النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11314 الثلاثاء 31 مارس 2020 الموافق 7 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:11AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:54PM
  • العشاء
    7:24PM

2020-02-27T17:14:45.717+03:00

الفنانة اليابانية نايوكو كوكوتشي والموسيقي حسن الحجيري يستعرضان تجرية موسيقية لآلة «الكوتو» والعود

رابط مختصر
نظم مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث، بالتعاون مع السفارة اليابانية لدى مملكة البحرين، أمسية موسيقية لعازفة الكوتو الفنانة اليابانية ناوكو كيكوتشي ، خلال الموسم الثقافي «ولي جبل ملقى على الغيم يدعوني لأرفعه»، تزامنا مع فعاليات ربيع الثقافة، والتي قدمت فيه بعض المقطوعات الموسيقية المستوحاة من تبدل موسم الشتاء إلى الربيع في اليابان، باستخدام اّلة الكوتو التقليدية اليابانية إحدى الآلات الوترية في اليابان والتي تشبه الى حد كبير اّلة القانون، كما رافقها بالعزف على آلة العود البحريني الموسيقي حسن الحجيري، الذي خلق بدوره تجربة موسيقية مميزة وحديثة معاً، مما أثرى وحي الخلفيات الموسيقية المختلفة بين الدولتين.

تجدر الإشارة إلى أن نايوكو كوكوتشي تعلمت العزف منذ الصغر من جدتها ووالدتها، وأكملت تعليمها الموسيقي كطالبة بجامعة صوفيا في طوكيو، حيث انضمت إلى فرقة ساواي كازوي التي طافت العالم بعروضها الموسيقية. تخرجت نايوكو من معهد الإذاعة الوطنية اليابانية لعزف الآلات اليابانية التقليدية.

يتمثل نشاطها في عزف مقاطع جديدة والعمل مع الملحنين والتعاون مع الفنانين في مجالات أخرى كالرقص والدراما، وهي خبيرة في موسيقى الكوتو الكلاسيكية، وموسيقى الحجرة الكلاسيكية، والموسيقى الحديثة والمعاصرة، والموسيقى الارتجالية وغيرها. لها العديد من المشاريع الموسيقية المتنوعة في أوروبا واليابان.

أما بالنسبة للمؤلف حسن الحجيري، فهو أيضا ً فنان وباحث مستقل، قُدمت أعماله الفنية وعروضه الأدائية دولياً، تتوسع اهتماماته الأكاديمية على خلفيته في التاريخ الجغرافي والاثنوميوزيكولوجي.

له حضور بارز في فعاليات فنية مهمة كبينالي الشارقة و البندقية و فانكوفر وفي مهرجانات موسيقية دولية كمهرجان كلتيك كونكشنز (جلاسكو، اسكتلندا) ومهرجان جونجو للموسيقى الشعبية والصوتية (جونجو، كوريا الجنوبية) .

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها