النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12143 الخميس 7 يوليو 2022 الموافق 8 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

الثلاثاء 24 مايو 2022, 03:07 م

في اجتماع لوزير التربية مع مسؤولين بلندن: بحثُ زيادة المشاركين في برامج زمالة أكاديمية التعليم العالي البريطانية

رابط مختصر

اجتمع في العاصمة البريطانية لندن سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم رئيس مجلس أمناء مجلس التعليم العالي، بالسيد كريستيان رامبل (Kristian Rumble) مدير الشراكات الدولية وبالسيدة آن مور ( Anne Moore) مساعد المدير الدولي في مؤسسة Advanced HE المتخصصة في مجال التعليم العالي.
وخلال الاجتماع تم بحث استكمال مجالات التعاون مع مؤسسات التعليم العالي في مملكة البحرين، انطلاقاً من اهتمام مجلس أمناء التعليم العالي بتطوير هذه المؤسسات على الصعيد التعليمي والمهني، بما في ذلك البرامج المتعلقة بتطوير القيادات الأكاديمية، والذي سيكون له الأثر الكبير على مخرجات التعليم العالي والارتقاء بمستواها.
هذا وقد سبق أن تم تنفيذ الكثير من ورش العمل والبرامج التدريبية في مجال تمهين أعضاء هيئات التدريس بعدد من مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة.
وأعرب سعادة الوزير عن شكره وتقديره لمستوى التعاون القائم بين الجانبين، والذي نتجت عنه الزيادة الكبيرة في أعداد أعضاء هيئات التدريس بهذه المؤسسات، الذين حصلوا على زمالة أكاديمية التعليم العالي البريطانية، كما حصل بعضهم على مستويات متقدمة من هذه الزمالة.
كما تم استعراض الأمور المستقبلية المتعلقة بتأسيس جامعة عيسى الكبير - الهداية الخليفية، حيث قدم الوزير شرحاً مفصلاً عما تم إنجازه إلى الآن، والاتصالات التي تمت مع عدد من الجامعات المرموقة في الكثير من الدول بخصوص البرامج الأكاديمية والتدريبية التي سيتم طرحها، والخطط الإنشائية الخاصة بالحرم الجامعي والمراحل المختلفة لتنفيذه، والمتطلبات المتعلقة بالطلبة على مستوى شهادتي البكالوريوس والماجستير، حيث تم الاتفاق على استكمال إجراءات ما تمت مناقشته في هذا الاجتماع خلال الفترة القادمة.
حضر الاجتماع الأستاذ مانع أحمد المانع المستشار الثقافي بسفارة مملكة البحرين بالمملكة المتحدة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها