النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11651 الثلاثاء 2 مارس 2021 الموافق 18 رجب 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:50AM
  • العصر
    3:10PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

2021-02-23T23:42:27.330+03:00

الاعلامية نسرين معروف: الاذاعة ستبقى وستظل دائماً متوجهة في أذهان الاجيال

رابط مختصر

الإذاعة تاريخ صوتي عريق لا يزال يشجي الآذان عبر الأثير ، و صديق وفي يشتاق الكثيرون لسماعه حتى يومنا هذا ، روح الإذاعة يتوهج من خلال أصوات تنقلنا إلى عبق الماضي و رونق الحاضر ، ومن هذه الأصوات الإعلامية نسرين معروف والتي تعتبر نموذجًا مشرفًا للمرأة البحرينية التي لا كانت ولا زالت تتحفنا بسعيها و بعملها الدؤوب لترسل لنا رساله واضحة لكل الشباب أن بالعمل نسمو بالوطن، وفيما يلي تفاصيل الحوار :

  • كيف كانت طفولتك؟
طفولتي ولله الحمد اعتبرها مرحلة جدا جميلة ،فالله الحمد قد نشأت في اسرة مترابطة واحتوتني وابي رحمه الله ووالدتي واخوتي هم من احتوني بالحب والاهتمام والحنان وقدموا لي الكثير الذي أمتعني في طفولتي، وقاموا بتشجيعي لتنمية مواهبي وإظهار طاقتي في الطفولة بشكل إيجابي وبسبب والدتي حفظها الله وتنميتها لمواهبي ففي الطفولة كان لي حضور دائم وفعال في مركز سلمان الثقافي وأيضا عضوه فعالة في مركز رعاية الطفل والأمومة وكنت جدا نشيطة وعشت طفولتي بكل معانيها الجميلة.

  • ماذا تعني لك الإذاعة ؟
الإذاعة هي كياني وهي جزء لا يتجزأ من طاقتي الروحية والإذاعة ليست مجرد مكان عمل او قطاع وظيفي، الإذاعة هي اسرتي ومنزلي الثاني الذي احبه واجد نفسي وروحي فيه وفي كثير من الأحيان اشعر ان الإذاعة هي جزء لا يتجزأ من نسرين وهناك ارتباط روحي بيني وبين الإذاعة وعشق لا ينتهي بيني وبين الميكروفون الإذاعي، واتعامل مع الإذاعة على انها هي اسرتي ومنزلي الاخر الذي يحتويني لذلك الإذاعة بالنسبة لي شيء جدا كبير ولا اتخيل نفسي خارج الإذاعة او اعمل في مكان اخر.

  • كيف دخلت نسرين في الاعلام البحريني ؟
دخولي الى الاعلام جاء بمحض الصدفة، فأنا من صغري كنت جدا نشيطة واتمتع بمواهب في القراءة والالقاء ولكن لم افكر في يوم ان اعمل او ان أكون مذيعة، في بداية عام 2000 نشر في الصحف المحلية اعلان من وزارة الاعلام يطلبون فيه شباب بحرينين من الجنسين للمشاركة في دورة تدريبية شاملة في تخصصات الاعلام بهدف استقطاب وجوه جديدة في الاعلام البحريني ووصل عدد المتقدمين 600 شخص تقريبا وانا من ضمنهم والذي تم اختيارهم في حدود 50 شخص والحمدالله اني كنت من ضمن الذين تم اختيارهم بعد اجتياز المقابلة ومن هنا بدأت الانطلاقة وخضت في مجال الإذاعة، واحب ان اذكر دائما اني عندما قرأت الإعلان لم يستوقفني للأمانة ولكن امي هي من شجعتني للمشاركة في هذه الدورة، وبفضل من الله وتوفيقه ثم فضل تشجيع ودعم والدتي خضت مجال الاذاعة.

  • من هو الشخص الذي ساعدك طوال مشوار حياتك ؟
في حياتي المهنية هناك اشخاص كثيرين حقيقةً، ولكن اسرتي ادين لها بالفضل الكبير من بعد رب العالمين ووالدتي الحبيبة، ومن الأشخاص الذين كان فعلاً مؤمن بقدراتي واعطاني الدافع عند مشاركتي في الدورة وشعر بأني متميزة في هذا المجال كان المستشار السيد عبدالعظيم البابلي، كان مستشار في ديوان سمو رئيس الوزراء، مستشار اعلامي وهو من جمهورية مصر العربية، والمعد القدير الذي كان في إذاعة وتلفزيون البحرين الأستاذ وليد الذوادي هو اخي الروحي في مجال الاعلام، دعمني وساندني وعلمني الكثير وكان ملهم بالنسبة لي، والاستاذة بدرية عبداللطيف رئيسة الإذاعة السابقة التي كانت ام بالنسبة لي في إذاعة البحرين، ولا انسى أيضا اخي الكبير مدير إذاعة البحرين الأستاذ يونس سلمان الشاعر البحريني المميز الذي يثق في نسرين وقدراتها وادين له بجزء كبير من الفضل من بعد رب العالمين، وزوجي العزيز بوعبدالله له دور كبير كان دائما بجانبي يدعمني ويفتخر بي واحمد رب العالمين على نعمة وجوده في حياتي وهو دائما بالنسبة لي سند، أيضا هناك أساتذة كثيرين حقيقةً وليس بمقدرتي ذكر جميع الأسماء.

  • لماذا الإذاعة تعني لك الكثير ؟
الإذاعة تعني لي الكثير ومكان أجد نفسي كما ذكرت ولدي علاقة روحية قوية تربطني بالميكروفون الإذاعي واستمتع عندما أكون خلف الميكروفون واشعر بلذة بتواصلي مع الجمهور واتفاعل معهم واشعر بأنهم اسرة كبيرة وانا يومياً اتواصل معهم وهذا الشيء يسعدني، وافتخر بعلمي في إذاعة البحرين لان الإذاعة بالنسبة لي ولكل مواطن هي صوت البحرين وتمثل نبض المجتمع والمواطن لذلك الإذاعة تعني لي الكثير.

  • ما هو أكثر انجاز تفتخرين به ؟
أكثر انجاز افتخر فيه بأني استطعت تحقيق قاعدة جماهيرية جميلة ومحبة من خلال عملي بإذاعة البحرين، ويكفيني فخر بأن أي مكان اتواجد به والجمهور يبدي لي محبته واعجابه ومشاعره الصادقة اتجاهي، وفخرهم بكوني إعلامية بحرينية وحقيقةَ هذا أكبر انجاز حققته خلال مسيرتي بأني استطعت كسب محبة الجمهور والوصول الى قلبهم الحمدالله وهذا شيء ثمين بالنسبة لي.

  • هل تحبين وظيفتك التي تعملين بها حالياً ؟
أحبها وأحب كوني مذيعة وإعلامية وافتخر بهذه الوظيفة وافتخر بأني اعمل تحت منظومة إذاعة البحرين واعشق عملي الى مالا نهاية واشعر بأني أوصل رسالة البحرين الحقيقية والمشرقة من خلال إذاعة البحرين ومن خلال وجودي في الإذاعة.


  • هل مازالت الإذاعة تحتفظ بمكانتها كما في السابق ؟
نعم من وجهة نظري، الإذاعة دائما ستبقى وتظل محافظة على مستوى تألقها وعلى الوهج الذي تتميز به لان الإذاعة كانت على مدى الأزمنة وتعاقب الأجيال دائما قريبة من الجمهور ودائما صديقه للمستمعين وفي كل مرحلة زمنية دائما هناك أصدقاء للإذاعة، يحبوها ويتابعوها ويكون بينهم ارتباط مع مختلف البرامج ومختلف المذيعين الإذاعيين لذلك مهما كان هناك تطور في وسائل الاتصال والتواصل بشكل عام والمتغيرات التكنلوجية التي نعيشها في هذا العصر تبقى الإذاعة دائما متوهجة ومحافظة على بريقها لأنها تشكل نبض المجتمع وصوت المواطن، لذلك أرى ان الإذاعة دائما كانت وان شاء الله ستظل محافظة على هذا التألق لأنها قريبة من الجمهور.

  • هل هناك بعض التطورات الجديدة في الإذاعة ؟
إذاعة البحرين على مدى تاريخها العريق الذي يقارب الان أكثر من 60 عام، لان إذاعة البحرين تعتبر اول إذاعة افتتحت في الخليج العربي في عام 1955، دائما على مدى تاريخ الإذاعة كان هناك تطور مستمر في الإذاعة سواءً من ناحية المحتوى (برامجي او إذاعي) وأيضا من ناحية الأمور التقنية والفنية، إذاعة البحرين بين فترة وأخرى يكون لديها مشاريع تطويرية وتحرص على تجديد نفسها باستمرار ومؤخراً تم تدشين مشروع إذاعة البحرين الضخم وهو تحديث جميل للأستوديوهات الإذاعية والمنظومة التقنية والفنية والارشيف في إذاعة البحرين بما يواكب احدث المتغيرات الرقمية واحدث النواحي الفنية أيضا من ناحية المحتوى الإذاعي او مستوى الإنتاج دائما إذاعة البحرين تحرص ان تواكب كل ما هو جديد وتقديم مختلف وتحرص على تدريب الكوادر العاملة فيها من كوادر فنية وأيضا الكوادر الاذاعية من الإعلاميين لتلقي دورات تدريبية حديثة تواكب التطور الحالي في الإعلام العربي والاعلام العالمي.

  • هل مجال عملك الحالي يعتمد على هواياتك ومواهبك ام إنك تعملين بمجال غير موهبتك ؟
نعم الى حد كبير، منذ انخراطي في مجال الاعلام اعمل في مجال يتناسب مع موهبتي وقدراتي، لان من صغري لدي موهبة القراءة وشغف الاطلاع وكنت متميزة بها، لذلك أرى ان عملي الان يتناسب مع مواهبي وان كنت لا أفكر في هذا الشي في صغري ولكن قادني القدر بالصدفة ووجدت نفسي بالفعل في المكان المناسب لي وجعلني اطور موهبتي واصقلها من خلال الممارسة والخبرة.

  • هل وظيفتك الحالية هي نفس مجال دراستك ؟
الى جانب كوني مذيعة وإعلامية، انا رئيسة إذاعة البحرين، لكني لم ادرس الاعلام كتخصص اكاديمي في فترة المرحلة الجامعية، بداية درست الإدارة وحصلت على دبلوم مشارك في الإدارة من جامعة البحرين وبعدها تخصصت وحصلت على بكالوريوس العلوم السياسية وحصلت أيضا على شهادة دبلوم احترافي في مجال صحافة الوسائط المتعددة، دراستي الفعلية ليست مرتبطة بشكل مباشر بالأعلام ولم ادرس الاعلام كتخصص اكاديمي ولكن درست الاعلام من خلال الممارسة والخبرة، ولله الحمد من بعد 20 سنة من عملي في الاعلام استطعت فهم العمل الإعلامي والتعمق به، وبالأخص الدورات التي لها علاقة والمتخصصة في مجال الاعلام بكل انواعه امتلك شهادات ربما اكثر من 40 دورة لها علاقة في الاعلام والحمد الله هذه الدورات ساهمت في صقل موهبتي وخبرتي في مجال الاعلام الى جانب ممارستي اليومية كعملي في الإذاعة ومذيعة جعلني اصقل موهبتي وممارسة الاعلام والتعمق به.

  • كيف توصفين نسرين نفسها كشخصيه اعلامية ؟
اذا كنت سأوصف نفسي كشخصية إعلامية، انا انسانة جدا بسيطة ودائما احب اعكس شخصيتي الحقيقية من خلال عملي في مجال الاعلام، انا اؤمن دائما بالمقولة التي تقول (اذا كنت تريد ان تكون صادق مع الاخرين، اصدق مع نفسك أولا) لذلك انا دائما صادقة في تعاملي مع الاخرين سواءً من خلال الميكروفون الإذاعي او في حياتي الواقعية، الناس التي تعرف نسرين خارج الإذاعة او بعيداً عن الميكروفون يرون بأنها نفس الشخص خلف الميكروفون، انا انسانة احب البساطة والتواضع واحب ان أكون قريبة من الناس واشعر بهم لذلك يمكنني القول ان شخصيتي الإعلامية تعكس شخصيتي الحقيقية أيضا التي اتمتع بها خارج عملي في الاعلام.
  • من هو قدوة نسرين في الاعلام البحريني؟
الكثير من الرواد في مجال الاعلام البحريني او الذين كان لهم سمعة في إذاعة البحرين، اعتبرهم قدوة ونماذج مؤثرة استفدت منهم.

  • من الذي شجع نسرين على النجاح الآن كشخصيه اعلاميه من الصغر؟
اسرتي ووالدتي بشكل خاص، هي من شجعتني وهي لها الفضل من بعد الله في وجود الإعلامية نسرين معروف اليوم على الساحة الإعلامية في مملكة البحرين.

  • كيف ترى نسرين الاعلام البحريني الاذاعي قبلا وحاضرا ومستقبلا؟
أرى ان الاعلام البحريني، اعلام صادق ومؤثر ويتمتع بدرجة كبيرة من الشفافية والمصداقية على مدى السنوات، الاعلام البحريني منذ بداياته وحتى الان استطاع ان يضع له بصمة مؤثرة على ساحة الاعلام سواءً الخليجي او العربي لان دائما الاعلام البحريني يتسم بالشفافية والوضوح والمصداقية، والإعلاميين البحرينيين أيضا مميزين على مر الأزمنة المختلفة ولهم حضور وتأثير دائم على الجمهور واكبر دليل على ذلك عند خروج عدد كبير من الإعلاميين خارج مملكة البحرين عملوا في وسائل اعلام خليجية او عربية استطاعوا ان يصنعوا لهم بصمة ويتميزون ويكون لهم اسم، الاعلام البحريني بالنسبة لي دائما يحمل رسالة قيمة ورسالة مؤثرة وملهمة للمجتمع.

  • ما هو أكثر شيء يلهمك في الحياة ؟
أكثر شي يلهمني في الحياة الصدق مع النفس والعطاء دون مقابل، واحترم الانسان الصادق مع نفسه لان الانسان عندما يكون صادق مع نفسه يصدق مع الاخرين، والانسان الذي لا يتصنع شخصية غير شخصيته الحقيقية ولا يحاول ان يتكلف او يرتدي قناع مزيف، هذا الانسان دائما يكون قريب من الناس والقلوب ويكون محبوب وجاذبية لذلك يلهمني هذا الشيء ويأثر بي.

  • ما هو شعورك عندما شاركتِ في مجال الانتخابات ؟
انا كلي فخر بخوض هذه التجربة وفخورة بأني أعيش في دولة تحترم المرأة وتعطيها كافة حقوقها وتؤمن بوجود المرأة في كل حراك، لذلك كنت جداً فخورة وهذا الفخر ليس الفخر بالنفس لمرحلة الغرور، ولكن اقصد بأني فخورة بأني خضت هذه التجربة بكل جدارة وشرف واستطعت تحقيق رقم كبير وصعب وهذا دليل بأن نسرين معروف لها جمهور محب ويثق بها وبقدرتها بتمثيلهم في المجلس النيابي او البرلمان، واعتبرها من اقوى وأجمل المراحل في حياتي.

  • هل تشجعين الدارسين والطلاب على دخول مجال الاعلام ؟
الاعلام في الحقيقة تخصص جدا جميل وتخصص فيه الكثير من الشغف، بالنسبة لي دراسة الاعلام مهمة جداً للشخص الذي يحب هذا المجال ويجد في نفسه القدرات والطاقات والمواهب التي تمكنه من ابراز نفسه في مجال الاعلام ولكن بالنسبة لي الاعلام كملكة بأن الشخص يملك الملكة الإعلامية ويملك الموهبة ثم يصقلها بالدراسة هذا الشيء جدا مهم لان بعض الأشخاص ليس لديهم ملكة الاعلام او الشغف الإعلامي ولكن ينخرط في مجال الاعلام لأنه يدرس باللغة العربية او لسهولته عن بقية التخصصات ويتجه للأعلام دون اقتناع ودون الكاريزما الإعلامية لذلك أقول دائما قبل الاقبال على التخصص في مجال الاعلام يجب ان يرى الشخص هل يملك الملكة الإعلامية هل يملك هذه الموهبة هل هو شغوف في ان يخوض مجال الاعلام، ان كان كذلك نعم انخرط في مجال الاعلام واصقل هذه الموهبة بالتخصص الاكاديمي.
المصدر: سعود عبدالعزيز بومعجب

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها