النسخة الورقية
العدد 11062 الثلاثاء 23 يوليو 2019 الموافق 20 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:29AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:30PM
  • العشاء
    8:00PM

وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية يجتمع مع السفير الألماني كريستيان باك

رابط مختصر
2019-06-25T17:50:39.013+03:00
اجتمع سعادة الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، اليوم، بديوان عام وزارة الخارجية، مع سعادة السفير كريستيان باك، المدير الإقليمي للشرق الأوسط والأدنى وشمال أفريقيا، بوزارة خارجية جمهورية ألمانيا الاتحادية.


وخلال الاجتماع، أعرب الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، عن اعتزازه بعمق العلاقات الثنائية، والشراكة الوثيقة بين مملكة البحرين وجمهورية ألمانيا الاتحادية، والتي تستند إلى عقود طويلة من الثقة والاحترام المتبادل والتعاون، فضلاً عن رغبة واضحة لتعزيز المنافع المشتركة، وإقرار السلم والأمن الدوليين.



واستعرض وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، التطورات الجارية في منطقة الخليج، ورؤية مملكة البحرين لمجمل الأوضاع الإقليمية، محذرًا من أن النظام الإيراني يريد الذهاب بالمنطقة إلى «حافة الهاوية» في إطار مخططاته التوسعية، والتغطية على مشكلاته الداخلية المتفاقمة، كما أن سلوكه العدواني لم يتغير بعد توقيع الاتفاق النووي.

ودعا الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد، المجتمع الدولي إلى اتخاذ مواقف حازمة ورادعة، تجاه كل من يعمل على زعزعة الأمن والاستقرار، ويتبنى الإرهاب نهجًا وممارسة، ويهدد الملاحة الدولية وإمدادات الطاقة، وأن يتم النظر لقضايا الأمن والسلم في المنطقة بواقعية، وعدم مهادنة مع مصادر تهديد الأمن الدولي. معتبراً أن ألمانيا يمكن أن تلعب دورًا مهمًا في استتباب الأمن الإقليمي، بحكم تأثيرها العالمي، وكونها عضوًا غير دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وأشار وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، إلى جهود مملكة البحرين في مكافحة خطر الإرهاب، والعمل مع الشركاء، للقضاء على هذه الآفة الخطيرة، مبيناً أن المملكة تتبنى منظومة شاملة، لمكافحة التطرف والإرهاب، يتكامل فيها البعد الأمني مع الأبعاد التنموية والحقوقية والثقافية، وتحصين الخطاب الديني من أفكار الكراهية والتعصب والعنصرية، انسجاماً مع المبادرات الملكية السامية، لتعزيز قيم التسامح والتعايش المشترك.

وأكد الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد، وجود العديد من الفرص المتاحة، لتطوير التعاون مع ألمانيا الصديقة، خصوصًا في مجالات الاستثمار في قطاعات الاقتصاد الذكي والتكنولوجيا، ومشاريع الطاقة المتجددة، والابتكار ونقل المعرفة، وريادة الأعمال، إلى جانب الصناعات، والإنشاءات، والسياحة، وغيرها، مشيرًا إلى أن المنتدى الإقتصادى العربى الألمانى، الذي يعقد خلال الفترة من 25 - 27 يونيو الجاري في برلين، يعد محفلاً اقتصاديًا واستثماريًا، ويقدم فرصا مهمة، يمكن البناء عليها لتوسيع مجالات الشراكة.

وأفاد وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، بأن رؤية البحرين الاقتصادية 2030، والبرامج الحكومية المتطورة ذات الجودة العالية، وضعت المملكة في مصاف الاقتصادات الأكثر تنوعًا ونموًا على مستوى المنطقة، مضيفا: لدينا انفتاح ورغبة كبيرة لاستمرار تطوير ودفع مسيرة هذه العلاقات المتميزة، خاصة في ظل التفاهمات المتبادلة، والثوابت الراسخة.


وأعرب الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، عن اعتزازه بريادة مملكة البحرين عالميا في مجالات عديدة، كالحريات والمرأة والشباب، وحماية العمالة الوافدة، والتنمية المستدامة، بفضل النهج الإصلاحي الشامل والمبادرات النوعية غير المسبوقة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، وكذلك نجاح المملكة في تأصيل الممارسة الديمقراطية، وتكريس المشاركة الشعبية. مشددًا على أن مملكة البحرين ماضية في طريقها نحو المستقبل، برؤية عصرية في دولة المؤسسات وسيادة القانون.


من جانبه، أعرب سعادة السفير كريستيان باك، عن تقديره للاطلاع على موقف مملكة البحرين تجاه تطورات الأوضاع في المنطقة، مبديًا اعتزاز بلاده بعلاقات الصداقة والتعاون مع المملكة، وتطلعها إلى تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات، ومتمنيا لمملكة البحرين دوام الرقي والتقدم.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها