النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11313 الإثنين 30 مارس 2020 الموافق 6 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:12AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

2020-02-22T18:36:39.690+03:00

محافظ العاصمة يرعى مهرجان «هلا فبراير» والمنامة تزدان بأفراح الكويت في عيدها الوطني

رابط مختصر
تحت رعاية معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة أقامت شركة البلاد العقارية للاستثمار المطور الرئيسي لمشروع الواتر جاردن سيتي مهرجان (هلا فبراير) وللعام الثاني على التوالي بالتزامن مع احتفالات دولة الكويت الشقيقة بأعيادها الوطنية وسط حضور متميز من دولة الكويت الشقيقة ومشاركة زوار دول مجلس التعاون الخليجي.

شهد الاحتفال مشاركة واسعة من رواد الاعمال لعرض منتجاتهم الى جانب إطلاق الألعاب النارية إحتفاءً بهذه المناسبة السعيدة في تفاعل متميز من الحضور في تعبير واضح عن ما تكنه الروابط التي تجمع الشعبين الشقيقين خصوصاً والخليجي عموماً.


وبهذه المناسبة قال معالي المحافط: يشرفني ان ارفع أسمى آيات التهاني والتبريكات الى مقام القيادة الرشيدة بدولة الكويت والى شعبها الوفي، لنؤكد في محافظة العاصمة بإننا نفخر بهذه الذكرى العزيزة على قلوبنا وسنستمر على دعم ورعاية الاحتفالات لأشقائنا في دول مجلس التعاون لتشريف مملكة البحرين وصورتها الحضارية.

وأضاف: الجميع يدرك بإن ما يميز علاقات البلدين الشقيقين هي الأخوة الضاربة في جذور التاريخ فيما بينهما، وأن التعاون والتكاتف المرتبط بينهما يعتبر نموذجا حيا يحتذى به على المستويات كافة.

واستطرد معاليه: اثمن جهود دولة الكويت وإسهاماتها الكبيرة دعما لأشقائهم في مملكة البحرين، ما يبعث على الفخر والاعتزاز في قلوب الشعبين الشقيقين.


من جهته، أعرب المهندس زياد عبد اللطيف جناحي، المدير العام لشركة البلاد العقارية للاستثمار عن فخره واعتزازه باطلاق النسخة الثانية من مهرجان «هلا فبراير»، مضيفاً: يسعدنا اقامة «مهرجان هلا فبراير» للمرة الثانية على أرض واتر جاردن سيتي، نظرا للنجاح المبهر الذي حققه في العام الماضي، لما يشكله هذا المهرجان لوحة تعبيرية نستطيع من خلاله ايصال خالص حبنا وامتناننا للشعب الكويتي الشقيق ومشاركتهم فرحتنا وفرحتهم باليوم الوطني الكويتي.



أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها