النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11442 الأربعاء 5 أغسطس 2020 الموافق 15 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:38AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

2020-07-23T00:23:23.697+03:00

بطولة انكلترا: مانشتسر يونايتد يهدر نقطتين في سعيه لحسم بطاقة دوري الابطال

رابط مختصر
أهدر مانشستر يونايتد فرصة محققة لوضع نفسه في موقع جيد في الصراع على مراكز دوري أبطال أوروبا للموسم المقبل بتعادله على أرضه مع وست هام 1-1 الاربعاء في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الاخيرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
وافتتح مايكل أنطونيو التسجيل لوست هام (45+2 من ركلة جزاء)، فيما عادل مايسون غرينوود لأصحاب الارض (51).
وكانت الفرصة متاحة أمام يونايتد للابتعاد بفارق ثلاث نقاط عن ليستر سيتي منافسه في المرحلة الأخيرة بعد خسارة الاخير امام توتنهام صفر-3 الاحد، الا انه اكتفى بنقطة يتيمة ليرتقي موقتا الى المركز الثالث بفارق الاهداف عن تشلسي الذي يلتقي ليفربول البطل لاحقا، ونقطة عن ليستر الذي تراجع إلى المركز الخامس.

ويلتقي يونايتد في المرحلة الاخيرة مع ليستر سيتي خارج الديار في مباراة قوية وحاسمة حيث سيكون التعادل كافيا لبلوغه دوري الابطال، فيما يحتاج ليستر سيتي إلى الفوز لضمانها.
وقال مدرب يونايتد النروجي اولي غونار سولسكاير "لقد تقدمنا الى المركز الثالث، لم نكن لنحتل مركزا أفضل لو فزنا 1-صفر أو 2-صفر. نتيجة 3-صفر أو 5-صفر كانت ستشكل فارقا ربما (نظرا لتوسيع فارق الاهداف) ولكن لا يمكنك أن تتوقع دائما تسجيل الكثير من الاهداف وكنا ندرك أن مباراة اليوم ستكون صعبة".
وعن اللقاء مع ليستر في المباراة الاخيرة أكد "لن ندخل بذهنية أننا سنسعى للتعادل (...) يجب أن نذهب هناك ونسجل الاهداف. ليستر فريق جيد ومن الصعب اللعب ضده".
في المقابل، حقق وست هام بقيادة المدرب السابق ليونايتد الاسكتلندي ديفيد مويز، مبتغاه من المباراة بكسبه نقطة أكدت بقاءه رسميا في دوري الاضواء الموسم المقبل بعدما رفع رصيده الى 38 نقطة في المركز الخامس عشر مبتعدا بأربع نقاط عن أستون فيلا السابع عشر وواتفورد الثامن عشر (34 نقطة لكل منهما).
ودخل يونايتد الى اللقاء إثر خسارة أمام تشلسي الاحد في نصف نهائي الكأس لينهي سلسلة من 19 مباراة من دون هزيمة في جميع المسابقات.
وأجرى سولسكاير اربعة تبديلات على التشكيلة التي بدأت أمام تشلسي أبرزها في خط الهجوم حيث عاد كل من غرينوود والفرنسيان بول بوغبا وأنطوني مارسيال، فيما أشرك المدافع الهولندي تيموثي فوسو-منساه أساسيا بدلا من آرون وان-بيساكا.
وبدأ مانشستر يونايتد الذي بقي من دون هزيمة للمباراة الـ13 تواليا في الـ "برميرليغ"، بقوة في الدقائق الاولى حيث تصدى الحارس البولندي لوكاش فابيانسكي لتسديدتي مارسيال (2) والشاب غرينوود (3).
وخفت بعدها أداء الشياطين الحمر رغم استحواذهم على الكرة، وأغلق وست هام منطقته بإحكام وانتظر يونايتد حتى الدقيقة 37 ليهدد مرمى ضيوفه من جديد بتسديدة صاروخية من خارج المنطقة من ماركوس راشفورد تصدى لها فابيانسكي.
وأتى أول تهديد من وست هام على مرمى يونايتد في الدقيقة 43 عندما تصدى الحارس الاسباني دافيد دي خيا لرأسية أنطونيو.
وحصل "هامرز" على ركلة جزاء في الوقت بدل عن ضائع من الشوط الاول عندما تصدى بوغبا بيديه لتسديدة ديكلان رايس للحؤول دون ارتطامها بوجهه، فانبرى لها أنطونيو بنجاح (45+2).
ولم يتأخر يونايتد في معادلة النتيجة مطلع الشوط الثاني، إذ تبادل مارسيال وغرينوود الكرة على مشارف المنطقة قبل أن يسددها الاخير بيسراه زاحفة في المرمى (51)، رافعا رصيده الى 10 أهداف في الدوري هذا الموسم.
وبات في رصيد غرينوود (18 عاما) 17 هدفا في جميع المسابقات هذا الموسم ليصبح رابع مراهق في تاريخ الشياطين الحمر يصل الى هذا الرقم بعد واين روني موسم 2004-2005، براين كيد 1967-1968 والايرلندي الشمالي جورج بيست موسم 1965-1966.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها