النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11313 الإثنين 30 مارس 2020 الموافق 6 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:12AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

2020-02-22T21:16:42.540+03:00

«الصحة»: خلو البحرين من فيروس كورونا.. ومواصلة اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من المرض

رابط مختصر
أفادت وزارة الصحة بخلو مملكة البحرين من مرض فيروس كورونا «كوفيد 19» واتخاذها لكافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من المرض حرصا على سلامة المواطنين والمقيمين، حيث أكدت الوزارة في بيانها أنها أجرت 19 تحليلاً لعدد من المسافرين القادمين من الدول المتفشي فيها المرض خلال ال 24 ساعة الأخيرة، حيث تبين أن كافة الحالات سليمة، وأن نتائج تحاليل الفحص سالبة للحالات المشتبه بها، لتصل بذلك حالات الاشتباه الكلية الى 74 حالة مشتبه بها كانت نتائجها جميعا سلبية.

وأوضحت الوزارة بأنها تقوم بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية لمتابعة الحالات التي يتم رصدها أو الاشتباه بها في كافة منافذ المملكة، وذلك حسب التقييم الصحي استنادًا إلى توصيات منظمة الصحة العالمية، واللوائح الصحية الدولية المتبعة في كافة المطارات الدولية وفي المنافذ، بحسب الدليل الدولي الموحد للتعامل مع جميع القادمين من الدول المتفشي فيها المرض ووفق الإجراءات الاحترازية الموحدة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية للوقاية منه.

وبينت وزارة الصحة أنه تم فحص جميع القادمين عبر مطار البحرين الدولي من الدول المتفشي فيها مرض فيروس الكورونا (كوفيد 19)، حيث خضع جميع الركاب القادمين من الدول المتفشي فيها الفيروس لفحوصات طبية للتأكد من عدم إصابتهم بالمرض، على أن يتم عزلهم لمدة 14 يوماً لمتابعة حالتهم الصحية بحسب الإجراءات الوقائية المتبعة في هذا الشأن، مؤكدة على ضرورة اتباع القادمين من الدول المتفشي فيها المرض كافة الإرشادات التوعوية، والاتصال بالخط الساخن (444) لطلب الرعاية الطبية في حال ظهور الأعراض المصاحبة للمرض خلال الــ14 يوم التالية من عودتهم من هذه الدول.

وأشارت الوزارة إلى أنها تتابع باستمرار مع الجهات ذات الاختصاص تنفيذ كافة الإجراءات الاحترازية بحسب المعايير العالمية وفي حال رصدها لأية حالات مشتبه بإصابتها بمرض فيروس الكورونا (كوفيد 19)، فإنه سيتم نقل تلك الحالات فورا إلى مركز العزل وإجراء الفحوصات اللازمة وتحويلهم إلى الحجر الصحي بحسب الحالة المشتبه بها.

وقالت الوزارة في بيانها إنها خصصت مركز إبراهيم خليل كانو للتأهيل ليكون مركزا للعزل إلى جانب مراكز عزل أخرى تابعة للوزارة، وأنها تقوم بالتنسيق مع وزارتي الداخلية والخارجية لتفعيل كافة الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من مرض فيروس الكورونا (كوفيد 19) حفاظا على سلامة المواطنين والمقيمين.


أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها