النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11979 الاثنين 24 يناير 2022 الموافق 21 جمادى الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:50AM
  • العصر
    2:53PM
  • المغرب
    5:14PM
  • العشاء
    6:44PM

2021-11-30T17:30:11.613+03:00

بحضور كبير ومن شخصيات رسمية.. تدشين كتاب «من ذاكرة الفريج» للكاتب الدكتور خالد اسماعيل العلوي

رابط مختصر
في أجواء تسودها المحبة والألفة التقى نخبة من الشريحة المثقفة ومن ذوي الاهتمام بالموروث الشعبي من أفراد المجتمع البحريني يوم امس الأثنين الموافق 29 نوفمبر 2021 في قاعة الشيخ عيسى الكبرى بنادي الخريجين ، حيث تم تدشين كتاب»من ذاكرة الفريج»...حكايات واحداث من واقع أيام زمان .الكتاب من تأليف الدكتور خالد اسماعيل العلوي الذي استطاع ان يجمع العديد من القصص والحكايات الواقعية التي عاش احداثها لحظة بلحظة في حقبة زمنية من منتصف الخمسينيات إلى منتصف السبعينيات،انطلاقا من فريج آل بن علي كأحد أحياء مدينة المحرق العريقة.ويتضمن الكتاب ستة فصول مترابطة من حيث المواقف والأحداث بمراحلها المختلفة لتلك الحقبة الزمنية من ذاكرة التاريخ .


ويبدأ الفصل الأول في الإشارة إلى مدينة المحرق العريقة بمعالمها التاريخية البارزة مثل قلعة عراد والجليعة وبعض الهيئات التعليمية المميزة مثل مدرسة الهداية الخليفية ومدرسة خديجة الكبرى إشارة إلى بداية التعليم النظامي في البحرين وأهمية الموقع من حيث المنشآت مثل مطار البحرين الدولي وميناء خليفة بن سلمان والحوض الجاف وغيرها . ولأهمية الفريج كعنوان الكتاب تم تخصيص الفصل الثاني لكل ما يتعلق بهذا المفهوم في تلك الحقبة الزمنية من عادات وتقاليد وعلاقات انسانية من جيرة ورفاق لعب ومغامرات طفولية ومراهقة وغيرها.اما البيت العود فكان له ذكر في الفصل الثالث كأحد نماذج البيوت التي كانت تجمع أكثر من أسرة آنذاك. وأما الفصل الرابع فهو يتحدث عن أجمل أيام العمر وفقا لمسماه أيامنا الحلوة. وكان لمقهى الشباب او قهوة السيد عبدالقادر العلوي انفراد في الفصل الخامس لأهمية هذا الموقع كمنتدى ثقافي واجتماعي متميز وكما كان يعتبر احد معالم المحرق البارزة في ذلك الزمن الجميل.


ويختم المؤلف كتابه في الفصل السادس بالإشارة إلى ذكريات لا تنسى من أحداث ووقائع مختلفة وشخصيات تركت بصمات على أرض الواقع. لقد ضم الحفل ابطال الكتاب ومجموعة من المدعوين من عشاق الزمن الجميل والمهتمين بالتاريخ والتراث البحريني بشكل عام . كما ضم الحفل على فقرات منوعة من كلمات تعقيبية حول الكتاب شارك فيها كل من الأستاذ إبراهيم الأنصاري والسيد يوسف بوخماس والمهندس عيسى هجرس تخلل برنامج الحفل بعض الفقرات الفنية التي احيتها إحدى الفرق الشعبية بقيادة الفنان عبدالله فوني وبمصاحبة الفنان الشعبي الكبير راشد زويد ولاقت استحسانا من الحضور .وكما القى مؤلف الكتاب الدكتور خالد إسماعيل العلوي كلمته الترحيبية وشكر فيها الحضور وعلى رأسهم كل من سعادة الاستاذ جميل بن محمد علي حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية و سعادة السيد رشيد المعراج محافظ البنك المركزي وغيرهم من الشخصيات المعروفة في المملكة. كما خص بالشكر كل من ساهم في كتابه من مفكرين واعلام واحبة من الزمن الجميل واللجنة التنظيمية التي قامت مشكورة في الإعداد والتنظيم المتميز لحفل التدشين الرائع. وساهمت عريفة الحفل الإعلامية المتميزة الأستاذة نسرين معروف بكفائتها وتألقها الرائع كماعهدناها بإضفاء جمال على ربط فقرات البرنامج بصورة مبدعة.


وفي ختام الحفل تم تدشين الكتاب والتوقيع عليه مم قبل المؤلف.

يؤكد الدكتور العلوي بأن الكتاب يحتوي على ٩٨٦ صفحة ومنها اكثر من ٤٠٠ صورة فوتوغرافية قديمة بالأبيض والأسود وغالبيتها العظمى حصرية وتنشر لأول مرة في كتاب يوثق تاريخ المحرق لحقية زمنية رائعة من أيام الزمن الجميل متمنيا لكل من يقتني هذا الكتاب ان ينال على رضاه واعجابه.













أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها