النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11313 الإثنين 30 مارس 2020 الموافق 6 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:12AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

2020-02-27T13:11:29.130+03:00

«تمكين» تطلق خطة تمويل الطاقة الشمسية ضمن برنامج تمويل المؤسسات

رابط مختصر
وقع صندوق العمل "تمكين" اتفاقية تعاون مشتركة مع عدد من المصارف في مملكة البحرين وذلك تمهيداً لأهداف توسيع خدمات الدعم ضمن نطاق برنامج تمويل المؤسسات وذلك لتمكين المؤسسات الراغبة من الحصول على تمويل شراء وتركيب الألواح الشمسية لتوليد الطاقة فضلاً عن دعم تكلفة مراجعة حسابات الطاقة الشمسية.

وتأتي هذه الاتفاقية ضمن أهداف "تمكين" الاستراتيجية للتأكيد على تعزيز أثر الدعم فيما يخدم تنمية المؤسسات من خلال خطة تمويل الطاقة الشمسية، وتشجيع التحول للطاقة المتجددة فيما يسهم في تقليل نفقات الطاقة على المؤسسات الحاصلة على هذا الدعم من جهة، ودعم الشراء من المؤسسات العاملة في هذا المجال في السوق المحلي.


"تمكين": دعم مؤسسات القطاع الخاص لتعزيز انتاجيتها من خلال الاعتماد على الطاقة المتجددة
وبهذه المناسبة، أكد رئيس مجلس إدارة "تمكين" الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة على أهمية هذه الخطوة في ظل أهداف رؤية البحرين الاقتصادية 2030 والتنمية المستدامة التي تتطلع إليها المملكة، لافتاً إلى أن إطلاق هذه الخطة، يأتي ليعكس التزام خطط ومشاريع التنمية المختلفة في مملكة البحرين باستراتيجية النمو الاقتصادي المستدام، ودعم التوجهات لتبني هذه المشاريع، ولا سيما في الطاقة المتجددة، بالشراكة مع القطاع الخاص.

وفي تصريح له على هامش حفل التوقيع، نوه الرئيس التنفيذي لـ "تمكين" الدكتور إبراهيم محمد جناحي بأهمية هذه الخطوة بوصفها خطوة نوعية نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة ودعم تطورها وتبنيها بشكل ريادي على مستوى المنطقة.

وأشار بأن هذا الدعم سيفتح المجال واسعاً أمام تعزيز فرص دعم الطاقة المتجددة والنظيفة وخفض تكاليف الطاقة، على نطاق عمل المؤسسات بأحجامها الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الكبيرة، ومنحها فرص الاستثمار الأكبر في أعمالها وخدماتها لتعزيز انتاجيتها.
ومن المقرر أن يبدأ قبول طلبات المؤسسات ضمن برنامج دعم تمويل المؤسسات لتغطية تكاليف الطاقة لديهم من خلال الطاقة الشمسية اعتباراً من تاريخ توقيع الاتفاقية اليوم، حيث تسهم هذه الخطة في تسهيل الحصول على تمويل يتوافق مع أحكام الشريعة الاسلامية وبمعدل ربح تنافسي، حيث تدعم تمكين 70% من معدل الربح السنوي.
وتبلغ قيمة محفظة التمويل في هذا القطاع 2.5 مليون دينار بحريني، ويتراوح مبلغ التمويل بين 5,000 دينار بحريني و500,000 دينار بحريني، مع مدة سداد تصل إلى 10 سنوات وفترات سماح تخضع لشروط البنك.
د. ميرزا: الاتفاقية تسهم في الوصول إلى نسبة 5% من الطاقة المتجددة بحلول 2025
وبهذه المناسبة تقدم الدكتور عبدالحسين بن علي ميرزا رئيس هيئة الطاقة المستدامة بجزيل شكره وتقديره الى صندوق العمل (تمكين) والبنوك المشاركة في هذه الاتفاقية على سعيهم الدؤوب لتحقيق هذه الخطة التمويلية على أرض الواقع وتقديم التسهيلات التمويلية التي سوف تشجع الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة للمبادرة في مشاريع الطاقة المستدامة والنظيفة، وأضاف بأننا في هيئة الطاقة المستدامة سعداء بأن نكون جزءاً من الذين عملوا على تحقيق هذه الاتفاقية التي سوف تصب في أهداف الطاقة المستدامة المرتكزة على هدفين رئيسيين وهما زيادة الاستفادة من الطاقة المتجددة، ورفع كفاءة الطاقة وترشيد استهلاكها.

وقال الدكتور ميرزا بأن توقيع هذه الاتفاقية سوف يسهم في تحقيق الأهداف الوطنية التي اعتمدتها حكومة مملكة البحرين للوصول إلى نسبة 5% من الطاقة المتجددة من إجمالي الطاقة بحلول عام 2025 ونسبة 6% من تحسين كفاءة الطاقة، ورفع ميرزا تقديره وامتنانه إلى القيادة الحكيمة حفظهم الله على دعمهم اللامحدود لمشاريع الطاقة المستدامة وتشجيع الاستفادة من الطاقة النظيفة من أجل التنمية الشاملة وتنويع مصادر الطاقة وتقليل كلفة استهلاك الكهرباء على المواطنين في المستقبل، بالإضافة إلى حرصهم على خلق فرص عمل جديدة في هذا المجال الواعد.

جمعية مصارف البحرين: هذه الاتفاقية تدعم توجهاتنا في الترويج لمفهوم "القروض الخضراء"
وأكد الدكتور وحيد القاسم، الرئيس التنفيذي لجمعية مصارف البحرين، أن هذه الاتفاقية تأتي في سياق تشبيك وتعاون كل القطاعات لتحقيق استراتيجيات المملكة، حيث تواكب هذه الاتفاقية توجه الجمعية نحو الترويج لمفهوم "القروض الخضراء" الموجهة لتمويل المشاريع الصديقة للبيئة وتشجيع العملاء على الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعة، مضيفا أن الاتفاقية تتماشى أيضا مع عمل الجمعية على رفع مساهمة القطاع المصرفي البحريني في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مؤكدا الدكتور القاسم أهمية مبادرة "تمكين" في تسهيل منح هذا النوع من القروض، معربا عن أمله في أن يسهم ذلك في زيادة عدد البنوك التي تقدمه إلى جانب إطلاق المزيد من مشاريع الطاقة الشمسية النظيفة."
الخياط: "التمويل الكويتي" سيقوم بتقديم خيارات تمويلية متنوعة أمام المؤسسات
ومن جانبه، قال عبدالحكيم الخياط العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لبيت التمويل الكويتي – البحرين، إن توقيع اتفاقية التعاون مع صندوق العمل "تمكين"، تهدف إلى تقديم حلول تمويلية جديدة لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، مبيناً أن مبادرة "تمويل الطاقة الشمسية" الجديدة مع "تمكين" تضاف إلى قائمة البرامج الأخرى المشتركة بين الطرفين في مجال تمويل وتنمية قطاع الأعمال بمملكة البحرين. حيث سيساهم البرنامج في دعم المبادرات التي تتبنى الحلول الإبداعية التي تعتمد على الطاقة النظيفة في ترشيد النفقات التشغيلية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. وأن هذه الشراكة الاستراتيجية مع "تمكين"، تتماشى مع توجهات حكومة مملكة البحرين في تنويع مصادر الطاقة المتجددة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، كجزء من رؤية مملكة البحرين 2030، معبراً عن سعادته بتوقيع الاتفاقية التي ستفتح أبواباً أوسع للتعاون بين الجانبين في المستقبل."

وأضاف الخياط، أن البنك سيقوم بتقديم خيارات تمويلية متنوعة أمام الشركات الراغبة في الحصول على دعم، معبراً عن أمله في استمرار الشراكة مع "تمكين" في البرامج التي ستطرحها مستقبلاً لخدمة الأهداف التنموية وبما يعود بشكل إيجابي على تحقيق التنمية الاقتصادية.

الرئيس التنفيذي لـ "الإثمار": ملتزمون بدعم النمو الاقتصادي في البحرين
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبد الرحيم: "نحن سعداء بتوقيع اتفاقية تمويل الطاقة الشمسية مع" تمكين"، كجزء من برنامج تمويل المؤسسات. نحن في بنك الإثمار ملتزمون بدعم النمو الاقتصادي في البحرين، لا سيما مع مبادرات الطاقة الشمسية الصديقة للبيئة المتعلقة بالطاقة المستدامة ".
وأضاف السيد عبد الرحيم: "إن بنك الإثمار ملتزم ليصبح إحدى بنوك التجزئة المصرفية الرائدة في المنطقة. نحن ملتزمون بلعب دور فعال في المجتمع، ونبحث دائماً عن الفرص التي تمكننا من المساعدة في خدمة المجتمع”. كما قال السيد عبد الرحيم: "نحن ندرك الدور الهام الذي يجب أن نقوم به في المساعدة في تطوير الطاقة الشمسية وان يكون لنا دور فعال في المحافظة على الطاقة وترشيد استهلاكها لصالح الأجيال القادمة".

"الخليجي التجاري": سنسعى لإنجاح هذا المشروع الحيوي من خلال تشجيع عملائنا
ومن جهته، علق السيد سطام سليمان القصيبي، الرئيس التنفيذي للمصرف الخليجي التجاري قائلًا "أود أن أتوجه بالشكر إلى "تمكين" على هذه المبادرة الوطنية والتي تأتي تماشياً مع توجهاتنا نحو تحقيق التزامنا المجتمعي لتوفير البيئة المناسبة لتطوير قطاعات اقتصادية جديدة. نحن فخورون بأن نكون جزء من هذه المبادرة والتي سيكون لها الكثير من الانعكاسات الإيجابية، ليس فقط على المستوى البيئي ولكن على المستوى التجاري أيضًا وذلك على الشركات التي ستتبنى الطاقة النظيفة في عملياتها والمؤسسات العاملة على توفيرها، الأمر الذي سيساهم في جعل هذه الصناعة مورداً لدعم الاقتصاد الوطني".

وأضاف القصيبي قائلًا "سنسعى جاهدين لإنجاح هذا المشروع الحيوي من خلال تشجيع عملائنا ليكونوا من المبادرين باتخاذ التدابير اللازمة لاستثمار ما يقدمه هذا المشروع من فرص مجزية لخلق تجارة ناجحة، حيث سينعكس هذا المشروع على ربحية أصحاب الأعمال من خلال تقليل التكلفة التشغيلية لمشاريعهم والمرتبطة بحجم الطاقة المستخدمة بالإضافة إلى قيمة الالتزامات المالية الشهرية على التمويل حيث تدعم "تمكين" 70% من معدل الربح السنوي، الأمر الذي يعتبر دعماً مؤثراً لتشجيع التوجه نحو الطاقة المتجددة وتوفير عوامل النجاح لها."

"البركة الإسلامي": هذه الخطوة تنسجم مع توجهات البنك في تشجيع تمويل الطاقة النظيفة والمستدامة
وقد أشاد الأستاذ حمد العقاب الرئيس التنفيذي لبنك البركة الإسلامي بالتوقيع على اتفاقية التعاون هذه، والتي تأتي منسجمة تماما مع توجهات البنك في تشجيع التمويل المرتبط بالطاقة النظيفة والتنمية المستدامة في مملكة البحرين، وذلك كجزء من برامج الاستدامة التي يعكف البنك على تنفيذها والتي ربط أهدافها بأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030.

"البحرين الإسلامي": تقديم حلول تمويلية وبأسعار تنافسية لشراء وتركيب الألواح الشمسية
ومن جانبه، صرح السيد حسان جرار الرئيس التنفيذي لبنك البحرين الإسلامي قائلاً: " يسعدنا توقيع هذه الاتفاقية مع صندوق العمل "تمكين"، والتي تهدف إلى تزويد المؤسسات المسجلة في برنامج تمكين لدعم تطوير المشاريع، بحلول تمويلية وبأسعار تنافسية لشراء وتركيب الألواح الشمسية لتوليد الطاقة. إننا نتطلع عبر هذه الشراكة المثمرة إلى تشجيع المؤسسات والشركات في المملكة على اعتماد الطاقة المستدامة في أعمالها، بما يحقق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة بحلول عام 2030، ويسهم في نمو وتطوير مملكة البحرين على نطاق أوسع."

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها