النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11416 الجمعة 10 يوليو 2020 الموافق 19 ذو القعدة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

2019-04-25T17:16:43.453+03:00

«سرايا المقاومة الشعبية» تدرب خلايا نائمة على صناعة المتفجرات

رابط مختصر

بدأت جماعات إرهابية تدريب خلايا نائمة على صناعة المتفجرات والأمنيات، حيث كشف متهم تم القبض عليه، عن حرص الجماعة الإرهابية المسماة «سرايا المقاومة الشعبية» على ضم عناصر جديدة وتدريبهم على عدم استعمال الهواتف الذكية لأنها تسهل الوصول للمشتبه بهم في تلك القضايا،
وحددت المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة جلسة 16 مايو للحكم في قضية متهمين بالانضمام إلى جماعة سرايا المقاومة الشعبية الإرهابية، والتدرب على صناعة المتفجرات والأمنيات والاشتراك في تجمهر.



القضية بدأت تتكشف عندما قام المتهم الأول من سكنة العكر الغربي، بالسفر إلى العراق وتلقى تدريبات نظرية في الأمنيات والأجهزة المستخدمة حتى لا يتم الكشف عنه من قبل رجال الأمن، كما تلقى تدريبات نظرية على كيفية صنع العبوات المتفجرة، وقام بنقلها من مناطق في البحرين للقيام بأعمال إرهابية.



وبعد ضبطه، عثر معه على 3 هواتف واعترف في التحقيقات بأنه خلال 2017، تواصل معه صاحب حساب «جنرال سترة» في انستقرام، وتحدث معه على الخاص وأرسل له صورة فيها أقوال دينية وأخبره بأنهم في حاجة لضم أشخاص إلى «سرايا المقاومة الشعبية»، وطلب أن يساعدهم فرفض وقال إنه ممكن أن يساعد في الأشياء البسيطة فقط.
وبعدها طلب منه صاحب حساب «جنرال سترة» التواصل معه عبر التليغرام كونه أكثر أمانا، حيث أبلغه المتهم بأنه سيسافر إلى العراق في زيارة الأربعين في نهاية 2018، وعندما وصل للنجف تواصل معه، والتقى مع شخص عراقي تولى تدريبه نظريا على كيفية التعامل مع الهواتف الذكية والتي تكمن خطورتها في القدرة على الوصول لأصحابها بسهولة من قبل رجال الأمن، وتسجيل أصوات أصحابها وتحديد مواقعهم، وضرب له أمثلة على أشخاص تم القبض عليهم بسبب هواتفهم.
وطلب منه عدم الظهور في أي فعاليات شغب أو التعليق في وسائل التواصل، وأبلغه بأنه سوف يرسل له ذاكرة فلاشية ومبلغ مالي وسيتركه في دورة مياه أحد المساجد، ليشتري تلفازا ويتمكن من خلاله عرض المعلومات الأمنية التي على الذاكرة، لكن لم تصل إليه تلك الأغراض.



ومن ضمن الاحتياطات الأمنية التي تم تنبيه المتهم الأول إليها هو استخدام هاتف بدون شريحة اتصال، واستخدام الإنترنت في شبكة واي فاي بمنطقة عامة يستخدمه أشخاص كثيرون للرد على رسائل الخلية، وتم تعليمه كيفية صنع القنابل بأنواعها.
وبعد عودته من العراق، بفترة قرابة الشهر تم القبض على المتهم الأول بعد مشاركته في مسيرة بالمعامير.



أسندت النيابة العامة للمتهمين أنهما في غضون 2018، انضما إلى جماعة على خلاف أحكام القانون وهي سرايا المقاومة الشعبية الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام القوانين والدستور ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحريات الشخصية والإضرار بالوحدة الوطنية، وكان الإرهاب من الوسائل المستخدمة لذلك.



وللمتهم الأول تهمة التدرب على صناعة المفرقعات والوسائل المسهلة لاستعمالها بقصد ارتكاب جرائم إرهابية، وكذلك الاشتراك في تجمهر مع آخرين مجهولين، وللمتهم الثاني تهمة الاشتراك بطريقي الاتفاق والتحريض مع الأول على ارتكاب الجرائم المذكورة.
المصدر: أيمن شكل:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها