النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11724 الجمعة 14 مايو 2021 الموافق 2 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:16PM
  • العشاء
    7:46PM

2021-04-27T23:40:12.447+03:00

فيديو.. مقابلة ولي العهد السعودي بمناسبة مرور 5 سنوات على إطلاق رؤية 2030

رابط مختصر
أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن رؤية المملكة 2030 ستحقق العديد من أهدافها قبل حلول العام 2030، مستعرضا في مقابلة بثتها شبكات التفلزة العربية منجزات الرؤية في تنويع مصادر دخل المملكة من غير الثروة النفطية.

ونفى وجود أي توجه لفرض ضرائب على الدخل في المملكة، وقال :«لن يكون هناك ضرائب على الدخل بتاتا في السعودية» مؤكدًا أن الحد الأقصى لفرض ضريبة القيمة المضافة بنسبة 15% لمدة 5 سنوات، وهو قرار مؤقت. وكشف الأمير محمد بن سلمان أنه سيتم بيع حصص من أرامكو لمستثمرين أجانب خلال العام أو العامين المقبلين، موضحًا أن أرامكو لديها فرصة لأن تكون من أكبر الشركات الصناعية عالميًا.

وقال الأمير محمد بن سلمان إن النفط خدم السعودية والمملكة دولة قائمة قبل النفط، ثم جاءت رؤية 2030 من أجل تحقيق الطموح الأكبر في اقتصاد أكثر قوة وحياة أفضل للسعوديين، عبر تعزيز الاقتصاد بصناديق واستثمارات ستشكل رافدًا مستقبليًا للاقتصاد، بجانب تحفيز القطاع الخاص ليكون داعمًا أساسيًا بمستهدفات الرؤية.

وكشف أن صندوق الاستثمارات العامة (الصندوق السيادي) يستهدف النمو ليصبح صندوقًا ضخمًا، وبالتالي لن يحول أرباحه في الوقت الحالي إلى ميزانية الدولة، وسيستهدف زيادة نمو حجم الصندوق بأكثر من 200% في السنوات الخمس المقبلة، وفي المستقبل لن تتجاوز المصروفات من هذا الصندوق نسبة 2.5%، وسيكون هو بمنزلة برميل نفط جديد للمملكة إلى جانب براميل أخرى من التنوع في الاقتصاد، من مختلف الصناديق والاستثمارات الأخرى للمملكة، بما فيها النفط.

وقال ولي العهد السعودي إن سياسة السعودية الخارجية قائمة على مصالح المملكة. وشدد على أن «الولايات المتحدة شريك استراتيجي» للسعودية، مضيفًا: «نتفق مع إدارة (الرئيس الأمريكي جو) بايدن بأكثر من 90% من المسائل التي تتعلق بالمصالح السعودية الأمريكية». وتابع: «قد يزيد هامش الاختلاف أو يقل مع الإدارة الأمريكية».

وأكد أن «السعودية تعمل مع كل دول العالم»، مضيفًا: «نعمل على الحفاظ على شراكتنا الاستراتيجية مع شركائنا في المنطقة، وتعزيز تحالفاتنا مع الدول الأخرى وصنع شركات جديدة».

في سياق متصل، قال ولي العهد السعودي: «لا نقبل أي ضغوطات خارجية أو التدخل في شأننا الداخلي».

وعند سؤاله عن إيران، أكد أن «إيران دولة جارة ونطمح أن يكون لدينا معها علاقة جيدة»، وشرح قائلاً: «مشكلتنا مع تصرّفات طهران السلبية، سواء برنامجها النووي أو دعم ميليشيات خارجة عن القانون أو برنامج صواريخها الباليستية».

كما أكد أن السعودية تعمل مع شركائها في المنطقة والعالم لإيجاد حلول لإشكالياتها مع إيران.

أما في الشأن اليمني، فقال الأمير محمد بن سلمان إن «الحوثي له علاقة قوية بالنظام الإيراني»، مضيفًا: «نأمل أن يجلس الحوثيون على طاولة المفاوضات للتوصّل إلى حلول تكفل حقوق جميع اليمنيين، وتضمن مصالح دول المنطقة». وأضــاف ولي العهد أن «السعودية لا تقبل وجــود تنظيم مسلح خارج عن القانون على حدودها».

المصدر: العربية

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها