النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11376 الأحد 31 مايو 2020 الموافق 8 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:14AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:26PM
  • العشاء
    7:56PM

2019-10-18T18:21:56.003+03:00

مؤتمر إنساني تك 4.0 يترجم توجيهات جلالة الملك بقطاعي العمل الإنساني وريادة الأعمال

رابط مختصر
أكدت اللجنة المنظمة لمؤتمر إنساني تك 4.0 أن المؤتمر يترجم توجيهات جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، بالتحول إلى الاقتصاد الرقمي المرتكز على الذكاء الاصطناعي، في جلساته الست وورش عمله الخمس، سعياً إلى تحفيز المؤسسات الإنسانية ورواد الأعمال الاجتماعية والتقنية، للاستفادة من هذا المفهوم ومختلف أدوات الثورة الصناعية الرابعة.



وينعقد مؤتمر إنساني تك 4.0 تحت شعار: «التميز والتقنية لمستقبل الإنسانية»، خلال الفترة من 24-25 نوفمبر 2019 م، وهو النسخة السنوية الرابعة من مؤتمر الإبداع التقني في العمل الخيري الذي تحتضنه مملكة البحرين منذ عام 2015م، حيث تم تخصيص جلسة عمل كاملة عن الذكاء الاصطناعي ضمن الجلسات العلمية للمؤتمر، وكذلك ورشة عمل بالتعاون مع جمعية الذكاء الاصطناعي البحرينية للتدريب على المفهوم وتطبيقاته في العمل الإنساني وريادة الأعمال، مع إبراز هذه التطبيقات في جلسات وأوراق عمل المؤتمر.



وقال مصعب الشيخ صالح المتحدث باسم مؤتمر إنساني تك 4.0 إن توجيهات جلالة الملك للحكومة الموقرة بوضع خطة وطنية شاملة تُؤمّن لنا الاستعداد الكامل للتعامل مع متطلبات الاقتصاد الرقمي، بتبني وتوظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي في القطاعات الانتاجية والخدمية، تأتي بعد توجيهات جلالته الدائمة بتوفير فرص الإبداع والانطلاق للشباب البحريني، عبر برامج التعليم والتدريب، باعتبار الشباب البحريني موضوع وهدف التنمية واستثمارها الأهم.

وأضاف أن التوجيهات الملكية السامية تأتي أيضاً في ظل ما يشهده العهد الإصلاحي من بيئة ابتكار متنامية تقود الاقتصاد البحريني إلى التحوّل نحو مرحلة ما بعد النفط، حيث الاستثمار في العقل والمعرفة، وتتمثل هذه البيئة التمكينية في المؤسسات التمويلية والاستشارية الداعمة، مثل: تمكين وبحرين فنتك باي وغيرهما، والتي تهدف في المقام الأول إلى بناء رؤى مستقبلية ساعية لتحولات اقتصادية وتنموية كبيرة.



وتابع الشيخ: إن مؤتمر إنساني تك 4.0 يهدف إلى تعزيز العمل الإنساني المستدام بأدوات التقنية الحديثة عموماً والذكاء الاصطناعي على وجه الخصوص، بما برفع كفاءته، وفاعليته وإنجازه في المجالات الإنسانية، لا سيما الخيرية والوقفية وقطاع الإعاقة، من خلال التميز والتحول الرقمي، والتعرف على أحدث الحلول والمنتجات والتطبيقات التقنية المبتكرة في الذكاء الاصطناعي.


ويكمل المؤتمر في نسخته السنوية الرابعة ما بدأه في النسخ الثلاث السابقة التي سلطت الضوء على التقنيات العالمية الرائدة، وحفزت جهود نشر الابتكارات التقنية، والتشبيك بين الشركات التقنية العالمية والإقليمية وبين المؤسسات الإنسانية ورواد الأعمال.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها