النسخة الورقية
العدد 11181 الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 الموافق 22 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:36AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

براءة ممرضة من اختلاس بضائع خاصة بمركز طبي للتجميل

رابط مختصر
2019-07-14T14:24:20.703+03:00
برأت المحكمة الصغرى الجنائية الثانية ممرضة آسيوية من تهمة اختلاس بضائع خاصة بمركز طبي للتجميل كانت تعمل فيه، وذلك بعدما قدمت استقالتها وحكم لها بألفي دينار مستحقات عمالية، فاتهمها صاحب المركز بخيانة الأمانة.

وكان المركز الطبي قد أبلغ بأن الموظفة التي تعمل لديه قد استملت بضائع من شركة لحساب المركز، إلا أنها اختلست تلك البضائع، وشهدت موظفة آسيوية بأنها شاهدت المتهمة تقوم بأخذ مبالغ نقدية من المراجعين ولا تسلمها للاستقبال، فأسندت النيابة العامة للمتهمة أنها في غضون عام 2018 بدائرة أمن المحافظة الجنوبية، اختلست المال المنقول المبين النوع والوصف والقيمة بالأوراق من مركز طبي للتجميل، والذي وجد في حيازتها بسبب عملها حال كونها عاملة لدى المركز.

ودفعت المحامية نادية الجندي وكيلة المتهمة بكيدية الاتهام بعد أن نشب خلاف بينها وصاحب المركز الطبي، الذي أخلف وعده معها بزيادة راتبها وعدم تسليمه لها بدل إجازتها السنوية، وهو ما حدا بالمتهمة إلى تقديم استقالتها بتاريخ 10/8/2018، حيث رد صاحب المركز بالموافقة على تلك الاستقالة، وشكر المتهمة على جهودها أثناء وجودها في المركز الطبي، بتاريخ 6/9/2018 وذلك بعد شهر من تقديم البلاغ، وقالت: لو أن المتهمة قد اختلست ثمة أموال أو بضائع، ما كان صاحب المركز ليقدم لها الشكر والتقدير لتعاونها معهم أثناء العمل، وأن القصد من البلاغ هو الضغط عليها للتنازل عن مستحقاتها العمالية التي لم تستلمها والتي قضي بها من جانب المحكمة العمالية، حيث حكمت لها المحكمة بأكثر من 2000 دينار بالإضافة إلى الفائدة القانونية.

كما دفعت الجندي بعدم تحديد المجني عليه لنوعية المواد المختلسة أو كيفية الاختلاس، وأشارت إلى أن الطلبيات الوارد ذكرها في الاتهام، كان يتم استلامها من ممرضات أخريات في المركز وقعن بالاستلام أيضا.
وقالت المحكمة في حيثيات الحكم بالبراءة أنها وازنت بين أدلة الثبوت والنفي ورأت في دليل الاتهام انه قاصر ولا تطمئن إليه في أن المتهمة قد ارتكبت الواقعة، كما لم تطمئن المحكمة لأقوال الشاهدة واعتبرتها أقوالا مرسلة، وهو ما يتعين معه الحكم ببراءة المتهمة مما أسند إليها.
المصدر: أيمن شكل

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها