النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11201 الإثنين 9 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

2019-12-04T22:25:42.647+03:00

التأمين الاجتماعي: استمرار العمل على استدامة الصناديق التقاعدية للصندوقين العام والخاص

رابط مختصر
أكدت السيدة إيمان المرباطي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للتأمين الاجتماعي أن العمل مستمرٌ على دراسة الحلول المناسبة لضمان استدامة الصناديق التقاعدية للصندوقين التقاعد العام والخاص، حرصاً على حفظ حقوق المتقاعدين والمشتركين، من خلال اتخاذ عدد من الإجراءات المبنية على نتائج الدراسات الاكتوارية التي أجرتها الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي على الأنظمة التقاعدية والتأمينية المعمول بها حالياً، بهدف استدامة الصناديق والحد من زيادة العجز.


وأشارت المرباطي إلى أن الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي قامت بمجموعة من الخطوات للمحافظة على ديمومة الصناديق، ومنها زيادة نسب الاشتراكات التأمينية -في وقٍت سابق- لتبلغ نسبتها في القطاعين العام والخاص 18% بدلًا من 15%، كما تم إجراء عدد من التعديلات تهدف لتقليص المصروفات وزيادة الإيرادات، وأكدت أن الهيئة ملتزمة بإجراء الدراسات اللازمة للوقوف على أي تكاليف إضافية، أو استحداث أي ميزة تأمينية، وتحرص على طلب تحديد مصادر التمويل المناسبة لأي منافع مقدمة قبل الموافقة على تطبيقها فعلياً.


كما أكدت المرباطي أن الهيئة ملتزمة حسب القانون بتعيين خبير اكتواري كل 3 سنوات؛ لفحص وتحديد المركز المالي للهيئة من خلال تقييم أنظمتها التأمينية المعمول بها في نهاية كل سنة مالية؛ بغرض تقييم الوضع الاكتواري للصناديق التقاعدية، كما قامت الهيئة بإعداد مقترحات تطويرية لعدد من مشاريع القوانين للأنظمة التقاعدية والتأمينية، بما يتناسب مع الوضع الحالي للصناديق، وتم التعاون مع السلطتين التشريعية والتنفيذية لدراسة تطوير القوانين التي تكفل تحقيق التوازن بين الاشتراكات المسددة والمزايا المقدمة بما يعزز استدامة الصناديق وقدرتها على الوفاء بالتزاماتها المستقبلية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا