النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11879 السبت 16 اكتوبر 2021 الموافق 10 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    2:41PM
  • المغرب
    5:09PM
  • العشاء
    6:25PM

2021-10-14T19:07:32.900+03:00

«لعبة الحبّار» في البحرين غدًا لمن يريد المنافسة.. تعرّف على التفاصيل

رابط مختصر
على خطى المسلسل الكوري الشهير «لعبة الحبار»، أعلنت الاكاديمية الأميركية البريطانية للتعليم في مملكة البحرين بالتعاون مع الشركة الاعلامية «wostrcom» تقديم لعبة الحبّار «Squid Game» للراغبين في التجربة والتنافس، وسيتم بثّ المنافسة بشكل مباشر وذلك غدًا الجمعة.
وأكدت الاكاديمية أن فرصة الاشتراك في اللعبة ستكون متاحة للأطفال والشباب من عمر 9 سنوات حتى 19 عاما، «لكن بالطبع من دون تنفيذ العقوبات القاتلة كما في المسلسل الكوري، كما انها ستكون ضمن بيئة آمنة وتحت إشراف الكبار بألعاب مخصصة لهذه الفئة من أجل أن تمكنهم من الخروج من الحياة الافتراضية وتجربة العالم الحقيقي والتعرف على أناس حقيقين لمزيد من التواصل الاجتماعي».
ولم تكشف الاكاديمية المنظمة لهذه الفعالية نوعية وعدد التحديات والعروض المرافقة للعبة وجعلتها جزءا مبهما للمشاركين بقولها «ما سيحدث خلال اللعبة لا يمكن الكشف عنه»، لكنها أشارت الى انه سيتم بث الفعالية في عدد من الحسابات والقنوات على اليوتيوب كقناة «خليجنا» و«شسالفه».
و«لعبة الحبّار» هو مسلسل إثارة ونجاة كوري جنوبي، تم عرضه على نتفلكس، وأصبح رسمياً، الإنتاج الأضخم في تاريخها من حيث عدد المشاهدات، متصدراً الترتيب في أكثر من ثمانين بلداً.
وحظي المسلسل بـ111 مليون مشاركة منذ إطلاقه، متجاوزًا بذلك الرقم القياسي الذي حققه مسلسل «بريدجرتون» الأمريكي، وهو 82 مليون مشاهدة في الفترة الزمنية ذاتها.
وبدأ عرض السلسلة المؤلفة من تسع حلقات في سبتمبر، وتمزج بين الرمزية الاجتماعية والعنف الشديد من خلال رؤية بائسة للمجتمع، عبر شخصيات من الفئات الأكثر عرضة للتهميش في كوريا الجنوبية، بينها مهاجر هندي وهارب من كوريا الشمالية.
وفي نهاية اللعبة، ينال الفائز مبلغ 45.6 مليار وون كوري (حوالي 38.1 مليون دولار تقريباً)، وذلك ليس بالأمر السيء، حتى يدرك المتسابقون أن من يخسر، يقتل.

المصدر: فاطمة سلمان

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها