النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12143 الخميس 7 يوليو 2022 الموافق 8 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

في إطار ترؤس مملكة البحرين للدورة الحالية من «حوار التعاون الآسيوي»

الثلاثاء 24 مايو 2022, 04:10 م

«دراسات» ينظم ندوة «الطريق إلى التعافي الأخضر.. توقعات المراكز الفكرية»

رابط مختصر
ينظم مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة «دراسات» ندوةً بعنوان «الطريق إلى التعافي الأخضر.. توقعات المراكز الفكرية»، يوم الأربعاء 25 مايو 2022م، عبر تقنية الاتصال المرئي، وذلك في إطار ترؤس مملكة البحرين للدورة الحالية 2021 - 2022م من حوار التعاون الآسيوي.
يشارك في الندوة كلٌ من سعادة الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية ورئيس مجلس أمناء مركز «دراسات»، وسعادة الدكتور بورنتشاي دانفيفاثانا، أمين عام حوار التعاون الآسيوي، إلى جانب مجموعةٍ من الخبراء من المراكز الفكرية بالدول الأعضاء في حوار التعاون الآسيوي.
بهذه المناسبة، صرح الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة: «تتزامن هذه الندوة مع ترؤس مملكة البحرين للجهود التنموية لعامي 2021-2022م الخاصة بالدول الـ 35 الأعضاء في حوار التعاون الآسيوي، وتهدف إلى الاستفادة من المشاورات بين ممثلي مراكز الفكر وآراء الباحثين والخبراء، على اختلاف دولهم وتجاربها، واستعراض الدروس المستفادة والنجاحات المختلفة، مما يُكسب فعاليات المركز قدراً كبيراً من الاهتمام والحضور».
وأضاف سعادته مؤكداً: «إن القيادة الرشيدة في مملكة البحرين راكمت رصيداً من التجارب التنموية، وأثبتت نجاحها في تحقيق الإنجازات وإدارة التحديات على حدٍّ سواء، مما يؤهلها للعمل المشترك وتبادل المعرفة التنموية مع الدول الشقيقة والصديقة في المحافل الإقليمية والقارية والدولية».
من جانبه، قال سعادة الدكتور بورنتشاي دانفيفاثانا، أمين عام حوار التعاون الآسيوي: «لقد أخذت مملكة البحرين زمام المبادرة لإشراك القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني، بشكلٍ يدعو للإعجاب في التعاطي مع مفهوم التعافي الأخضر، الذي يُعتبر محوراً أساسياً في استراتيجية حوار التعاون الآسيوي 2021-2030م، وهو المحور الرئيس أثناء ترؤس مملكة البحرين لحوار التعاون الآسيوي».
تنقسم فعاليات الندوة إلى ثلاث جلسات، تتناول الجلسة الأولى موضوع «التحديات العالمية تجاه التعافي الأخضر»، بينما تشهد الجلسة الثانية نقاشاً حول «دور معاهد الأبحاث في التعافي الأخضر وإشراك المجتمع المدني»، وتفرد الجلسة الثالثة والأخيرة المساحة للحديث عن «استراتيجيات التعافي الاقتصادي بعد الجائحة والتمويل الأخضر».
وتجمع الندوة ممثلين عن مجموعةٍ من الجهات ومراكز الفكر في مختلف الدول الأعضاء في حوار التعاون الآسيوي.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها