النسخة الورقية
العدد 11179 الأحد 17 نوفمبر 2019 الموافق 20 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

خلال مشاركتها في الاجتماع الـ 23 لوزراء الثقافة بدول مجلس التعاون..

الشيخة مي: الثقافة وسيلة للترويج لمكتسباتنا الحضارية والتعريف بمواقعنا الجاذبة للزوار والسيّاح

رابط مختصر
2019-10-10T15:55:39.313+03:00
شاركت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار اليوم الخميس الموافق 10 أكتوبر 2019م في الاجتماع الثالث والعشرين لوزراء الثقافة والاجتماع الثاني المشترك بين وزراء الثقافة والسياحة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والذي استضافته عاصمة سلطنة عمان، مسقط. ويأتي هذا الاجتماع في ظل ترؤس السلطنة للدورة الحالية لقمة دول مجلس التعاون.

وترأس اجتماع وزراء الثقافة صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة في سلطنة عمان، بحضور أصحاب المعالي والسعادة الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في دول مجلس التعاون، وبمشاركة الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني.

وبهذه المناسبة قالت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة: «اجتماع وزراء الثقافة لدول مجلس التعاون، إنما هو انعكاس للروابط الحضارية والثقافية القوية التي تربط شعوب المنطقة»، مؤكدة أن الاجتماع يعد فرصة لتجديد وتوحيد جهود تعزيز الهوية الوطنية الخليجية عبر الثقافة والإرث الإنساني المشترك. وأضافت:
«الثقافة هي الطريق الأقصر للترويج لمكتسباتنا الحضارية، وهي السبيل لتعريف العالم بما نملكه من مواقع ومعالم جاذبة للزوار والسيّاح، فالثقافة تصنع اللقاء الإنساني وتعزز جهودنا في توفير مشاريع التبادل الحضاري ما بين شعوبنا وشعوب العالم».

وأردفت: «لا يمكننا أن نغفل عن دور الثقافة كأحد الأبعاد الهامة في مجال صناعة السياحة، ومن الهام تعزيز الوعي حول أهمية الثقافة كمورد اقتصادي متجدد يساهم في عملية التنمية المستدامة»، موضحة أن دول الخليج تمتلك مقومات متميزة يمكن استثمارها في تأسيس حركة سياحية ثقافية.

وأضافت معالي الشيخة مي أن مملكة البحرين تقوم بتوظيف الثقافة في عملية التنمية المستدامة، وذلك عبر جهود القطاع الأهلي الثقافي وجهود هيئة البحرين للثقافة والآثار في صون وحفظ وإعادة إحياء المدن التاريخية القديمة كالمحرّق والمنامة، مشيرة إلى أن البحرين تمكّنت من وضع نفسها على خارطة المراكز الثقافية الهامة والحصول على اعترافات دولية من مؤسسات ثقافية عريقة، والتي كان آخرها منح جائزة الأغا خان للعمارة لمشروع إعادة إحياء منطقة المحرّق بتعاون ما بين القطاعين العام والأهلي.

وسبق الاجتماع الوزاري، اجتماع لوكلاء وزارات الثقافة لدول المجلس يوم 9 أكتوبر 2019م. كذلك شهدت اجتماعات وزراء الثقافة والسياحة تكريم عدد من المبدعين الخليجيين الذين ساهموا في إثراء الحراك الثقافي في أوطانهم وحققوا إنجازات في مختلف مجالات الثقافية الفكرية والفنية والأدبية.

وألقى اجتماع وزراء الثقافة الضوء على أهمية تطوير العمل الثقافي المشترك ما بين دول مجلس التعاون ودعم خطط التنمية الثقافية، إضافة إلى تحقيق رؤية المجلس في تعزيز الهوية الثقافية لدى شعوب دول المجلس. كذلك بحث الوزراء المجتمعون عدداً من الموضوعات المتعلقة بمجال الثقافة والتراث الوطني، واتخذت بشأنها القرارات المناسبة.

وعلى جانب آخر، ناقش الاجتماع المشترك بين وزراء الثقافة والسياحة جملة من الموضوعات تضمنت الرؤية الشاملة المشتركة بين السياحة والثقافة في دول مجلس التعاون الخليجي، كما تم التطرق إلى مشروع رؤية تطوير العمل المشترك بين قطاعي الثقافة والسياحة في دول مجلس التعاون الخليجي وغيرها من الموضوعات المتعلقة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها