النسخة الورقية
العدد 11154 الأربعاء 23 أكتوبر 2019 الموافق 23 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:03PM
  • العشاء
    6:33PM

وزير شؤون الإعلام ينعي عميد الصحافة البحرينية الكاتب علي سيار

رابط مختصر
2019-10-09T18:19:02.407+03:00
أعرب سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام عن خالص التعازي وصادق المواساة في وفاة عميد الصحافة البحرينية الكاتب القدير علي سيار، الذي انتقل إلى جوار ربه، بعد مسيرة حافلة بالعطاء الوطني والإسهامات المتميزة في التنوير المعرفي وإثراء الحياة السياسية والأدبية والفكرية والثقافية والإعلامية.

وأكد الرميحي أن الأسرة الصحفية والثقافية البحرينية والخليجية فقدت أحد روادها ورموزها الذي أسهم بكتاباته ومؤلفاته وآرائه الوطنية والقومية منذ خمسينيات القرن الماضي في خدمة الوطن وقضايا أمته العربية والإسلامية، وحفظ هويتها الثقافية والحضارية، من خلال تأسيسه ورئاسته لتحرير العديد من الصحف المحلية، مثل «القافلة» و»الوطن»، و»الجلف ميرور»، و»صدى الأسبوع»، إلى جانب كتاباته في صحيفة «أخبار الخليج»، وغيرها من الصحف والمجلات البحرينية والعربية.

ونوه إلى اعتزاز وزارة شؤون الإعلام بطباعة وتوثيق سيرة الكاتب الصحفي والأديب الراحل علي سيار ضمن سلسلة «رواد الصحافة البحرينية» تحت عنوان «علي سيار .. عمر من الكتابة»، من إعداد الباحث والكاتب الراحل خالد البسام، متضمنا سيرته الذاتية وتاريخه الوطني والقومي المشرف، وأبرز مقالاته ومؤلفاته الفكرية والأدبية التي أكدت بصدق ونزاهة وموضوعية حرصه على وحدة الوطن وأمنه وتقدمه، وحسه القومي العروبي، مما أكسبه احترام وتقدير العديد من المؤسسات الإعلامية والثقافية الوطنية والعربية، من بينها: استحقاقه «جائزة الرواد» من «مؤسسة تريم عمران الثقافية والإنسانية»، والعضوية الشرفية في جمعية الصحفيين البحرينية.

وجدد سعادة وزير شؤون الإعلام في ختام بيانه نعي الوزارة وجميع منسوبيها لفقيد الصحافة البحرينية وأحد الرموز والشخصيات الوطنية الشاهدة على تاريخ البحرين الحديث ومسيرتها الديمقراطية والتنموية والحضارية، داعيا الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه وزملاءه الصبر والسلوان، و»إنا لله وإنا إليه راجعون».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها