النسخة الورقية
العدد 11091 الأربعاء 21 أغسطس 2019 الموافق 20 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:49AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:09PM
  • العشاء
    7:39PM

براءة مدير فرع صيدلية من بيع مستحضر منتهي الصلاحية

رابط مختصر
2019-07-09T18:27:33.277+03:00


قضت محكمة الاستئناف الكبرى الثالثة «الاستئنافية» ببراءة مدير فرع صيدلية معروفة من تهمة بيع أدوية ومستحضرات تجميل منتهية الصلاحية، حيث أبلغ أحد الزبائن بشرائه «زبدة شفاه» من الصيدلية منتهية الصلاحية، وقالت المحكمة إنها تتشكك في صحة الواقعة لورود البلاغ بعد مرور 4 شهور من تاريخ الشراء.



وحول تفاصيل القضية قال المحامي عبد الرحمن غنيم إن النيابة أسندت لموكله تهمة حيازة بقصد التداول منتجات صناعية مغشوشة انتهت صلاحيتها، وصدر حكم بتغريمه، إلا أنه أكد على عدم وجود دليل على صحة أقوال المبلغ من أنه اشترى هذه السلعة بذاتها من الصيدلية ، حيث أن التهمة المنسوبة لموكله فاقدة للدليل على صحتها أو ثبوتها في حقه، وأشار إلى أن أقوال الشاكي بمحضر البلاغ كان في 12/2/2018 بأنه زعم أن واقعة شراءه للمنتج «زبدة الشفاه» كان بتاريخ 30/10/2017 وأن تاريخ الصلاحية للمنتج انتهى بتاريخ 24/10/2017، بما يفيد أن المبلغ تراخى عن تقديم شكواه لمدة أربعة أشهر.



وأكد غنيم أن الواقعة تحيطها شكوك كبيرة حول صحتها وافتقدت للدليل القطعي بأن المبلغ اشترى السلعة موضوع الاتهام من الصيدلية، وأضاف: حتى وإن حاز رصيد صادر من الصيدلية، فبإمكان الشاكي أن يشتري العبوة صالحة من الصيدلية ويبقيها عنده لانتهاء تاريخ الصلاحية ويشتري واحدة جديدة من نفس الصيدلية ويستبدل الصالحة بالمنتهية إضرارا بالصيدلية خاصة وأن الشاكي قدم بلاغه بعد 4 أشهر من تاريخ الشراء.



ودفع وكيل المستأنف بتجاهل حكم أول درجة لتقرير وزارة الصحة الخاص بالزيارة التفتيشية لقسم سلامة المواد الاستهلاكية على فرع الصيدلية، والذي ثبت فيه أنه وبعد معاينة مستحضرات التجميل بشكل عام ومنها المنتج محل الشكوى لم يتم العثور على أي منتج منتهي الصلاحية، ومن ثم فقد قامت قرينة لصالح الصيدلية مؤداها أنها لا تتعامل في أي منتجات منتهية الصلاحية أو مغشوشة وأنها ملتزمة بالقانون في هذا الشأن.


وفي حيثيات الحكم أوضحت المحكمة أن دليل الاتهام قاصر عن حد الكفاية، ويحيط به الشك والريبة في صحته ولا تطمئن إليه المحكمة كدليل ولهذه الأسباب قضت المحكمة بقبول الاستئناف شكلا وفى الموضوع بإلغاء الحكم المستأنف والقضاء ببراءة المستأنف مما أسند إليه من اتهام.
المصدر: أيمن شكل:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها