النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11252 الأربعاء 29 يناير 2020 الموافق 4 جمادى الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:02AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    2:56PM
  • المغرب
    5:18PM
  • العشاء
    6:48PM

2019-07-22T18:36:22.897+03:00

المسجل العام يخاطب المحامين لتقديم تقاريرهم المالية خلال شهر

رابط مختصر
وصل المحامون خطابا من المسجل العام بوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، يلزمهم بتقديم تقارير التدقيق المالي بحسب القانون رقم (4) لسنة 2001 بشأن حظر ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، والقرار رقم (64) لسنة 2017، وذلك خلال شهر واحد كمهلة من الوزارة لتوفيق أوضاعهم، وحصلت الأيام على نسخة من الخطاب الذي جاء نصه كالتالي.
بالإشارة إلى المرسوم بقانون رقم (4) لسنة 2001 بشأن حظر و مكافحة غسل الأموال و تمويل الإرهاب، والقرار رقم (64) لسنة 2017 بشأن الالتزامات المتعلقة بإجراءات حظر ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في مهنة المحاماة ومكاتب الاستشارات القانونية الأجنبية في مملكة البحرين وضوابط التدقيق والرقابة عليها.
وحيث أن القرار آنف الذكر قد ألقى على عاتق السادة المحامين جملة من الالتزامات والتعهدات المهنية المتصلة بمكافحة وحظر غسل الأموال وتمويل الإرهاب، على نحو ما قضت به المادة 5 الفقرة 16 من القرار على أن يلتزم مكتب المحاماة والمكتب الأجنبي وشركة المحاماة بالاستعانة بأحد مكاتب التدقيق المرخص لها من الوزارة المعنية بشئون التجارة؛ للقيام بأعمال التدقيق المالي على حساباتهم، ويلتزم مسؤول الالتزام بموافاة وحدة المتابعة بتقرير المدقق المالي في نهاية كل عام ميلادي بمدة لا تجاوز ثلاثة أشهر من تاريخ انتهاء العام.
وحيث عالجت المادة 10 من القرار آنف الذكر العقوبات و الجزاءات الإدارية التي يجوز توقيعها حال إخلال المخاطبين بأحكامه بالالتزامات المنبثقة.
وعلى ضوء ما تقدم حيث وتبين عدم تقديمكم التقرير المالي بالمخالفة لما قضى به حكم المادة 5 الفقرة 16 آنفة البيان.
وعليه نود الإفادة بمنحكم مهلة شهر من تاريخ تحرير الخطاب الماثل لتوفيق أوضاعكم بما يتسق مع أحكام القرار رقم 64 لسنة 2017، وفي حالة عدم الالتزام وإزالة المخالفة المذكورة قبل انصرام تلك المدة سنشرع مباشرة في إنفاذ مضمون المادة 10 المشار إليها بعاليه.
المصدر: أيمن شكل:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا