النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11558 الأحد 29 نوفمبر 2020 الموافق 14 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

ضمن جهود تطوير التعليم الرقمي

2020-11-21T13:05:51.107+03:00

وزير التربية: 880 معلماً ومعلمة يحصلون على شهادات احترافية من شركة مايكروسوفت العالمية

رابط مختصر
أكد وزير التربية والتعليم الدكتور ماجد بن علي النعيمي أن الوزارة تسعى دائمًا إلى توفير التدريب النوعي التخصصي، تزامناً مع برنامج التمكين الرقمي في التعليم، بما في ذلك عقد اتفاقية شركاء في التعليم Partners in Learning مع شركة مايكروسوفت في فبراير 2015، والتي تمنح المعلم الفرصة للالتحاق بالبرامج التدريبية عن بعد في أي وقت، كما يمكنهم التأهل بعد تقديم امتحانات الشهادات الاحترافية في المركز الإقليمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصال الذي يعد مركزاً معتمداً لتقديم هذه الامتحانات.

وأوضح الوزير أنه بدأ تطبيق هذه الاتفاقية أولاً على معلمي مدارس برنامج التمكين الرقمي بالمرحلة الأولى في يونيو 2015، ثم جميع منتسبي مدارس المرحلة الثانية في يوليو 2016، وطبق على جميع منتسبي المدارس في الأعوام التالية، مشيراً إلى أنه من خلال الحصول على الشهادات الاحترافية المعتمدة يتم اكتساب المعرفة التقنية، وخلق اتجاهات إيجابية لدى المعلمين للتعامل والتفاعل الإيجابي لتوظيف البرامج والأجهزة الرقمية في البيئة الفصلية الافتراضية، كما يتعرف المعلمون على أفكار ومجالات وتطبيقات جديدة في مجال التعلم عن بعد والتعليم المدمج مما يساهم في تحقيق جودة التعليم.

وكشف الوزير أنه بلغ عدد الحاصلين على الشهادات الاحترافية (MIE, MIEE, MCE) في مملكة البحرين أكثر من 880 متدرباً ومتدربة.

ومن جانبه، يقول الأستاذ أمين منصور اختصاصي تكنولوجيا التعليم بمدرسة أحمد العمران الثانوية للبنين، وهو حاصل على شهادة المعلم الخبير من شركة مايكروسوفت العالمية: كلي فخر واعتزاز بهذه المشاركة العالمية كخبير شريك في التحول الرقمي، وإن ما حققته من تميز وإنجاز في هذا المجال جاء في ظل الإمكانات الكبيرة نحو الابداع في التمكين الرقمي التي يوفرها مشروع جلالة الملك حمد لمدارس المستقبل على صعيد دمج التقنية في التعليم، حيث تشرف وزارة التربية والتعليم على تطبيق أحدث أدوات التعليم الإلكتروني؛ سعيًا لحصول طلابنا على تعليم نوعي ومخرجات تعليمية ذات جودة، والدعم الكبير الذي توفره إدارة المدرسة وما تبذله من جهد للعملية التعليمية والتعلمية في ظل التعليم الرقمي والتعلم عن بعد.

ويضيف الأستاذ أمين قائلاً: نتيجة لشغفي واهتمامي الكبير بالحاسب الآلي منذ طفولتي ووصل ذلك الشغف في المراحل الدراسية إلى أن تخرجت ودرست في الجامعة في تخصص تقنية الحاسب الآلي وعكفت على متابعة كل مستجدات التقنية والبرامج التكنولوجية الحديثة لتطوير مهاراتي وقدراتي، وفي بداية مسريتي المهنية كمعلم حاسب آلي، ولكن اهتمامي بالبرامج التقنية تطور إلى أن وصلت إلى وظيفة اختصاصي تكنولوجيا التعليم، التي تتماشى مع أهدافي وطموحاتي، ثم تقدمت للحصول على شهادة مايكروسوفت للمعلم الخبير، والتي يتطلب الحصول عليها إثبات القدرات في دمج تقنيات مايكروسوفت بطريقة إبداعية في الصف الدراسي، والصف الإلكتروني، ولم يسعني تحقيق ما ذكر إلا بفضل ما وفرته لي وزارة التربية والتعليم من جميع الأدوات والوسائل، إذ استخدمت العديد من الأدوات والبرامج، من بينها برامج مايكروسوفت 365، وأنظمة المحاكاة الإلكترونية من برامج دورات تدريبية للمعلمين، وأنا فخور بالإسهام في استمرار التعليم عن بعد والتيمز والحصص المتلفزة.

ومن جهتها، أكدت الأستاذة مريم شمس من مدرسة الحد الثانوية للبنات، وهي حاصلة على شهادة المعلم الخبير MIEE بأنها تعتبر تقدير من شركة مايكروسوفت العالمية للمعلمين الذين يدمجون التكنولوجيا والأدوات الرقمية الحديثة في عمليه التعليم الاعتيادية لكسر الروتين الممل ولإحياء روح المبادرة و التحفيز لكل طالب في الصف، ومتطلبات الشهادة تحتاج جهد لجمع الادلة والاثباتات التي يقدمها المعلم الراغب في الترشح في شكل فيديو قصير أو على شكل صفحة الكترونية وتراجعها لجنة تحكيم من قبل شركة مايكروسوفت، وتتيح الشهادة للمعلمين الحاصلين على شهادة المعلم الخبير MIEE فرصة للالتقاء مع معلمين من مختلف الجنسيات يتشاركون نفس الاهتمامات و يتبادلون الخبرات فيما بينهم.

كما أن شركة مايكروسوفت تطلب من جميع المعلمين الحاصلين على الشهادة أن يعلموا زملائهم في محيط العمل على مجموعة الادوات الرقمية الخاصة بالدمج في عملية التعليم و نقل الخبرات لهم لتعم الفائدة على الجميع.

وأضافت الأستاذة مريم قائلة: أعتز كثيرًا وافتخر بحصولي على شهادة المعلم الخبير وأطمح للمزيد من العطاء لتحسين التعليم وتطويره في مملكتنا الغالية، فقد تلقيت دعم كبير خلال تطبيقي للأدوات الرقمية في حصصي المطورة في المدرسة، حيث توظف الطالبات الأجهزة الذكية في العملية التعليمية، وفق شروط و ضوابط المدرسة.

وتقدمت بجزيل الشكر والعرفان لمديرة المدرسة الأستاذة باسمه الصديقي وأخصائية التعليم الالكتروني الأستاذة أمان علي على ثقتهما و دعمهما المتواصل، ولجميع منتسبي وزارة التربية و التعليم، وبالأخص مشروع جلالة الملك حمد لمدارس المستقبل على توفير الفرص التي من شأنها رفع كفاءة ومستوى المعلم والتعليم في مملكة البحرين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها