النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10970 الاثنين 22 أبريل 2019 الموافق 17 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

سيبايوس يقود الريال للإفلات من كمين بيتيس في الوقت القاتل بالدوري الإسباني

رابط مختصر
2019-01-14T01:25:50.673+03:00
أنقذ البديل داني سيبايوس فريقه ريال مدريد من مواصلة نزيف النقاط ببطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، بعدما سجل هدفا في الدقائق الأخيرة، قاد به الفريق الملكي للفوز 2 / 1 على مضيفه ريال بيتيس اليوم الأحد في المرحلة التاسعة عشر للمسابقة.

وارتفع رصيد الريال، الذي حقق انتصاره الأول في المسابقة خلال العام الجديد، إلى 33 نقطة، ليرتقي إلى المركز الرابع، بفارق عشر نقاط خلف غريمه التقليدي برشلونة، الذي يتربع على الصدارة منفردا.

في المقابل، تجمد رصيد بيتيس، الذي تكبد خسارته السابعة في البطولة هذا الموسم والثانية على التوالي، عند 26 نقطة في المركز السابع.

ورغم الفوز، ظهر ريال مدريد بشكل باهت للغاية، حيث بدا تأثره البالغ بالغيابات التي عانى منها خلال اللقاء، كما تضاعفت معاناته خاصة عقب تعرض نجمه الفرنسي كريم بنزيمه للإصابة في اللقاء، غير أن خبرة لاعبيه ساهمت في حسم المباراة لصالحه في النهاية، ليستعيد نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلتين الماضيتين عقب تعادله مع فياريال وخسارته أمام ريال سوسييداد.

وبادر النجم الكرواتي لوكا مودريتش، الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم العام الماضي، بالتسجيل للريال في الدقيقة 13، قبل أن يتعادل سيرخيو كاناليس لبيتيس في الدقيقة .67

وبينما تأهب الجميع لانتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي 1 / 1، أحرز سيبايوس هدف الفوز القاتل للريال في الدقيقة 88 بعد دقائق قليلة من نزوله إلى ملعب المباراة، ليلحق بفريقه القديم بيتيس خسارته الثالثة على ملعبه في المسابقة هذا الموسم.

بدأ اللقاء بهجوم مكثف من جانب ريال مدريد، الذي نجح في افتتاح التسجيل سريعا في الدقيقة 13 عن طريق موديتش.

وتابع مودريتش تسديدة زميله داني كارفخال، التي ارتدت من دفاع بيتيس، لتتهيأ الكرة أمام النجم الكرواتي، الذي سدد قذيفة مدوية بقدمه اليسرى من على حدود منطقة الجزاء، على يمين باو لوبيز، حارس مرمى بيتيس، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتسكن الكرة شباكه.

عاد مودريتش لمواصلة هوايته في التسديد من جديد، حيث أطلق قذيفة من خارج المنطقة في الدقيقة 25، لكن الكرة علت العارضة بقليل.

وكاد فينيسيوس جونيور أن يعزز النتيجة للريال في الدقيقة 28، بعدما تلقى تمريرة زاحفة من جهة اليمين عن طريقه كريم بنزيمه، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة في حراسة مدافعي بيتيس، لكن لوبيز أمسك الكرة بثبات.

ولم تمر سوى ثلاث دقائق، حتى سدد فيديريكو فالفيردي من داخل المنطقة لكن الكرة اصطدمت في الدفاع.

حاول الريال استغلال المساحات الخالية خلف دفاع بيتيس، الذي اندفع لاعبوه للهجوم وأضاع فالفيردي فرصة مؤكدة للتسجيل في الدقيقة 34، عندما تلقى تمريرة ساحرة من جونيور، انفرد على إثرها بالمرمى من منتصف الملعب، لكنه تباطأ في التسديد، لتنشق الأرض عن أنطونيو باراخان مدافع بيتيس، الذي أبعد الكرة في اللحظة الأخيرة.

بمرور الوقت، أحكم بيتيس قبضته على مجريات المباراة، وحصل الفريق الأندلسي على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 42 نفذها سيرخيو كاناليس، لكنه وضع الكرة بجوار القائم الأيمن.

وعاد كاناليس للتسديد من خارج المنطقة في الدقيقة 45، لكن تصويبته افتقدت للدقة لتخرج إلى ركلة مرمى وينتهي الشوط الأول بتقدم الريال بهدف نظيف.

أجرى الريال تبديله الأول قبل انطلاق الشوط الثاني، حيث نزل كريستو جونزاليز بدلا من بنزيمه، الذي تعرض للإصابة مع نهاية الشوط الأول.

تبادل كلا الفريقين الاستحواذ في مطلع الشوط الثاني، فيما شهدت الدقيقة 48 أول فرصة في هذا الشوط عن طريق كاناليس، الذي سدد من داخل المنطقة، لكن الكرة ذهبت إلى أحضان الكوستاريكي كايلور نافاس حارس مرمى الريال.

شدد بيتيس من هجماته بمرور الوقت، مستغلا تراجع الريال للدفاع، لكن هجمات أصحاب الأرض افتقدت للفعالية المطلوبة.

وكاد أندريس جواردادي أن يدرك التعادل لبيتيس في الدقيقة 60، عندما تابع كرة مرتدة بطريقة خاطئة من دفاع اريال، ليطلق صاروخا مدويا من مسافة بعيدة المدى، غير أن الكرة ابتعدت عن القائم الأيسر بسنتيمترات.

دفع بيتيس بتبديله الأول في الدقيقة 66 بنزول كريستيان تيو بدلا من فرانسيز جوريرو.

وترجم بيتيس سيطرته على اللقاء، عقب تسجيل كاناليس هدف التعادل في الدقيقة 67

وتلقى كاناليس تمريرة بينية من جيوفاني لو سيلسو انفرد على إثرها بالمرمى، ووضع الكرة بكل هدوء من داخل المنطقة من بين قدمي نافاس، الذي خرج من مرماه لملاقاته وتتهادى الكرة نحو الشباك.

أجرى الريال تبديله الثاني في الدقيقة 74، بنزول داني سيبايوس بدلا من سيرخيو ريجوليون، بحثا عن المزيد من السرعة لهجوم الفريق الملكي.

ورغم ذلك، واصل بيتيس ضغطه وظل الطرف الأفضل في اللقاء، حيث تعددت التمريرات العرضية من كلا الجانبين، ولكن دون أن تجد من يتابعها ويضع الكرة في الشباك.

أجرى الأرجنتيني سانتياجو سولاري مدرب الريال، تبديله الثالث في الدقيقة 82 بنزول ابراهيما دياز بدلا من فيديريكو فالفيردي.

وأضاع تيو فرصة أخرى لبيتيس في الدقيقة 85، بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق باراجان، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، دون مضايقة من أحد، ولكنه وضع الكرة بجوار القائم الأيسر.

دفع بيتيس بتبديلين الثاني بنزول الجزائري رياض بودبوز ولورين مورون بدلا من جوادرادو وأنطونيو سانابريا.

وقاد كاسيميرو هجمة عنترية للريال في الدقيقة 87، حيث انطلق بالكرة من منتصف الملعب، قبل أن يتعرض للإعاقة من خارج المنطقة، ليحصل الفريق الملكي على ركلة حرة أحرز منها سيبايوس هدف الفوز القاتل في الدقيقة .88

ونفذ سيبايوس، اللاعب السابق لبيتيس، الركلة بنجاح، بعدما وضع الكرة على يسار حارس أصحاب الأرض، الذي اكتفى بالنظر للكرة وهي تعانق شباكه، قبل أن يطلق حكم المباراة صافرة النهاية معلنا فوز الريال بهدفين مقابل هدف وحيد.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها