النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

2020-01-16T15:09:49.877+03:00

«الأشغال»: محطتا رفع جديدتين وإزالة 10 محطات قديمة ضمن مشروع خط الصرف الصحي بالبديع

رابط مختصر
صرحت الوكيل المساعد للصرف الصحي بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندسة أسماء جاسم مراد بأن الوزارة قد انتهت من تنفيذ مشروع المرحلة الثانية من خط الصرف الصحي بالبديع.

وأوضحت المهندسة أسماء مراد أن المشروع اشتمل على تمديد خط رئيسي بطول 3,6 كلم لخدمة المشاريع الإسكانية الواقعة في المجمعات 550/552/553/555/557، وبناء محطتي رفع جديدتين، وإزالة 10 محطات ضخ قديمة، كما تضمن المشروع تطوير شارعي 57-53 واستبدال 1.9 كلم من انابيب المياه القديمة بأخرى جديدة.

ويندرج المشروع في إطار الخطة الشاملة التي تقوم بها وزارة الأشغال لتطوير خدمات الصرف الصحي في المحافظة الشمالية لتوفير خدمات البنية التحتية ضمن الأولويات الوطنية في تلك المنطقة وتوفير بيئة صحية سليمة لهم.

وأشارت الوكيل المساعد للصرف الصحي إلى أن وزارة الأشغال تهدف للحفاظ على الصحة العامة من خلال توفير شبكات وخطوط مزودة بتقنيات حديثة لتصريف مياه الصرف الصحي، ومتابعة كافة المشاريع التي تقوم بتنفيذها بما فيها مشاريع الصرف الصحي تلبية لاحتياجات وتطلعات المواطنين والمقيمين في مختلف مناطق المملكة وتقديم أفضل الخدمات لهم.

وبينت الوكيل المساعد للصرف الصحي بأنه قد تم استخدام تقنيات حديثة للحفر العميق بطريقة الأنفاق في هذ المشروع وهو ما ساهم في تسهيل الحركة المرورية وتقليل من مستوى الإزعاج لقاطني ومرتادي المنطقة.

ونظراً لحساسية هذه الأعمال وضرورة إنجازها خلال فترة زمنية محددة وبجودة عالية، فقد قامت الوزارة بوضع واعتماد مواصفات ومعايير قياسية عالمية تضمنتها وثائق المناقصة بشكل مفصل لضمان جودة العمل، حيث أن أعمال هذا المشروع اعتمدت بشكل أساسي على الخبرات الفنية المتخصصة واستخدام الآليات والأجهزة الفنية الدقيقة ذات التقنية العالية والمطابقة للمواصفات العالمية.

يذكر أن مناقصة المشروع قد أرسيت على شركة مقاولات الدور للحفريات والبناء بقيمة 2,507,657/- دينار بحريني.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها