النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11929 الأحد 5 ديسمبر 2021 الموافق 30 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

2021-10-24T18:43:20.780+03:00

سلمان المعتوق: فكرة انتحاري بداية تغيري!

رابط مختصر


حسين علي حسن المؤلف - طالب جامعي

الحياة جميلة ولكن عندما تقرر أن تكون ثقلًا وحطامًا على أحد لن يستطيع الشخص تفاديها بسهولة ومن يخرج من الطريق المنحدر في هذه الحياة ويرجع إلى الطريق السليم يطلق عليه متعافي هذا ما حدث إلى صاحب حورانا شخصية لم تعش طفولتها مثل باقي الأطفال ولم يحس بطعم مرحلة المراهقة مثل باقي أقرانه من مروا بهذه المرحلة حيث أًصبح مسؤول عن أشخاص أكبر منه في مرحلة صغيرة ومر بعقبات لم يمر بها غيره حيث كل منا في هذه الحياة له قصة تختلف عن الباقي وكلَ في هذه الحياة له رواية ليرويها لنا كذلك سلمان يروي لنا بحوار خارج عن المألوف عن ما مر به وبداية تغيره في روايةً ما الذي جرى !!
س: أخبرنا عن روايتك ومتى بدأت كتابتها ومتى أصدرتها؟
ج: تمت كتابتها في شهر مايو ٢٠٢٠، وتم اصدارها في يوليو من نفس العام.
س: من أين اتى شغف الكتابة؟
ج: من خلال مشاهدة الأعمال السينمائية بكثافة لذلك قررت الدخول في مجال التحليل والنقد السينمائي.
س: ما الدافع من كتابة رواية ما الذي جرى؟
ج: التعبير عن الندم ومحاولة تقديم رسالة اعتذار إلى أحد شخصيات الرواية.

س: ما الذي دفع سلمان لفكرة الانتحار؟
ج: الخوف من العيش بلا شخص كان سببًا في تغيره للأفضل « لذلك فكرة الانتحار على رغم من صعوبتها الا إنها سبب في تغير سلمان الى صورة أفضل وأحسن».
س: هل شخصية سالم من الرواية تجسيد الى شخصية سلمان في الواقع؟
ج: نعم في وقت معين من حياة سلمان.
س: ما السبب من تسمية الرواية بهذا الاسم؟
ج: محاولة جعل القارئ في فضول مع وجود غموض.
س: ما الذي تريد إيصاله للناس من خلال الرواية؟
ج: أن الشخص الذي كان داخل أحداث الرواية هو شخص مختلف عن الواقع بطبيعة الحال الإنسان متجدد وليس بنفس الحال.
س: ما الذي حدث عندما سمع سلمان بخبر وفاة والده؟
ج: محاولة الاستيقاظ من الكابوس معتقداً أنه أحد الأفلام التي يشاهدها وليس هذا هو الواقع.
س: ما المسؤولية الذي تحملها سلمان بعد وفاة والده؟
ج: المثابرة والصمود من أجل حمل عاتق والدته وشقيقه الأصغر.
س: هل شخصية سلمان تغيرت بعد الانتهاء من كتابة الرواية؟
ج: نعم وبشكل ملحوظ لأن سلمان ما قبل الرواية كان شخص يسعى للألم والانتقام دون مبرر.
س: ما سر نجاحك في كتابة الرواية؟
ج: إظهاري للمشاعر الحقيقة دون تزييف أي أمر مما حدث في الواقع.
س: هل من متطلبات الكتابة الروائية ان يكون الشخص حاصل على شهادات عليا؟
ج: من وجهة نظري الشخصية لا، ولكن يجب أن يتحلى بالوعي الكافي لكتابة الرواية.
س: في أي مرحلة شعر سلمان بالوصول الى النضوج العقلي؟
ج: لم اعتقد أن هذه المرحلة جاءت أو قريبة حتى، ولكن بمقدار معقول وصلت إليها.

س: ماهي أبرز المعوقات الذي واجهت سلمان بعد وفاة والده؟
ج: المرض دون مقدمات إضافة إلى رحيل عدد معقول من الناس المحيطين به دون سابق إنذار.
س: جزء من الرواية كان الطرح فيه جريء وخارج السياق المعتاد لم تكن متخوف من ردة فعل القارئ؟
ج: اعتقد أن هذا الشيء المذكور هو وارد في أي مجتمع وأي زمان ومكان وربما نعيش أكبر واقعاً أكبر بكثير مما تمت كتابته.
س: هل اختلاقك لشخصية سالم هو تجسيد لحقيقة سلمان؟
ج: نعم حاولت إخفاء اسم سلمان في كل حدث بالرواية مستعملًا شخصية سالم لكن مع النهاية قررت أن تكون هذه مفاجأة للقارئ أن يعرف حقيقة الأمر.
س: ما رأيك في الكتاب الروائيين في مملكة البحرين؟
ج: أساتذة نتعلم منهم ونتمنى اخذهم على محمل الجد ويتم دعمهم.
س: في رأيك هل العمر والجنس يؤثران في مجال كتابة الروايات؟
ج: لا اعتقد ذلك إطلاقًا لأن العمر مجرد رقم والجنس هو مجرد تمييز للبشر عدا ذلك كل مجالات الحياة متاحة بما فيهم مجال كتابة الروايات.
س: هل يمكنك أن تخبرنا عن الخطأ الأكبر الذي وقع فيه سلمان؟
ج: الوثوق في الاشخاص الخطأ والشك في الأشخاص الذين وجب الثقة بهم بشكل أعمى مما تسبب في فقدانهم مبكراً في حياة سلمان.
س: أتتك عروض من دور نشر خارج مملكة البحرين؟
ج: نعم، عرضين من دولة الإمارات الشقيقة، ولكن لم اقرر المجازفة لذلك قررت طباعته في مملكتي حتى اتمكن من متابعة العمل بدقة.
س: ما فرص الشباب في مملكة البحرين لمن يريدون أن يصبحوا روائيين؟
ج: فرصة كبيرة، ولكن ينبغي أخذ الخطوة، حتى لو كانت هناك مخاوف ومحاولات الغير من أجل اسقاطهم أو التشكيك في قدراتهم الخاصة.
س: لماذا ينبغي أن يكون الخيال حاضر في بعض الأحيان في كتابة الروايات التجسيدية للواقع؟
ج: من أجل تخفيف جرعة الواقعية التي ممكن أن تجعل القارئ في محاولة تخطي وتأزم.
س: من أين يأتي إلهام سلمان؟
ج: من والدتي التي تدعمني في كل خطوة والتي أشاهد الحياة بفرحة بسبب وجودها.
س: ما خططك المستقبلية؟
ج: إصدار أعمال روائية جديدة والاستمرار في مشواري الأساسي الذي يكمن في النقد السينمائي.
س: من هو سلمان؟
ج: شخص يحاول الوقوف صامدًا رغم محاولات الإحباط ممن حوله.
س: كيف كانت طفولة سلمان؟
ج: طفولة فيها قدر معقول من التفوق الدراسي والمرح العائلي إلى لحظة الطفرة من الطفولة إلى حمل عاتق والدتي وشقيقي.
س: إن تسنى لك الحصول على ساعة كاملة مع مثلك الأعلى فعن ماذا سيكون حوراكما؟
ج: لممثل المصري كريم عبد العزيز، والحديث معه حول تجسيده لمختلف الأدوار بإتقان و ما السر في ذلك.
س: ماهي السمات الأكثر أهمية بالنسبة للكاتب الروائي؟
ج: الواقعية والتحلي بالصبر ومحاولة الخروج عن المألوف، حتى لو كان ضد رؤية الاخرين.

س: في ختام الرواية كان إلى حد ما نهاية لمجرد أنك تريد إنهاء الرواية أم هناك سبب أخر؟
ج: النهاية كان مخطط لكونها مأساوية لذلك أصبح الوضع فوضوي قليلًا عند كتابة النهاية وأصبح الوضع به قدر معقول من التخطي.
س: ما الرسالة التي تريد أن توصلها إلى كل شخص ضاقت به الحياة وجرته الحياة الى الطريق المنحدر؟
ج: أن يقف ويأخذ موقف من الشيء الذي دفعه لذلك ومن ثم أن يستمر في المضي قدمًا بإيجابية دون انكسار ولو أنكسر في بعض المواقف ألا يقف زيادة عليها ولا يعطيها أكبر مما تستحق.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها