النسخة الورقية
العدد 11025 الأحد 16 يونيو 2019 الموافق 13 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:15AM
  • الظهر
    11:38PM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

12 إتحادا وطنيا في منطقة الآسيان تعلن دعم سلمان بن إبراهيم لرئاسة الإتحاد الآسيوي

رابط مختصر
2019-03-17T14:11:52.973+03:00


أعلنت اتحادات منطقة الآسيان لكرة القدم في اجتماعها اليوم (الاحد) في كمبوديا دعمها وتأييدها لمعالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة لرئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لولاية جديدة في الانتخابات التي ستجرى في السادس من شهر ابريل المقبل في العاصمة الماليزية كوالالمبور، معربين عن تمسكهم به للبقاء على سدة الرئاسة لمواصلة مسيرة الإنجازات التي تحققت في عهده.

جاء هذا الإعلان على هامش اجتماع مجلس اتحاد الآسيان المكون من 12 دولة هي :أستراليا، بروناي، كمبوديا، أندونيسيا، لاوس، ماليزيا، ميانمار، الفلبين، سنغافورة، تايلاند، تيمور الشرقية، فيتنام.

وأكد اتحاد دول الآسيان في بيانه الرسمي الصادر بأن الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة فاز برئاسة الاتحاد الآسيوي في الانتخابات التكميلية بعام 2013 بأغلبية ساحقة وانتخب عضوا في المكتب التنفيذي للإتحاد الدولي لكرة القدم، وحظي بتزكية الجمعية العمومية لرئاسة الاتحاد الآسيوي في انتخابات 2015 بالإضافة إلى إعادة انتخابه عضوا بالمكتب التنفيذي للفيفا ونائبا لرئيس الفيفا لغاية الآن وهو ما يجسد ثقة الجمعية العمومية بكفائته بالإضافة إلى حالة الإجماع والوحدة التي استطاع أن يرسخها داخل العائلة الآسيوية.

ويأتي دعم اتحاد دول الآسيان لاستمرار الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة ليواصل رحلته في قيادة الاتحاد إلى المزيد من المكتسبات خصوصا وأن الفترة الماضية شهدت نجاحات بارزة شملت كافة أركان اللعبة وانعكست بصورة واضحة وملموسة على مخرجات الكرة الآسيوية، حتى بات أكبر اتحاد قاري يحظى بمكانة دولية متميزة من بين جميع الاتحادات القارية في آلية ونظام العمل وسلسلة البرامج والمبادرات التي طبقها الاتحاد خلال عهد الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة والذي كانت له بصمات واضحة في ازدهار اللعبة وتطورها.

كما أن هذا الإجماع من دول الآسيان يعبر عن الجهود التي بذلها الشيخ سلمان بن إبراهيم آل في قيادة سفينة الكرة الآسيوية إلى شاطيء الأمان بفضل حالة الاستقرار والتضامن بين أعضاء الاتحاد وحرصه المستمر على التواصل مع جميع الاتحادات الوطنية ودعمها بكافة الوسائل والسبل، وبالنظر للتطور الواضح في مسيرة عمل الإتحاد الآسيوي ونجاحاته اللافتة في توحيد العائلة الآسيوية وتحقيق المكتسبات الهائلة في شتى المجالات، ندعم استمراره في ولاية جديدة قادمة.

ويعتبر بيان اتحاد دول الآسيان من ضمن سلسلة بيانات لمختلف الاتحادات الوطنية التي أيدت بقاء الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة لمصلحة الكرة الآسيوية بعدما شملت برامج التطوير والتنمية كافة عناصر اللعبة من لاعبين وحكام ومدربين وإداريين وإعلاميين ومسابقات والاهتمام بكرة القدم للسيدات وكرة القدم داخل الصالات وكرة القدم الشاطئية وتعزيز العوائد المالية للإتحاد وإبرام العديد من الاتفاقيات الناجعة لخدمة الكرة الآسيوية ودعم الاتحادات النامية والعديد من التحسينات التي أدخلها ولاقت صدى إيجابي وردود فعل طيبة الأمر الذي يستدعي التمسك به لولاية جديدة لتحقيق الاستقرار داخل البيت الآسيوي ومواصلة العمل للإرتقاء باللعبة إلى المزيد من التقدم والتطور.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها