النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12175 الاثنين 6 أغسطس 2022 الموافق 10 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:41AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

خلال استقبال رئيس الاتحاد البرلماني الدولي..

الأربعاء 29 ديسمبر 2021, 02:46 م

رئيس مجلس الشورى: تعزيز التعاون التشريعي بين البرلمانات يُسهم في بناء شراكات استراتيجية داعمة للخطط والأهداف التنموية الشاملة

رابط مختصر
أكد معالي السيد علي بن صالح الصالح، رئيس مجلس الشورى، أنَّ السلطة التشريعية بمملكة البحرين تؤمن بضرورة استمرار تعزيز التنسيق والتعاون التشريعي بين برلمانات دول العالم، بما يُسهم في تعزيز دور الدبلوماسية البرلمانية وبناء شراكات استراتيجية داعمة للخطط والبرامج التنموية المشتركة بين الدول، وخصوصًا ما يتعلق بتحقيق أهداف التنمية المستدامة، معربًا عن الفخر والاعتزاز بالمسيرة الديمقراطية لمملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، التي حققت منجزات تشريعية متعددة ومتقدمة، وتحظى بإشادة وثناء في مختلف المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية.

ونوّه معالي رئيس مجلس الشورى إلى أنَّ السلطة التشريعية تحرص، منذ انطلاق المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، على بناء علاقات وروابط وثيقة مع المجالس التشريعية والبرلمانات، وذلك تأكيدًا على النهج السامي لجلالة الملك المفدى أيده الله في مد جسور التعاون، وترسيخ القواسم المشتركة بين الشعوب والدول، والعمل وفق مبادئ وقيم التعايش والتسامح والحوار البنّاء، لافتًا إلى أنَّ التعاون الوثيق بين السلطة التشريعية والحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، يفتح آفاقًا واسعة لحصد إنجازات تشريعية ووطنية تُبرز صورة مملكة البحرين في المؤتمرات والمحافل البرلمانية الدولية.


جاء ذلك خلال لقاء معالي رئيس مجلس الشورى، اليوم (الأربعاء)، بسعادة السيد دوارتي باتشيكو رئيس الاتحاد البرلماني الدولي، وبحضور سعادة السيد جمال محمد فخرو النائب الأول لرئيس مجلس الشورى، وسعادة السيدة جميلة سلمان النائب الثاني لرئيس المجلس، إلى جانب عدد من أصحاب السعادة أعضاء المجلس.

وأشار معالي رئيس مجلس الشورى إلى أنَّ السلطة التشريعية تعمل منذ انضمامها إلى الاتحاد البرلماني الدولي في العام 2003، على المشاركة بصورة إيجابية وفاعلة في مختلف أنشطة وبرامج الاتحاد، وتولي اهتمامًا متواصلًا في تقديم الرؤى والأفكار والمقترحات التي من شأنها النهوض بالعمل البرلماني الدولي، مؤكدًا الالتزام بدعم ومساندة الجهود والمساعي التي يبذلها الاتحاد في مناقشة وبحث الموضوعات والقضايا الدولية المشتركة، والتي تشكل محورًا أساسيًا في صوغ تشريعات متطورة، ومنسجمة مع تطلعات وطموحات دول وشعوب العالم.

ولفت معاليه إلى أنّ مملكة البحرين تحقق نجاحات ومنجزات في مختلف مسارات التنمية والنهضة، معربًا في هذا السياق بما تحقق المرأة البحرينية من حضور إيجابي يؤكد دورها وكفاءتها، وخصوصًا في العمل التشريعي وما تقدمه من عمل ومسؤولية بفضل الدعم الذي تحظى به من القيادة الحكيمة حفظها الله ورعاها، إلى جانب المشاركة الإيجابية والمتميزة في أنشطة وفعاليات الاتحاد البرلماني الدولي.


كما أكد معاليه أن مملكة البحرين تولي الاهتمام البالغ بحقوق الإنسان، ويتجسّد ذلك في رعاية ودعم جلالة الملك المفدى رعاه الله، وحرص جلالته على ترسيخ قيم ومبادئ حقوق الإنسان في شتى المجالات، وجعلها ركيزة أساسية لكل المنجزات الوطنية، لافتًا معاليه إلى أنَّ السلطة التشريعية تؤكد من خلال المحافل البرلمانية الدولية على ضرورة تعزيز حقوق الإنسان، وتبنّي المبادرات التي تكفل الحقوق للجميع.

وأشاد معاليه بالدور المحوري الذي يقوم به الاتحاد البرلماني الدولي في تنظيم الاجتماعات واللقاءات المشتركة بين جميع برلمانات دول العالم، مؤكدًا أنَّ ذلك يعطي مساحة أمام البرلمانات لعرض التجارب، وتبادل الخبرات، والاطلاع على أفضل الممارسات البرلمانية، إضافة إلى تقوية العلاقات والروابط بين أعضاء البرلمانات.
ورحّب معالي رئيس مجلس الشورى بانعقاد اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي في العام 2023، مشيدًا بالمقومات العالية التي تمتلكها مملكة البحرين لاستضافة وتنظيم مختلف المؤتمرات الدولية.

من جانبه، أشاد سعادة رئيس الاتحاد البرلماني الدولي بالمستويات العالية من النهضة والتنمية التي تحققها مملكة البحرين، والتي تؤكد المضي في مسارات التنمية والتطوير والتقدم وفق رؤى ومبادرات متعددة، معربًا عن التقدير والثناء لمعالي رئيس مجلس الشورى لما يوليه معاليه من اهتمام مشهود لتعزيز أداء ودور الاتحاد البرلماني الدولي.

وأكد سعادة رئيس الاتحاد البرلماني الدولي أنَّ المشاركة المميزة، والحضور الفاعل لأعضاء مجلسي الشورى والنواب في اجتماعات لجان الاتحاد، ونيلهم ثقة البرلمانات العربية لتمثيل المجموعة العربية في العديد من اللجان الدائمة، يعكس جهودكم المخلصة، والتزامهم بالمسؤولية التشريعية، وحرصهم على تحقيق أهداف ورسالة الاتحاد البرلماني الدولي، وتعزيز دور المجالس التشريعية في تحقيق النهضة والازدهار للدول والشعوب.
وأعرب سعادته عن الفخر والاعتزاز بالطلب الذي تقدمت به مملكة البحرين لاستضافة اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي في العام 2023م، بما يؤكد مكانتها المرموقة، والمستويات العالية التي وصلت إليها في شتى المجالات.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها