النسخة الورقية
العدد 11154 الأربعاء 23 أكتوبر 2019 الموافق 23 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:03PM
  • العشاء
    6:33PM

حميدان يلتقي نائب رئيس المنظمة العربية لمترجمي لغة الاشارة

رابط مختصر
2019-10-09T13:34:21.587+03:00
التقى سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، في مكتبه، نائب رئيس المنظمة العربية لمترجمي لغة الإشارة من دولة الكويت الشقيقة، الدكتور محمد الرامزي، بحضور رئيس جمعية الصم والبكم البحرينية السيدة سلمى العصفور، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الجمعية، وذلك بمناسبة تنظيم دورة معايير الترجمة الاحترافية لمترجمي لغة الإشارة «صلة» التي عقدت في مملكة البحرين خلال الفترة من 4 إلى 7 أكتوبر 2019،



وخلال اللقاء تم استعراض أهم نتائج الدورة وأهدافها من خلال تدريب وتأهيل مترجمين احترافيين ليكونوا قادرين على التعامل مع ذوي الإعاقة السمعية، والتنسيق المشترك لتوقيع مذكرة تفاهم بين الجمعية والمنظمة للتعاون من أجل تعزيز كفاءة مترجمي لغة الإشارة في المملكة، فضلاً عن بحث آخر التطورات التكنولوجية والأجهزة الحديثة للاستفادة منها لذوي الإعاقة السمعية.



وفي هذا السياق أكد حميدان أن حكومة مملكة البحرين تولي اهتماماً متزايداً في رعاية ذوي العزيمة خاصة وتقديم كافة الخدمات المساندة من تعليمية ورعائية متكاملة، مستعرضاً الجهود التي تبذلها في رعاية ذوي الإعاقة السمعية، مؤكداً أن لغة التواصل مع ذوي الإعاقة السمعية تشكل أهم الأساسيات في الخدمات التأهيلية التي تقدم لذوي الإعاقة السمعية طوال فترة الالتحاق بالمراكز الرعائية وفي مقدمتها مركز شيخان للتخاطب الشامل، إضافة إلى خدمة صرف الأجهزة التعويضية السمعية، والتدريب المجاني للسياقة، إلى جانب مجموعة من خدمات بالتعاون مع القطاع الخاص عبر الاستفادة من الخصومات على الخدمات المحددة لحاملي بطاقة الإعاقة التي تصدرها الوزارة لجميع الأشخاص ذوي الإعاقة، لافتاً النظر إلى ان مثل هذه الدورات التدريبية التي تعقد ستعزز من جودة الخدمات التي ستقدم لهذه الفئة .

من جهته، أشاد الرامزي بالخدمات التي تقدمها مملكة البحرين للأشخاص ذوي الاعاقة، منوهاً في هذا الإطار بدورة معايير الترجمة الاحترافية لمترجمي لغة الإشارة «صلة» والتي تعكس الاهتمام الرسمي والمجتمعي بذوي الإعاقة، مشيراً إلى أن تعزيز مهارات لغة التخاطب تسهل تواصل ذوي الإعاقة السمعية واندماجهم في المجتمع.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها