النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12181 الأحد 14 أغسطس 2022 الموافق 16 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:45AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

الإثنين 06 يونيو 2022, 01:01 م

حميدان يشارك في الجلسات العامة لمؤتمر العمل الدولي لمناقشة خطط التعافي بعد الجائحة

رابط مختصر

شارك سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية، رئيس مجلس إدارة هيئة تنظيم سوق العمل، السيد جميل بن محمد علي حميدان، رئيس وفد مملكة البحرين المشارك في أعمال الجلسات العامة لمناقشة تقرير المدير العام حول التعافي من الأزمات ودعم الدول الأقل نماء في العالم، وذلك في إطار مشاركة وفد مملكة البحرين في أعمال الدورة (110) لمؤتمر العمل الدولي المنعقد في جنيف خلال الفترة من27 مايو الى11يونيو 2022. ويبدي رؤساء الوفود المشاركين والدول الأعضاء مرئياتهم في تقرير المدير العام من خلال المداخلات والبيانات التي يلقونها في الجلسات العامة.
ويكتسب هذا المؤتمر أهميته باعتباره أحد أكبر وأهم المؤتمرات الدولية التي تعقد سنوياً نظراً للمشاركة الواسعة من قبل قيادات وأطراف الإنتاج الثلاثة في كافة دول العالم إلى جانب المنظمات الدولية المتخصصة، إضافة إلى ما يمثله من أهمية على صعيد مناقشة موضوعات التوظيف والحماية الاجتماعية وتعزيز الحوار الثلاثي بين أطراف الإنتاج الثلاثة. ويعد هذا المؤتمر فرصة لأطراف الإنتاج الثلاثة لإبراز المنجزات التي حققتها مملكة البحرين في مجال حفظ استقرار سوق العمل وخاصة أثناء فترة الجائحة.
وتناقش الدورة الحالية للمؤتمر العديد من المحاور المهمة ذات الصلة بمجالات العمل، وفي مقدمتها موضوع التعافي من الأزمات وسبل دعم الدول الأقل نماء، إضافة إلى مناقشة تقرير المدير العام للمنظمة بشأن التداعيات السلبية للأزمات المختلفة وتأثيراتها على القوى العاملة، فضلاً عن مخاطرها على استقرار أسواق العمل وتقلص قوة العمل، وضرورة وضع الخطط الاستباقية للتعافي الاقتصادي من الأزمات وأهمية الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج الثلاثة في هذا المجال.
ويستعرض المؤتمر التوصيات الدولية بشأن التلمذة المهنية، والتي وضعت الإطار العام لحفظ حقوق المتدربين وتشجيع الدول الأعضاء على اتخاذ تدابير من شأنها تعزيز المساواة والإدماج في مجال التلمذة الصناعية مع مراعاة المبادئ والحقوق الأساسية في العمل. بالإضافة إلى عدد من الموضوعات ذات العلاقة بأهداف المنظمة، منها تقرير لجنة الخبراء القانونيين بشأن تطبيق اتفاقيات وتوصيات العمل الدولية.
وصرح سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية، ان عقد الدورة الحالية لمؤتمر العمل الدولي يأتي في فترة مهمة يشهدها العالم خاصة في ظل مرحلة التعافي الاقتصادي بعد أكثر من عامين واجه فيها العالم التداعيات السلبية لجائحة كورونا (كوفيد-19)، والتي شهدت فيها أسواق العمل انكماشاً في العديد من القطاعات الحيوية، لافتاً إلى ان المؤتمر يشكل أيضاً فرصة لاستعراض تجربة مملكة البحرين فيي التصدي للجائحة، وكذلك مرحلة التعافي الاقتصادي والاجراءات التي قامت بها وحافظت من خلالها على نمو سوق العمل وتعزيز بيئتها السليمة والآمنة، مشيراً إلى ان خطة التعافي الاقتصادي استطاعت ان تحقق انجازات عديدة في الربع الأول من العام الجاري، حيث شهد سوق العمل نمواً في حركة التوظيف خاصة في القطاعات الحيوية التي تستهدفها الخطة، فضلاً عن مواصلة البحرين لاستقطابها المزيد من الاستثمارات الأجنبية المولدة للوظائف النوعية في سوق العمل، معرباً عن أمله بأن يخرج المؤتمر بالتوصيات التي تسهم في تنفيذ العديد من الخطط الداعمة لاستقرار ونمو أسواق العمل العالمية.
ويضم وفد مملكة البحرين، الذي يترأسه سعادة الوزير، يمثل أطراف الإنتاج الثلاثة، حيث يشارك الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل، السيد جمال عبد العزيز العلوي، وعدد من المسئولين، كما تشارك عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين، السيدة سونيا محمد جناحي، ممثلة عن أصحاب العمل، إضافة الى نائب الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال البحرين، السيد حسن عبدالله الحلواجي ممثلاً عن الاتحاد العام، وكذلك رئيس المجلس التنفيذي للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين، السيد يعقوب يوسف حسين، ممثلاً عن الاتحاد الحر.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها