النسخة الورقية
العدد 11095 الأحد 25 أغسطس 2019 الموافق 24 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

الفوز يضعنا على أبواب التأهل للأدوار النهائية

منتخب الناشئين يلاقي الأرجنتين في بطولة العالم لكرة اليد

منتخبنا الوطني للناشئين لكرة اليد
رابط مختصر
2019-08-10T18:27:27.650+03:00
يخوض منتخبنا الوطني للناشئين لكرة اليد مساء غدا ( الأحد) مباراته الرابعة بالدور التمهيدي في بطولة العالم المقامة حالياً في مقدونيا بمواجهة المنتخب الأرجنتيني في تمام الخامسة والنصف بالتوقيت المحلي.
وتكتسب أهمية المباراة بالنسبة للمنتخب في تحديد مصيره بالتأهل الى الدور الرئيسي أو اللعب على المراكز في كأس الرئيس، فالفوز يدخلنا في حسابات مع فرق المجموعة وسيتم الأخذ بفارق الأهداف بين المنتخبات المتساوية في عدد النقاط وفقاً الى لائحة البطولة، أما الخسارة بأي نتيجة فإنها تمثل الخروج من هذا الدور.
وبحسب نظام البطولة تتأهل المنتخبات الأربع الأولى من كل مجموعة للأدوار النهائية، وحتى الآن ضمنت الدنمارك البطاقة الأولى بعد فوزها في الثلاث مباريات الأولى، تليها مقدونيا واليابان من فوزين لكل منهما بأفضلية الأهداف لمصلحة مقدونيا ثم منتخبنا في المركز الرابع وبفارق الأهداف عن الأرجنتين بنقطتين وأخيراً نيجيريا في المركز الأخير بدون رصيد من النقاط.
وكان منتخبنا قد خسر يوم أمس مباراته الثالثة أمام مستضيف البطولة المنتخب المقدوني بنتيجة (27/25) وانتهى شوطها الأول لمصلحة مقدونيا أيضاً (12/9) ليضع نفسه في إحتمالات التأهل المعقدة للأدوار النهائية.
وللمرة الثانية على التوالي لم يقدم لاعبونا مستواهم المعروف وخسروا مباراة كانت في متناول اليد، إلا أن سوء التعامل في الهجوم أضاع علينا العديد من الفرص والأهداف المحققة منها 9 أهداف فرص حقيقية في الشوط الأول و12 فرصة في الشوط الثاني، وهو ما رجح كفة المنتخب المقدوني الذي خرج بفارق الهدفين.
وعودة الى مباراة اليوم فإنها تعتبر من المباريات المتكافئة بسبب التقارب الفني بين المنتخبين بحسب ما ظهرا عليه في الجولات الثلاث الأولى، وفيها فازت الأرجنتين على مقدونيا وخسرت من الدنمارك بفارق عشرة أهداف ومن اليابان بفارق ثلاثة أهداف، أما منتخبنا فقد أكتفى بالفوز على نيجيريا بفارق ثمانية أهداف وخسر أمام اليابان بفارق ثلاثة وأمام مقدونيا بفارق هدفين، وهو ما أعطى منتخبنا أحقية التقدم في مراكز الترتيب على نظيره الأرجنتيني.
اقتصر برنامج الإستعداد لمباراة اليوم على التدريب الصباحي في صالة المباراة وفيها ركز المدرب الآيسلندي على الأخطاء التي وقع فيها لاعبونا أمام مقدونيا وإيجاد الحلول المناسبة لمعالجة المشاكل الفنية وإعادة تنظيم وضعية الفريق في تطبيق الطرق الدفاعية والهجومية، وفي الفترة المسائية دخل الفريق في اجتماع فني وتم فيه مشاهدة فيديو للمباراة السابقة ومن ثم عرض بعض اللقطات لمنتخب الأرجنتين وطريقة أداءه لمعرفة مراكز القوة والضعف لديه.
جعفر: نسعى الى التعويض
قال لاعب منتبخنا الوطني للناشئين علي جعفر أن مباراة اليوم هي الأمل الوحيد بالنسبة لنا وسنقاتل من أجل تحقيق هذا الهدف وتعويض الخسارتين السابقتين، معرباً عن أمله في أن تسير الأمور لصالحنا في هذه المباراة وأن يستغل الفريق كافة الظروف المواتية لصالحه.
وعن أسباب الخسارتين أمام اليابان ومقدونيا، قال جعفر أنه أمر مؤسف أن تخسر بهذه الطريقة فالفريق لم يظهر بالصورة المطلوبة وارتكبنا الكثير من الأخطاء الفردية كما أن سوء الحظ لازمنا في اللحظات التي يتحسن فيها الأداء والتي نتمكن من العودة الى المباراة، خاصة أمام مقدونيا حيث حصلنا على فرصة التعادل في الأوقات الأخيرة ولكننا لم نوفق في تسجيل الرمية الجزائية وتلتها فرصتين محققتين للتسجيل أيضاً لكننا أضعناهما بسبب سوء التركيز.
وأضاف" علينا الآن تناسي النتائج السابقة والتركيز بشكل كبير على مباراة اليوم فهي الأمل الوحيد بالنسبة لنا من أجل التأهل، نحن ندرك إمكانيات المنتخب الأرجنتيني فهو من المنتخبات الجيدة في المجموعة ولذا علينا الإلتزام بالتعليمات الفنية داخل الملعب والمحافظة على تركيزنا حتى آخر لحظة اذا ما أردنا الخروج بنتيجة الفوز".

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها