النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11560 الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 الموافق 16 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:44AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

إثر مشاركتهم في الاجتماع السنوي للجنة الاستشارية للمناهج

2020-10-28T14:18:45.733+03:00

أصحاب العمل يثمنون سعي البوليتكنك لمواكبة احتياجات السوق ويشيدون بخريجيها

رابط مختصر
أشاد أصحاب العمل المشاركون في الاجتماع السنوي للجنة الاستشارية للمناهج التابعة لكلية البحرين التقنية (بوليتكنك البحرين)، والذي أقيم هذه السنة في بيئة افتراضية وتم تخصيصه لمناقشة «إعادة تنظيم متطلبات سوق العمل من منظور أصحاب العمل في الجهات الحكومية والشركات»، بمبادرات البوليتكنك الساعية إلى تطوير مناهجها بشكل دوري بما يتوافق مع احتياجات سوق العمل المتجددة والمساهمة في الازدهار الاقتصادي للمملكة وتوفير فرص عمل جيدة للخريجين من خلال تزويدهم بالمهارات المطلوبة لتلك الوظائف.

واستهل الرئيس التنفيذي لبوليتكنك البحرين الدكتور جيف زابودسكي الاجتماع بالترحيب بالضيوف، وشكرهم على سرعة تلبيتهم لدعوة المشاركة، مؤكدا حرص البوليتكنك على عقد هذا اللقاء السنوي، وذلك عن طريق توجيهها الدعوة للشركات والقطاعات من مختلف المجالات، وذلك بهدف الاستئناس بآرائهم والأخذ بملاحظاتهم والوقوف عند احتياجات سوق العمل والمتطلبات التي يطمح إليها قطاع الصناعة في الخريجين المقبلين على الالتحاق بالسوق، مع أخذ جميع ملاحظاتهم ومقترحاتهم بعين الاعتبار، ودراستها، وتنفيذ الممكن منها وبما يسهم في تحسين المناهج الدراسية وتطوير أساليب التعليم والتعلم وإطلاق منصات أكبر للإبداع والابتكار».

وتابع: «كوننا نواجه حاليًا تحديًا قويًا على مختلف المستويات والقطاعات من أجل الاستمرار في ظل جائحة كوفيد 19، وعلى رأسها قطاع الأعمال، فكان لزامًا علينا مشاركة شركائنا في القطاع للوقوف على التغيرات التي فرضتها هذه الجائحة على متطلبات سوق العمل، مثل الحاجة إلى مهارات ومهام جديدة، ومما لا شك فيه أن هناك وظائف جديدة فرضت نفسها على الساحة وخصوصًا مع الاتجاه نحو التحول الرقمي في جميع المعاملات والخدمات المؤسسية، فيما ألغيت وظائف أخرى كانت مطلوبة سابقًا من قبل سوق العمل». مشيرًا إلى أنه «من خلال هذا الاجتماع نحن نستمع إلى مطالب أصحاب العمل ونستعرض احتياجات سوق العمل في ظل الجائحة وفي مرحلة ما بعد الجائحة، من أجل تحقيق المزيد من التطوير في مناهجنا، ونحن واثقون من أن هذا النهج سيؤدي إلى تطوير طلابنا ليصبحوا خريجين جاهزين للعمل تحت كل الظروف، ومزودين بالمهارات الضرورية للقرن الحادي والعشرين».

وعن مشاركتها في الاجتماع، قالت مديرة إدارة الاتصال والتسويق بهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية الأستاذة لولوة سامي إبراهيم: «يسعدني أن أكون جزءًا من المجموعة الاستشارية للمناهج التي تنظمها بوليتكنك البحرين سنويًا. فمع وتيرة التغيير السريعة في البيئة الخارجية، والنمو والتغييرات المستمرة في الاقتصاد، فإن من شأن مثل هذه الاجتماعات أن تُمكن القائمين على البوليتكنك من وضع تصوراتهم وخططهم المستقبلية والتي تعينهم على سد الفجوة بين القطاع والخريجين والأكاديميين، وذلك في ظل رؤية واضحة ساهم في بلورتها كافة الجهات المعنية لاسيما أصحاب العمل، مؤكدة على دور البوليتكنك، وسعيها المستمر من أجل تطوير مناهجها الدراسية لتلبية احتياجات السوق، مضيفة: أن كافة هذه الجهود ستسهم بلاشك في تحقيق الاستعداد الوظيفي للخريجين ليكونوا قادرين على مواجهة أي تحديات مستقبلية وضمان التوظيف في المكان المناسب لبناء قوة عمل مؤهلة».

كما أكدت بأن « حدث هذا العام يعتبر أكثر أهمية لأننا في خضم جائحة كوفيد 19 الذي أثر على العديد من القطاعات والتوعية فيها، مما جعلنا نعيد النظر في الأولويات. ولقد كان من دواعي سروري العمل مع عدد قليل من طلبة البوليتكنك وقد أظهروا جودة الخريجين الذين تحرص بوليتكنك البحرين على ضخهم إلى سوق العمل».

وبدوره، قال قائد الابتكار الرقمي في شركة أمازون لخدمات الإنترنت (AWS) السيد نضال الباشا: «في خضم جائحة كوفيد 19، من الضروري أن يكون سوق العمل مجهزًا بالمهارات اللازمة لتلبية متطلبات الصناعة. لذلك من خلال هذه الاجتماعات السنوية للمجموعة الاستشارية للمناهج الدراسية التي تستضيفها بوليتكنك البحرين مع الصناعة، تمكنا من مشاركة معرفتنا واقتراحاتنا مع بوليتكنك البحرين للتأكد من أن المنهج يعكس نوع القوى العاملة والمهارات والقدرات التي نحتاج إليها في الوقت الحاضر والمستقبل». مضيفًا: «لقد كان من دواعي سروري المشاركة في هذا الاجتماع، وأنا أتطلع إلى رؤية جودة الخريجين التي ستوفرها بوليتكنك البحرين».

بدأ اجتماع اللجنة الاستشارية للمناهج باجتماع افتتاحي للجميع بحضور حوالي 45 ضيفًا، ثم كان لكل برنامج اجتماع خاص به مع ممثلين من القطاع نفسه (بمجموع 6 اجتماعات) من مؤسسات مختلفة مثل: هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية، وأجيليتي، وأرامكس، وبنك البحرين والكويت، وخليج البحرين للتكنولوجيا المالية، وجيبك، وبتلكو، وأمازون، ومايكروسوفت، وشركة مطار البحرين، ووزارة الصحة. وغيرها من الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها