النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11974 الأربعاء 19 يناير 2022 الموافق 16 جمادى الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:48AM
  • العصر
    2:50PM
  • المغرب
    5:11PM
  • العشاء
    6:41PM

بمناسبة يوم «الطفل الخليجي»..

2022-01-14T15:54:30.560+03:00

«مرأة الشورى»: الاهتمام بالأطفال وضمان حماية حقوقهم أحد أهم أولويات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية

رابط مختصر

أكدت لجنة شؤون المرأة والطفل بمجلس الشورى برئاسة سعادة الدكتورة ابتسام محمد صالح الدلال أن الاهتمام بالأطفال وتقديم الرعاية الكاملة لهم وضمان حماية حقوقهم تمثل أحد أهم الأولويات التي تؤكد عليها دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، مشيدة بما حققته دول المجلس في مجال سن التشريعات والقوانين التي توفر البيئة الصالحة لتنشئة ونمو هذه الشريحة الهامة والأساسية من المجتمعات الخليجية.
ولفتت اللجنة في بيان لها لمناسبة الاحتفال بيوم الطفل الخليجي الموافق للخامس عشر من شهر يناير من كل عام، إلى أن مملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، قد أولت اهتماماً خاصاً بالأطفال وضمنت لهم عبر ما وفرته من مظلة تشريعية وقانونية حصولهم على حقوقهم في الصحة والتعليم والسكن، وغيرها من الخدمات، كما أولت اهتماماً خاصاً بحمايتهم من العنف أو الاستغلال النفسي أو الجسدي، وشملت بقوانينها نصوصاً خاصة في قوانين العمل وقوانين الحماية من العنف تعاقب من يتعدى عليهم، مثل «قانون الطفل» و»قانون الأسرة»، و»قانون العدالة الإصلاحية للطفل»،.
وأفادت اللجنة بأن الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله تبذل جهوداً كبيرة لتوفير الحياة الكريمة للأطفال وتنشئتهم في بيئة صالحة من كافة الجوانب، منوهة بالدور الكبير الذي يضطلع به المجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس، في متابعة شؤون الطفولة وتقديم المبادرات الوطنية التي تضمن لأطفال مملكة البحرين التمتع بحقوقهم الكاملة في التربية السوية، والعيش الكريم وفرص التعليم والخدمات الصحية وغيرها.
وأعربت اللجنة عن تطلعها بأن تشهد الفترة القادمة مزيداً من التعاون بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لتبني المزيد من المشاريع المشتركة التي يستفيد منها أطفال الدول الأعضاء، بما يعزز التكامل الخليجي في هذا المجال، ويسهم في بناء أجيال واعية وقادرة على بناء المستقبل.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها