النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12143 الخميس 7 يوليو 2022 الموافق 8 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

نظمته الأكاديمية الملكية للشرطة على مدى يومين..

الثلاثاء 24 مايو 2022, 04:01 م

«الأعلى للمرأة» يشارك ببرنامج «دور قوات الأمن العام من الجنسين في ضمان سلامة وأمن العمليّة الانتخابية»

رابط مختصر

شارك المجلس الأعلى للمرأة في البرنامج التدريبي بعنوان «دور قوات الأمن العام في ضمان سلامة وأمن العمليّة الانتخابية»الذي نظمته كلية تدريب الضباط في الأكاديمية الملكية للشرطة لعدد من ضابطات وضباط وزارة الداخلية والذي أقيم تحت رعاية سعادة العميد فواز حسن الحسن آمر الأكاديميّة الملكية للشرطة على مدى يومين.
وقدمت سعادة الأستاذة دلال الزايد، عضو مجلس الشورى ورئيس لجنة الشؤون التشريعية والقانونية في المجلس؛ وبترشيح من المجلس الأعلى للمرأة محاضرة خلال هذا البرنامج التدريبي تحت عنوان «ادماج احتياجات المرأة في مراحل مراقبة وضبط أمن وسلامة العملية الانتخابية» بهدف إكساب المشاركين من ضابطات وضباط وزارة الداخلية، الثقافة والمعرفة ذات العلاقة تمهيداً للانتخابات النيابية والبلدية 2022.


واستعرضت الزايد خلال المحاضرة التي حضرها كل من سعادة الشيخة دينا بنت راشد آل خليفة مساعد الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة والأستاذ محمد الفارس مستشار العلاقات الدولية والمتابعة بالمجلس والعميد عمار مصطفى السيد آمر كلية تدريب الضباط بوزارة الداخلية معلومات موجزة حول الجهاز التنظيمي للعملية الانتخابية، بما في ذلك اللجنة العليا للإشراف العام على سلامة الاستفتاء وانتخاب أعضاء مجلس النواب، ولجنة الإشراف على سلامة الاستفتاء والانتخاب التي تشكل في كل منطقة انتخابية، وجداول الناخبين واشتراطاتها، وتطرقت لمسائل من قبيل تصحيح بيانات القيد، والتصويت بالخارج، كما تناولت خلال المحاضرة أهمية التركيز وبشكل استباقي على إدماج احتياجات المرأة في العملية الانتخابية، وضمان سلاسة حضورها ووصولها ومشاركتها في كافة مراحل هذه العملية.
الجدير بالذكر، أن مشاركة المجلس الأعلى للمرأة تأتي في إطار الشراكة مع وزارة الداخلية التي بادرت في إدماج مكوّن المرأة في برامجها التدريبية والتنموية، والاستعداد لانتخابات 2022.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها