النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11206 السبت 14 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:32PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

2019-11-19T23:49:41.610+03:00

وقف تنفيذ سجن متهم أهان شرطياً لظروفه الصحية

رابط مختصر
قضت المحكمة الكبرى الجنائية الاولى برفض معارضة متهم بإهانة شرطي لحكم حبسه سنة وأمرت بوقف تنفيذ العقوبة لمدة 3 سنوات تبدأ من تاريخ صيرورة الحكم نهائيا.

وأفادت المحكمة أنهها أخذت المتهم بقسط من الرأفة بما تخولها المادة 72 عقوبات، وفي ذات الوقت تامر بالايقاف لما تراه من ظروف المحكوم عليه وحالته الصحية لدى مثوله امام المحكمة مما يحمل على الاعتقاد بانه لن يعود الى ارتكاب جريمة جديدة فتشمل قضائها بالايقاف عملا بنص المادة 81 و83 عقوبات.

تتحصل الواقعة في أن المتهم تعدى بالضرب على الشرطي المجني عليه أثناء وبسبب تأديته لوظيفته بإدارة الإصلاح والتأهيل بأن قام بركله بواسطة رجله على ركبته اليمنى وإصابته بإصابات، كما أهان المجني عليه بأن قام بالدعاء عليه وقال الله لا يوفقك وان شاء الله يصيدك حادث وكان ذلك أثناء وبسب تأديته لوظيفته.

وذكر المجني عليه أنه وأثناء نقل المتهم ونزيل آخر لمبنى الإدارة إثر مخالفتهم لتعليمات السجن قام المتهم بالاعتداء عليه وإهانته بالدعاءعليه.

وفي الاوراق ورد بأن نزيلا اخر كان يقرأ دعاء بصوت مرتفع، فطلب منه المجني عليه تخفيض صوته، فتدخل المتهم وقال أنه هو من طلب من النزيل أن يقرأ الدعاء بصوت مرتفع فطلب منه السكون لكن دون فائدة، وعند نقلهما للإدارة طلب منهما الشرطي السكون لكنهما ظلا يتحدثان فنقل المتهم لغرفة مجاورة والذي غافله وقام بدفعه وركله، وعندها فقد الشرطي أعصابه ودفعه بيديه لكنه لم يسقط أرضاً أو يصاب، الا ان المتهم قام بضرب وجهه بالحائط وأصاب نفسه بنفسه اصابة بسيطة في خده الأيمن وشعر بألم في أحد أسنانه المكسورة أصلا، وظل يدعوا عليه بالدعاء المذكور.

وأسندت النيابة العامة للمتهم أنه وفي يوم 17/1/2013، اعتدى على سلامة جسم النائب عريف وأحدث به الاصابات الموصوفة بالتقرير الطبي وذلك أثناء وبسبب تأديته لوظيفته، وأهان بالفعل النائب اعريف المذكور وكان ذلك أثناء وبسبب تأديته لوظيفته.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا