النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11762 الإثنين 21 يونيو 2021 الموافق 11 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:05PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

2021-06-09T16:53:04.250+03:00

الفريق الوطني الطبي: تقدم في انخفاض الحالات والحفاظ على ذلك بالمبادرة بتطعيم الأطفال والجرعة المنشطة

رابط مختصر

أكد الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19) أن القرارات التي تم الإعلان عنها والبدء بها من 27 مايو 2021 أثبتت السير في الاتجاه الصحيح بناءً على ما تحقق من نتائج أثبتت تقدم الواضح على صعيد انخفاض أعداد الحالات القائمة ومعدل الانتشار، وبيّن الفريق الوطني الطبي أن منحنى الحالات القائمة شهد انخفاضًا ملحوظًا حيث بلغ عدد الحالات القائمة في تاريخ 29 مايو 28798 حالة قائمة في حين انخفضت هذه الأعداد حتى وصلت في 8 يونيو إلى 19238.


ونوه الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا بأنه سيتم الفتح التدريجي لمختلف القطاعات بعد انقضاء الفترة المقررة لتمديد القرارات حتى 25 يونيو بناء على المعطيات والمستجدات، مشيراً إلى أن هذه القرارات ليست كفيلة لوحدها بالوصول إلى النتائج المرجوة بل يأتي الدور المسؤول لكل فرد في المجتمع ليسهم في تحقيق ذلك عبر تكاتف الجميع من أجل مصلحة البحرين وكافة أبنائها بالالتزام التام بالإجراءات الاحترازية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد -19)، اليوم الأريعاء في مركز ولي العهد للتدريب والبحوث الطبية بالمستشفى العسكري للحديث عن آخر مستجدات فيروس كورونا.


وفي بداية المؤتمر، أكد سعادة الدكتور وليد المانع وكيل وزارة الصحة عضو الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19) أنه تنفيذاً لتوجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بمباشرة تطعيم المواطنين المقيمين في الخارج ممن لم يتمكنوا من الحصول على التطعيم، فقد باشرت وزارتا الصحة والخارجية بوضع خطة عمل لوضع توجيه جلالته موضع التنفيذ، وأشار إلى أنه قد تم منذ يوم أمس الثلاثاء الموافق 8 يونيو 2021 إجراء التنسيق المكثف مع سفارات البحرين في الدول التي يقيم فيها المواطنون بالخارج للحصول على الموافقات اللازمة بحسب أنظمتها والعمل على التحضير اللوجستي وإعداد روابط التسجيل الإلكترونية للمواطنين، كما باشرت وزارة الصحة بعمل الترتيبات والتجهيزات اللازمة من الناحية اللوجستية بشأن نقل التطعيمات المخصصة للمواطنين المقيمين بهذه الدول، لافتاً إلى أنه سيتم تنفيذ الخطة خلال الأيام المقبلة بعد حصر جميع المواطنين المسجلين والحصول على الموافقات اللازمة.

وأشار المانع إلى أنه بدءاً من اليوم الأربعاء سيتم استقبال الحالات القائمة الخاضعة للعزل المنزلي ممن يحتاجون لرعاية طبية في المركز الطبي الجديد الذي تم تدشينه مؤخراً بمركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات من خلال توجه الحالات بشكل فوري ومباشر للمركز، مشيراً إلى أن الالتزام بالقرارات والإجراءات الاحترازية هو ما يصنع الفارق، لذا على الجميع واجب التعاون في هذه الفترة الاستثنائية ورفع درجات تطبيق الإجراءات الاحترازية من أجل الأمن الصحي للمجتمع وتحقيق الأهداف المرجوة.

من جهته أكد المقدم طبيب مناف القحطاني استشاري الأمراض المعدية بالمستشفى العسكري وعضو الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا أن مملكة البحرين نجحت في وضع الإجراءات الكفيلة بالتصدي للفيروس في كافة مسارات التعامل من فحص وحجر وعزل وعلاج وتطعيم، وأنها سبّاقة في جهودها لحفظ صحة وسلامة الجميع، وبدأت في إعطاء الجرعة المنشطة في هذا الصدد، لافتاً إلى أن كل تطعيم يُطرح له مدة زمنية محددة وبعدها يحتاج لجرعة منشطة لتعزيز فاعليته، كما أن العديد من التطعيمات الاعتيادية المتعارف عليها والتي نأخذها منذ الصغر تتطلب جرعات منشطة وليس فقط التطعيم المضاد لفيروس كورونا.

ولفت القحطاني إلى أن تطعيم سينوفارم بسبب طريقة تصنيعه التقليدية المتعارف عليها كلقاح معطل خامل يمكن لمن تطعم به أخذ أحد الخيارين، الإبقاء على تطعيم سينوفارم أو التغيير إلى تطعيم «فايزر -بيونتيك» عند التسجيل، لافتاً بأن جميع التطعيمات الأخرى ستكون لها جرعات منشطة، وسيتم الإعلان عنها لاحقًا ونحن على تواصل مع الشركات المنتجة لها والمنظمات الصحية المعتمدة.

وأشار القحطاني إلى أن كل تقنية في التطعيم لها فترة زمنية محددة طبيًا يتطلب بعدها أخذ جرعات منشطة لاستمرار فعالية التطعيم، لافتاً إلى أنه لا توجد اختلافات في فعالية التطعيمات؛ فنسبة الحالات القائمة من المتطعمين من مختلف التطعيمات متقاربة جدًا وتتراوح بين 1% إلى 2%، منوهًا بأنه تم خفض المدة لأخذ الجرعة المنشطة بين الجرعة الثانية من تطعيم سينوفارم والجرعة المنشطة، بحيث يمكن للمواطنين والمقيمين أخذ الجرعة المنشطة بعد إكمال 3 أشهر على الأقل من أخذ الجرعة الثانية للفئات الأكثر عرضة للخطر، وبعد مرور 6 أشهر لكافة المتطعمين، لافتاً إلى أنه بالنسبة إلى المتعافين في عام 2020 الذين أكملوا الجرعتين من تطعيم سينوفارم يمكنهم أخذ الجرعة المنشطة بعد مرور 3 أشهر من التعافي، في حين أن المتعافين في عام 2021 الذين أكملوا جرعتي التطعيم لا يتطلب منهم أخذ جرعات منشطة، ودعا الجميع للإقبال على التطعيم من أجل التغلب على هذه الجائحة والوصول للهدف المنشود وتحقيق المناعة المجتمعية.
من جهتها أكدت الدكتورة جميلة السلمان استشارية الأمراض المعدية والأمراض الباطنية بمجمع السلمانية الطبي عضو الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا، أن نسبة الوفيات في مملكة البحرين تُعد من أقل النسب على مستوى العالم، وأشارت إلى أنه تم الإعلان عن تخطي البحرين لحاجز المليون من الجرعة الأولى، ومنذ ديسمبر 2020 إلى أبريل 2021 تم تطعيم نصف مليون مواطن ومقيم بالجرعة الأولى، ومع زيادة وتيرة التطعيم منذ أبريل الماضي إلى يونيو أي في غضون شهرين وصلنا لمليون من الجرعة الأولى.

وأضافت السلمان إلى أننا نسير بثبات متجهين بإذن الله لتحقيق الهدف المنشود، لكن نطلب من الجميع التعاون مع الجهود الوطنية من خلال التسجيل للتطعيم أو الجرعة المنشطة، حيث أن 19% من المؤهلين للتطعيم من السكان لم يقوموا بالتسجيل لأخذ التطعيم وندعوهم لضرورة التسجيل للوصول للمناعة المجتمعية، وشددت في الوقت ذاته على ضرورة الالتزام بالمواعيد حيث أن نسبة عدم الالتزام مازالت مرتفعة، وهو ما يؤثر على جهود الحفاظ على رفع وتيرة التطعيم، وأشارت السلمان إلى أن الفئة العمرية من 12 إلى 17 تمثل نسبة كبيرة من المجتمع وهي من الفئات الحاضنة للفيروس مدة أطول من الكبار، وقد يتسببون في نقل العدوى للآباء وكبار السن في المنزل، ومن أجل الحفاظ على صحتهم وصحة من حولهم، نطالب أولياء الأمور الحرص على تسجيل أبنائهم الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عامًا والمبادرة بتطعيمهم المضاد للفيروس.

وقالت السلمان: «اسمحوا لي هنا أن أتحدث باعتباري أمًا، أتوجه برسالتي لكل الأمهات وأولياء الأمور ناصحةً لهم بتجاهل الرسائل عبر الواتساب ووسائل التواصل الاجتماعي التي تصل إليهم عبر الهاتف عن تطعيم الأطفال ومنها معلومات خاطئة وغير مبنية على أسس علمية وطبية، والحرص الحقيقي هنا هو أن نستقي المعلومات من الأطباء والجهات الرسمية»، وشددت على أن أطفالنا أمانة، ويتوجب علينا حفظ صحتهم وسلامتهم في ظل الظروف الصحية الاستثنائية للفيروس، لافتةً إلى أن حفظ صحة وسلامة الأطفال يكون بتسجيلهم لأخذ التطعيم، ولا ننسى أن أطفالنا قد مروا بالعديد من التطعيمات منذ الولادة والتي تتعدى 10 تطعيمات وبعضها تصل لثلاث جرعات أيضًا، مشيرةً إلى أن ما تم تحقيقه من نتائج جيدة في خفض أعداد الحالات القائمة تتشارك فيه الجهود الوطنية، وأن المطلوب هو استمرار تعاون المواطنين والمقيمين عبر التزامهم المسؤول في إنجاحها والمشاركة بها، داعية الجميع للمواصلة بنفس الوتيرة حتى تحقيق الأهداف المنشودة.

وفي المحور الخامس والأخير من المؤتمر الصحفي قام الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19) بالإجابة على التساؤلات التي وردت من المواطنين والمقيمين من خلال جميع المنصات سواء عبر البريد الإلكتروني المخصص للاستفسارات أو من خلال الأسئلة الأكثر تداولاً على منصات مواقع التواصل الاجتماعي.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها