النسخة الورقية
العدد 11153 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

الريال يفلت من كمين أياكس ويضع قدما في دور الثمانية بدوري الأبطال

رابط مختصر
2019-02-14T02:19:17.180+03:00
وضع ريال مدريد الإسباني قدما في دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما حقق فوزا ثمينا 2 / 1 على مضيفه أياكس أمستردام الهولندي الأربعاء في ذهاب دور الستة عشر للمسابقة القارية.

ورغم الخسارة، كان أياكس ندا حقيقيا للفريق الملكي، وتمكن من تسجيل هدف في الشوط الأول لكن سرعان ما ألغاه حكم المباراة بداعي التسلل، عقب اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد، التي تم الاستعانة بها للمرة الأولى في البطولة خلال لقاءات دور الستة عشر، لتحسم خبرة لاعبي الريال الموقف لصالحهم في النهاية.

وواصل النجم الفرنسي كريم بنزيمه تألقه بعدما افتتح التسجيل للريال في الدقيقة 60، قبل أن يتعادل النجم المغربي حكيم زيياش لأياكس في الدقيقة .75

وأحرز ماركو أسينسيو هدف الفوز القاتل للريال في الدقيقة 87، ليمنح الفريق الملكي، الفائز باللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة، انتصاره السابع على التوالي على أياكس في مواجهاتهما الأوروبية.

وبات يكفي الريال، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد 13 لقبا، الخسارة بهدف نظيف في مباراة العودة، التي ستقام على ملعبه (سانتياجو برنابيو) من أجل المرور إلى دور الثمانية.

في المقابل، أصبح ينبغي على أياكس، الذي يمتلك أربعة ألقاب في البطولة، الفوز بهدفين نظيفين، أو بفارق هدف وحيد شريطة تسجيله أكثر من هدفين في لقاء العودة، من أجل الاستمرار في المسابقة.

بدأت المباراة باستحواذ من جانب أياكس، الذي سعى لاعبوه لتسجيل هدف مبكر في ظل مؤازرة عاملي الأرض والجمهور، غير أن التسديدة الأولى في اللقاء كانت من نصيب الريال عن طريق نجمه الويلزي جاريث بيل.

وسدد بيل من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة السابعة، لكن الكرة ذهبت في منتصف المرمى ليمسكها الكاميروني أندريه أونانا حارس مرمى أياكس بثبات.

ورد أياكس بهجمة سريعة في الدقيقة الثامنة، انتهت بتسديدة عبر نجمه المغربي زيياش من داخل المنطقة لكنها مرت بعيدة عن المرمى.

وسنحت أول فرصة محققة لهز الشباك في الدقيقة التاسعة عن طريق المغربي نصير مزراوي، الذي تلقى تمريرة بينية ماكرة من دوسان تاديتش، انفرد على إثرها بالمرمى، ليسدد من داخل المنطقة، لكنه وضع الكرة برعونة بجوار القائم الأيمن.

وكاد فينيسيوس جونيور أن يفتتح التسجيل للريال في الدقيقة 14، حينما انطلق بالكرة من الناحية اليسرى، قبل أن يسدد من داخل المنطقة، لكن أونانا أبعد الكرة بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية نفذها توني كروس على رأس بيل، الذي سدد ضربة رأس في يد حارس أياكس.

ووقف القائم الأيمن حائلا دون افتتاح أياكس للتسجيل في الدقيقة 25، بعدما تصدى لقذيفة مدوية من داخل المنطقة عن طريق تاديتش، بينما سدد بيل من خارج المنطقة في الدقيقة 32، أمسكها أونانا على مرتين.

وأهدر زيياش فرصة مؤكدة في الدقيقة 36، حينما تلقى تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى، ليسدد من داخل المنطقة دون مضايقة من أحد، ولكنه وضع الكرة في قدم البلجيكي تيبو كورتوا، حارس مرمى الريال، الذي خرج من مرماه لملاقاته لتصل إلى ركلة ركنية.

وترجم أياكس سيطرته على مجريات اللقاء، بعدما سجل لاعبه نيكولاس تاجليافيكو هدفا في الدقيقة 37، لكن سرعان ما تم إلغاء الهدف بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد، حيث أثبتت وقوع اللاعب الأرجنتيني في مصيدة التسلل عندما تمكن من هز الشباك.

وقاد تاديتش هجمة لأياكس في الدقيقة 41، حيث راوغ أكثر من لاعب بمهارة، لكنه سدد تصويبة غير متقنة من داخل المنطقة مرت بجوار القائم الأيمن، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

بدأ الشوط الثاني بسيطرة من جانب الريال، الذي استشعر لاعبوه الحرج، وأضاع بنزيمه فرصة محققة في الدقيقة 50، حينما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى ليسدد من داخل المنطقة على يسار أونانا، الذي أمسك الكرة بصعوبة على مرتين.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى أهدر البرازيلي ديفيد ناريس فرصة محققة لأياكس، حينما تلقى تمريرة أمامية لينطلق بالكرة حتى وصل بها إلى منطقة الجزاء، لكنه وضع الكرة في منتصف المرمى، ليبعدها كورتوا إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وعلى عكس سير اللعب، أحرز بنزيمه هدفا للريال في الدقيقة .60

وانطلق جونيور من الناحية اليسرى ليدخل إلى منطقة الجزاء، مراوغا أكثر من لاعب بمهارة فائقة، قبل أن يمرر كرة عرضية للمهاجم الفرنسي، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة، دون مضايقة من أحد، واضعا الكرة على يمين حارس أياكس.

وأجرى الريال تبديله الأول في الدقيقة 61 بنزول لوكاس فاسكيز بدلا من بيل.

تراجع أداء أياكس بمرور الوقت، حيث بدا على لاعبيه الإحباط بعد هدف الريال المباغت، وسدد زيياش من خارج المنطقة في الدقيقة 68، لكن كورتوا كان لها بالمرصاد.

دفع أياكس بتبديله الأول في الدقيقة 72 بنزول كاسبر دولبيرج بدلا من لاسه شوني، ليرد الريال بتبديله الثاني بنزول أسينسيو بدلا من بنزيمه.

وأضاع دولبيرج فرصة مؤكدة في الدقيقة 73، حينما تلقى تمريرة بينية ماكرة من ناريس، لينفرد بالمرمى، لكنه أطاح بالكرة بعيدا تماما عن المرمى وسط دهشة الجميع.

ولكن بعد مرور دقيقتين فقط، أحرز زيياش هدف التعادل لأياكس، بعدما تابع تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى من ناريس، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يمين كورتوا، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتسكن شباكه.

وكاد أسينسيو أن يعيد التقدم للريال في الدقيقة 79، عندما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد مباشرة من خارج المنطقة، لكن الكرة هزت الشباك من الخارج.

دفع الأرجنتيني سانتياجو سولاري مدرب الريال بتبديله الثالث في الدقيقة 80 بنزول ماريانو دياز بدلا من جونيور.

وبينما حاول أياكس تسجيل هدف آخر في الدقائق الأخيرة، جاء الهدف الثاني للريال عن طريق أسينسيو في الدقيقة .87

واستغل داني كارفخال المساحات الخالية في دفاع الفريق الهولندي، ليمرر كرة عرضية، مرت بغرابة شديدة من الحارس، لتصل إلى أسينسيو، الخالي من الرقابة، الذي لم يجد أدنى صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك.

حاول أياكس معادلة النتيجة في الدقائق الأخيرة للقاء ولكن بلا جدوى، ليطلق حكم المباراة صافرة النهاية معلنا فوز الريال 2 / .1

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها