسه، ويسدد في حراسة المدافعين، ولكن الدنماركي كاسبر شمايكل، حارس مرمى ليستر، أبعد الكرة باقتدار، قبل أن يشتتها الدفاع عن المنطقة الخطرة، وينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف. جاءت بداية الشوط الثاني ساخنة، حيث تبادل كلا الفريقين الهجمات، غير إنها افتقدت للمسة الأخيرة، فيما أرسل بوجبا تمريرة بينية لمارسيال، الذي وجد نفسه منفردا بالمرمى في الدقيقة 57، لكن شمايكل خرج من مرماه في الوقت المناسب وأمسك الكرة بثبات. في المقابل، أضاع فاردي فرصة أولى لليستر خلال هذا الشوط في الدقيقة 60، عندما تابع ركلة حرة نفذها تيليمانس عرضية من الناحية اليسرى، ليقابلها فاردي بضربة رأس لكن الكرة ارتطمت في العارضة قبل أن يبعدها الدفاع عن مناطق الخطورة. وواصل سوء الحظ ملازمته لفاردي، بعدما تابع ركلة حرة أخرى من الناحية اليسرى أيضا في الدقيقة 63، أبعدها دفاع يونايتد بطريقة خاطئة، لتتهيأ الكرة أمامه ويسدد مباشرة من داخل المنطقة، ولكنه أطاح بها بعيدة تماما عن المرمى. وجاءت الدقيقة 68 لتشهد حصول مانشستر يونايتد على ركلة جزاء، بعدما استخلص جرينوود الكرة من حمزة تشودري، ليرسل الكرة لبوجبا، الذي مررها سريعا لمارسيال، لينفرد على إثرها بالمرمى، ويتعرض للإعاقة داخل المنطقة من جانب جوني إيفانز مدافع ليستر. ونفذ برونو فيرنانديز الركلة بنجاح، بوضع الكرة على يمين شمايكل، الذي ارتمى في الناحية اليسرى، محرزا الهدف الأول ليونايتد في الدقيقة .71 وكاد ليستر أن يتعادل في الدقيقة 75 عن طريق البديل هارفي بارنيس، الذي تابع تمريرة عرضية من الجبهة اليمنى، ليروض الكرة لنفسه ولكنه سدد ضعيفة من داخل المنطقة في أحضان دي خيا. وسدد ديماراي جراي من داخل المنطقة في الدقيقة 83، لكن تصويبته أخطأت المرمى، لتخرج ركلة مرمى لمصلحة يونايتد، فيما حصل ليستر على ركلة حرة مباشرة من منطقة جيدة في الدقيقة 85 نفذها جراي، الذي وضع الكرة في الحائط البشري لتخرج إلى ركنية لم تستغل. وتفاقمت مشاكل ليستر في اللقاء بعدما اضطر للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه جوني إيفانز في الدقيقة الرابعة من الوقت الضائع لحصوله على الإنذار الثاني. وجاءت الدقيقة الثامنة من الوقت الضائع لتشهد الهدف الثاني ليونايتد عن طريق جيسي لينجارد، بعدما استغل هفوة من شمايكل، الذي حاول مراوغة لاعب يونايتد، ليستخلص الكرة من الحارس، ويضع الكرة بسهولة داخل الشباك، وينتهي اللقاء بفوز ثمين لمانشستر يونايتد 2 / صفر على ليستر سيتي.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها