النسخة الورقية
العدد 11153 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

بالفيديو.. انتر ميلان يفوز بديربي ميلانو ويؤكد جدارته بصدارة الدوري الإيطالي

رابط مختصر
2019-09-22T00:02:45.870+03:00

واصل انتر ميلان انطلاقته الرائعة في الدوري الإيطالي هذا الموسم وحقق انتصاره الرابع على التوالي في المسابقة بالتغلب على جاره ومنافسه التقليدي العنيد ميلان 2 / صفر اليوم السبت في لقاء مثير بديربي مدينة ميلانو وذلك في المرحلة الرابعة من المسابقة.

وقلب يوفنتوس تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين 2 / 1 على فيرونا اليوم بنفس المرحلة التي شهدت أيضا فوزا ثمينا لبريشيا على مضيفه أودينيزي 1 / صفر.

وأكد انتر جدارته بالتربع منفردا على قمة جدول الدوري الإيطالي بعدما حقق انتصاره الرابع على التوالي ورفع رصيده إلى 12 نقطة وتجمد رصيد جاره ميلان عند ست نقاط وتراجع للمركز التاسع بفارق الأهداف فقط خلف بريشيا.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي ثم سجل الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش والبلجيكي روميلو لوكاكو هدفي المباراة لانتر في الدقيقتين 49 و78 .

وقدم الفريقان أداء اتسم بالحماس والسرعة منذ الدقيقة الأولى من المباراة ولكن محاولات الفريقين الهجومية تحطمت بعيدا عن المرميين نظرا للحذر الدفاعي الشديد من كليهما.

ومع نهاية الدقيقة العاشرة ، كاد ريكاردو ودريجيز لاعب ميلان يكلف فريقه غاليا عندما أعاد الكرة إلى حارس مرماه جانلويجي دوناروما رغم تواجد لاوتارو مارتينيز مهاجم انتر بالقرب من الحارس.

وبالفعل انقض لاوتارو على الحارس وكاد يخطف منه الكرة لكنها خرجت إلى ركنية لم تستغل جيدا.

وتألق دوناروما وأنقذ ميلان من هدف مؤكد في الدقيقة 18 اثر هجمة سريعة خطيرة لانتر وتمريرة من لاوتارو وضعت البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم انتر الخالي من الرقابة في مواجهة الحارس لكن الأخير تصدى ببراعة لتسديدة لوكاكو.

وتوالت الفرص الضائعة من انتر أمام مرمى ميلان في الدقائق التالية فيما سجل ميلان هدفا في الدقيقة 23 ألغاه الحكم بسبب لمسة يد على فرانك كيسي قبل تسجيل الهدف.

وواصل الفريقان هجومهما المتبادل لكنهما افتقدا للدقة والتركيز في هذه الهجمات لتتوالى الفرص الضائعة.

وشهدت الدقيقة 35 هدفا لانتر ألغاه الحكم بداعي التسلل حيث سدد دانيلو دي أمبروزيو الكرة خلفية مزدوجة من داخل منطقة الجزاء وتصدى لها دوناروما ببراعة ثم تهيأت الكرة إلى لاوتارو الذي سددها في المرمى فيما أشار الحكم إلى تسلله قبل أن يتأكد من صحة القرار عبر نظام حكم الفيديو المساعد (فار) .

وقطع خيسوس فيرنانديز سوسو لاعب ميلان الكرة من هجوم انتر وشن هجمة عنترية في الدقيقة 40 انطلق فيها بطول الملعب ووصل إلى منطقة جزاء انتر لكنه رفض التمرير إلى زملائه وفضل التسديد لتضيع الفرصة بعدما ارتطمت بقدم أحد المدافعين وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

واستأنف انتر هجومه المكثف مع بداية الشوط الثاني وأثمر هذا الهجوم هدف التقدم للفريق في الدقيقة 49 .

وجاء الهدف اثر تسديدة قوية أطلقها الكرواتي مارسيو بروزوفيتش من خاج منطقة الجزاء لترتطم بقدم أحد مدافعي ميلان وتستقر في المرمى على يسار الحارس دوناروما.

ولجأ الحكم إلى تقنية (فار) للتأكد من عدم تأثير أحد لاعبي انتر من وضع التسلل على رؤية دوناروما للكرة ، وبالفعل احتسب الهدف.

ومنح الهدف انتر دفعة معنوية هائلة في الدقائق التالية حيث بحث الفريق عن هدف آخر لتعزيز تقدمه لكن افتقاد الدقة في إنهاء الهجمات وتألق دوناروما مجددا حال دون ذلك.

واستعاد ميلان بعض اتزانه تدريجيا وعاد لمبادلة جاره الهجمات ولكن دون جدوى كما ظل انتر هو الأفضل والأكثر خطورة.

وأسفرت محاولات انتر عن هدف الاطمئنان بضربة رأس نموذجية من لوكاكو في الدقيقة 78 .

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة بعد ضربة حرة لانتر ولعب نيكولو باريلا الكرة عرضية من الناحية اليسرى وقابلها لوكاكو بضربة رأس رائعة لتسكن الكرة المرمى على يسار دوناروما.

وكاد البديل ماتيو بوليتانو يسجل الهدف الثالث لانتر في الدقيقة 80 ولكن الكرة ارتطمت بالعارضة.

وكثف ميلان محاولاته الهجومية في الدقائق التالية بغية تعديل النتيجة قبل نهاية المباراة ، وكاد البديل ثيو هيرنانديز يسجل هدف تجديد الأمل للفريق في الدقيقة 86 لكن الكرة ارتطمت بالقائم الأيمن وأكملت طريقها إلى خارج الملعب ورد البديل أنطونيو كاندريفا بهجمة خطيرة لانتر في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة وسدد الكرة من زاوية صعبة لترتطم بالقائم على يمين دوناروما وتسير بمحاذاة خط المرمى دون أن تعبر الخط لينتهي اللقاء بالفوز الثمين لانتر بهدفين نظيفين.

وكان يوفنتوس انتزع صدارة جدول المسابقة مؤقتا برصيد عشر نقاط من أربع مباريات ولكنه تراجع للمركز الثاني بعد فوز انتر وتجمد رصيد فيرونا عند أربع نقاط في المركز الثاني عشر.

وشهدت المباراة ندية واضحة من فيرونا الذي كاد ينتزع التعادل من يوفنتوس أكثر من مرة في الشوط الثاني.

وكان فيرونا البادئ بالتسجيل عن طريق البرتغالي ميجيل فيلوسو في الدقيقة 21 بعدما أهدر زميله صامويل دي كارميني ضربة جزاء للفريق قبلها بثوان قليلة.

ورد يوفنتوس بهدف التعادل بتوقيع آرون رامزي في الدقيقة 31 لينتهي الشوط الأول بالتعادل.

وفي الشوط الثاني ، سجل البرتغالي كريستيانو رونالدو هدف الفوز ليوفنتوس من ضربة جزاء في الدقيقة 49 .

وشهدت الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة طرد ماراش كومبولا مدافع فيرونا للخشونة مع بلاز ماتويدي.

وجاءت بداية المباراة سريعة وحماسية من الفريقين مع سيطرة نسبة ليوفنتوس فيما شكلت هجمات فيرونا خطورة كبيرة.

وأهدر الكولومبي خوان كوادرادو فرصة التقدم مبكر ليوفنتوس عندما وصلت إليه الكرة بعد نصف دقيقة من بداية المباراة ولكنه سددها بدون إتقان من حدود منطقة الجزاء لتذهب بعيدا عن المرمى.

كما تدخل المخضرم جانلويجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس في الوقت المناسب وقطع تمريرة عرضية لفيرونا في الدقيقة الخامسة من أمام قدم صامويل دي كارميني مهاجم فيرونا المتحفز على بعد خطوتين من المرمى.

واتسم أداء مهاجمي يوفنتوس بالضغط الشديد على مدافعي فيرونا ف محاولة لإجبارهم على ارتكاب أخطاء داخل أو أمام منطقة جزاء الضيوف.

وفي المقابل ، حرص لاعبو فيرونا على التواجد بكثافة عددية في وسط الملعب لحرمان يوفنتوس من بناء الهجمات بشكل هادئ.

وارتطمت تمريرة باولو ديبالا في الدقيقة التاسعة بقدم أحد مدافعي فيرونا وخرجت لركنية لم تستغل.

وعاند الحظ الفرنسي بلاز ماتويدي لاعب يوفنتوس في الدقيقة 13 حيث سدد الكرة تحت ضغط شديد من دفاع فيرونا لتذهب ضعيفة في يد الحارس.

وتلاعب كريستيانو رونالدو بدفاع فيرونا في الدقيقة التالية وسدد كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكنها علت العارضة مباشرة.

وسدد فاليريو فيري كرة صاروخية من مسافة بعيدة في الدقيقة 17 تصدى لها بوفون ببراعة.

وبعد دقائق قليلة من تغاضيه عن احتساب ضربة جزاء لرونالدو اثر سقوطه في وسط منطقة جزاء فيرونا ، لم يتردد الحكم في احتساب ضربة جزاء لفيرونا في الدقيقة 19 عندما أسقط التركي ميريح ديميرال مدافع يوفنتوس اللاعب دي كارميني داخل منطقة الجزاء لمنعه من الانفراد بالحارس بوفون.

وسدد دي كارميني ضربة الجزاء لكنها ارتدت من القائم الأيمن ثم تابعها داركو لازوفيتش بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لكنها ارتدت من العارضة وسط ذهول لاعبي فيرونا الذين أكملوا الهجمة لتسفر عن هدف التقدم بتسديدة صاروخية أطلقها البرتغالي المخضرم ميجيل فيلوسو من خارج منطقة الجزاء لتستقر في الزاوية العليا للمرمى على يمين بوفون.

وأثار الهدف حفيظة يوفنتوس ليندفع لاعبوه في الهجوم بحثا عن هدف التعادل.

ونال أمير رحماني لاعب فيرونا إنذارا في الدقيقة 28 للخشونة مع ديبالا.

وسدد رونالدو كرة مباغتة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 30 ولكنه مرت خارج القائم على يمين الحارس.

وجدد آرون رامزي المحاولة اثر تمريرة من رونالدو بعدها بدقيقة واحدة ليسجل هدف التعادل ليوفنتوس بعدما ارتطمت تسديدته من خارج منطقة الجزاء باللاعب كوراي جونتر مدافع فيرونا وأكملت طريقها إلى المرمى على يمين الحارس.

وباءت باقي محاولات الفريقين في الدقائق الأخيرة من هذا الشوط بالفشل لينتهي الشوط بالتعادل.

واستأنف الفريقان هجومهما في بداية الشوط الثاني ، ولم يتردد الحكم في احتساب ضربة جزاء لكوادرادو في الدقيقة 48 اثر هجمة سريعة ليوفنتوس وانطلاقة للاعب داخل منطقة الجزاء لم يجد معها جونتر مفرا من إعاقته.

وسدد رونالدو ضربة الجزاء على يسار الحارس ماركو سيلفستري محرزا هدف التقدم ليوفنتوس في الدقيقة 49 .

وواصل الفريقان هجومهما المتبادل في الدقائق التالية وعاند الحظ يوفنتوس في أكثر من هجمة خطيرة.

كما تصدى بوفون لتسديدة قوية وخطيرة من ماتيا زاكايني مهاجم فيرونا في الدقيقة 63 .

وتوالت الفرص الضائعة على المرميين خاصة فيرونا الذي أصبح الأكثر هجوما وخطورة بمرور الوقت لكن بوفون كان بالمرصاد لأكثر من فرصة من الضيوف.

وسقط البديل الأرجنتيني جونزالو هيجواين مهاجم يوفنتوس مصابا بكدمة قوية في الوجه بعد دقائق قليلة من نزوله وتلقى العلاج واستأنف المباراة.

وتصدى بوفون لتسديدة خطيرة في الدقيقة 90 وتابع فيلوسو الكرة المرتدة منه بتسديدة مباشرة قوية من داخل منطقة الجزاء لكنها ارتطمت بالعارضة وأكملت طريقها إلى خارج الملعب ليحافظ يوفنتوس على تقدمه.

كما شهدت الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع فرصة ضائعة ليوفنتوس بعد خروج خاطئ لحارس فيرونا لينتهي اللقاء بفوز يوفنتوس بعدما شهد الوقت بدل الضائع أيضا طرد كومبولا مدافع فيرونا.

واستعاد بريشيا اتزانه في الدوري الإيطالي بفوز ثمين للغاية 1 / صفر على مضيفه أودينيزي.

ورفع بريشيا رصيده إلى ست نقاط حيث كان الفوز اليوم هو الثاني له في المسابقة وهو الأول بعد هزيمتين متتاليتين.

وتجمد رصيد أودينيزي عند ثلاث نقاط بعدما مني بالهزيمة الثالثة على التوالي في المسابقة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل رومولو سوزا الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 57 .

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها