النسخة الورقية
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

سان جيرمان يتأهل للدور الثاني بدوري الأبطال والريال يقترب بسداسية في شباك جالطة سراي

رابط مختصر
2019-11-07T01:12:43.237+03:00

واصل باريس سان جيرمان الفرنسي انطلاقته الرائعة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بالموسم الحالي وحجز مقعده مبكرا في الدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة بتغلبه على كلوب بروج البلجيكي 1 / صفر اليوم الأربعاء في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الأولى والتي شهدت اليوم أيضا فوز ريال مدريد الإسباني على جالة سراي التركي 6 / صفر.

وحافظ باريس سان جيرمان على العلامة الكاملة بتحقيق الفوز الرابع على التوالي ورفع رصيده إلى 12 نقطة بفارق خمس نقاط أمام الريال الذي تقدم خطوة هائلة على طريق التأهل للدور الثاني حيث يتفوق بفارق خمس نقاط على كلوب بروج صاحب المركز الثالث قبل الجولتين الأخيرتين من المجموعة.

وتجمد رصيد جالطة سراي عند نقطة واحدة في المركز الرابع الأخير بالمجموعة بعدما مني بالهزيمة الثالثة على التوالي في المجموعة.

في باريس ، أنهى سان جيرمان الشوط الأول لصالحه بهدف سجله ماورو إيكاردي في الدقيقة 22 .

وفي الشوط الثاني ، أهدر الضيوف فرصة ذهبية للتعادل بعدما أضاع مباي دياني ضربة جزاء للفريق في الدقيقة 76 .

وفي مدريد ، حسم الريال المباراة تماما في شوطها الأول برباعية نظيفة سجلها البرازيلي رودريجو في الدقيقتين الرابعة والسابعة وسيرخيو راموس والفرنسي كريم بنزيمة في الدقيقتين 14 من ضربة جزاء و45 .

وفي الشوط الثاني ، أضاف بنزيمة الهدف الثاني له وهو الخامس للفريق في الدقيقة 81 ثم اختتم رودريجو التسجيل بالهدف الثالث (هاتريك) له والسادس لفريقه.

وكتبت المباراة شهادة نجاح جديدة ورائعة للبرازيلي رودريجو الذي سجل ثلاثة أهداف منها هدفين صنعهما زميله ومواطنه مارسيلو كما صنع رودريجو نفسه الهدف الرابع للفريق والذي سجله بنزيمة في نهاية الشوط الأول.

والفوز هو الأول للريال في دوري الأبطال على استاد "سانتياجو برنابيو" منذ أكثر من عام حيث كان آخر فوز له على هذا الملعب بدوري الأبطال عندما تغلب على فيكتوريا بلزن التشيكي 2 / 1 في دور المجموعات بالبطولة الموسم الماضي وذلك في 23 تشرين أول/أكتوبر 2018 .

وبدأ الريال المباراة بقوة ولم يتأخر في الإعلان عن تفوقه حيث سجل البرازيلي رودريجو هدف التقدم للفريق في الدقيقة الرابعة.

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية لعبها البرازيلي الآخر مارسيلو من الناحية اليسرى لتصل إلى رودريجو الخالي تماما من الرقابة وسط منطقة الجزاء ليتسلم الكرة بهدوء ثم راوغ الدفاع بدفاع جالطة سراي ثم سددها بيسراه بعيدا عن متناول الحارس فيرناندو موسليرا حيث استقرت الكرة في المرمى على يمين الحارس.

وواصل الريال ضغطه الهجومي وكاد الألماني توني كروس يسجل الهدف الثاني من تسديدة قوية في الدقيقة السادسة ولكن موسليرا تصدى لها.

ووجه رودريجو لطمة قوية للضيوف بتسجيل الهدف الثاني للريال في الدقيقة السابعة بطريقة مشابهة لهدفه الأول.

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة وتمريرة عرضية أخرى من زميله مارسيلو من الناحية اليسرى ارتقى لها رودريجو عاليا وحولها برأسه بعيدا على يسار الحارس لاستقر في المرمى.

وضاعف ستيفن نزونزي لاعب جالطة سراي من صعوبة اللقاء على فريقه بتدخله القوي مع كروس على حدود منطقة الجزاء والتي أسفرت عن ضربة جزاء.

وأوقف الحكم المباراة ولجأ إلى نظام حكم الفيديو المساعد (فار) قبل احتساب ضربة الجزاء في الدقيقة 13 .

وسدد راموس ضربة الجزاء بشكل رائع على يمين موسليرا محرزا الهدف الثالث للريال في الدقيقة 14 .

ومنحت الأهداف الثلاثة المبكرة فريق الريال دفعة معنوية هائلة كما وجهت صدمة كبيرة للضيوف ليسيطر الفريق الإسباني تماما على مجريات اللعب وإن تراجعت حدة هجوم الفريق بعد الاطمئنان للنتيجة.

ولعب توني كروس كرة عرضية من ضربة حرة وانقض عليها كاسيميرو بضربة رأس في الدقيقة 39 ولكن الكرة ذهبت خارج القائم فيما أشار الحكم إلى تسلل كاسيميرو.

ونال فيدريكو فالفيردي لاعب الريال إنذارا في الدقيقة 42 للخشونة مع ماريو ليمينا.

وأجرى الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال تغييرا مبكرا بنزول فيرلان ميندي في الدقيقة 42 بدلا من مارسيلو.

ولقن رودريجو الضيوف درسا قاسيات آخر في نهاية الشوط الأول حيث صنع الهدف الرابع للريال.

واستغل رودريجو تمريرة غير متقنة بين مدافعي جالطة سراي وخطف الكرة وانطلق بها ثم مررها عرضية من الناحية اليمنى لتصل إلى بنزيمة الخالي تماما من الرقابة أمام المرمى فلم يجد صعوبة في إيداعها المرمى ليكون هدف الفريق الرابع في الدقيقة 45 .

وأنهى الريال الشوط الأول بفرصة خطيرة أخرى أنهاها إيدن هازارد بتسديدة قوية مرت بين قدمي الحارس موسليرا لكنها ارتطمت بعقب القدم لتخرج إلى ركنية قبل انتهاء الشوط مباشرة.

ومع بداية الشوط الثاني ، أجرى فاتح تريم المدير الفني لجالطة سراي تغييرين دفعة واحدة في محاولة لإعادة بعض الاتزان لفريقه حيث لعب عمر بايرام ورايان دونك بدلا من نزونزي وفلوران أندوني على الترتيب.

واستأنف الريال ضغطه الهجومي في الشوط الثاني وأهدر بنزيمة فرصة ذهبية اثر هجمة سريعة وصلت منها الكرة إليه وهو في حلق المرمى لكنه قابلها بتسديدة غير متقنة وأطاح بالكرة بعيدا عن المرمى.

ورغم استمرار تفوق الريال ، شهد الشوط الثاني تحسنا واضحا في مستوى الفريق التركي خاصة في الناحية الدفاعية.

ودفع زيدان بلاعبه الكرواتي لوكا مودريتش في الدقيقة 60 بدلا من كاسيميرو.

وشكل الريال بعض الخطورة في وسط الشوط الثاني لكن الحظ عانده في محاولاته لتسجيل الهدف الخامس.

ولعب إيسكو في صفوف الريال في الدقيقة 68 بدلا من هازارد ، وكاد يسجل هدفا بضربة رأس من أول لمسة له بعد نزوله ولكن موسليرا أبعد الكرة ببراعة إلى ركنية.

وواصل الريال تفوقه وإن أظهر الضيوف بعض الندية ، وتصدى البلجيكي تيبو كورتوا حارس مرمى الريال لفرصة خطيرة للضيوف في الدقيقة 78 اثر ضربة رأس لعبها ليمينا وهو على بعد خطوتين من المرمى.

وكان الرد قاسيا من الريال بتسجيل الهدف الخامس في الدقيقة 81 بتوقيع بنزيمة.

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة منظمة من الناحية اليمنى وتمريرة عرضية زاحفة لعبها داني كارفاخال من الناحية اليمنى ووصلت إلى بنزيمة الخالي تماما من الرقابة أمام المرمى فلم يجد صعوبة في إيداعها المرمى ليكون الثاني له والخامس للفريق.

وفيما استعد الفريقان للخروج بهذه النتيجة ، سجل رودريجو الهدف الثالث له (هاتريك) في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع اثر هجمة قادها بنفسه وتبادل فيها الكرة مع بنزيمة قبل أن يضع الكرة بهدوء في المرمى لينتهي اللقاء بالفوز الكاسح للريال.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها